شريط الأخبار
اجواء صيفية معتدلة وفاة أردني حرقا في بالعاصمة النيرويجية اوسلو الثلاثاء .. آخر جلسات التوجيهي تطوير طريق عمان - الزرقاء بكلفة 140 مليوناً الخارجية تتابع اوضاع أردنيين تعطلت طائرتهم في تركيا حريق «مفتعل» يأتي على 40 دونما في جرش (صور) بماذا ينصح البخيت الرئيس الرزاز؟ "الفساد" تحيل الى القضاء ملفات فساد جديدة تطاول مسؤولين و" مجالس " شركات الحكم بحبس رئيس بلدية صبحا والدفيانة ثلاث سنوات 20 الف مخالفة استخدام هاتف نقال خلال القيادة في يومين "شراء الخدمات" في التلفزيون الاردني يطالبون باخضاعهم للضمان الاجتماعي بلدية الزرقاء : رفض المصري لعطاءات البلدية اعاقة للعمل ويفقدنا المصداقية العيسوي يراجع طلبات لقاء جلالة الملك منذ عام مضى السفير التركي: انطلاقة جديدة ستشهدها علاقاتنا مع الاردن الجمارك تحبط تهريب 10 بنادق صيد وبضائع مختلفة "صور" خبراء يطالبون بمحاربة سرقة المياه وتحديث المعلومات ورفع كفاءة ادارة القطاع القبض على شخص بحوزته ٣ كغم هيروين في جرش مقتل شاب في الكرك برصاصة "خرطوش" "الأمانة" تطرح عطاء المرحلة الأخيرة من مشروع التتبع الالكتروني الدفاع المدني يتعامل مع 624 حالة مرضية خلال الـ 24 ساعة الماضية
عاجل
 

الى وزير البلديات .. من يقف خلف اغلاق القاعة التدريبية في وجه ابناء عجلون ؟؟

جفرا نيوز - جهاد السيوف

جرت العادة يا معالي الوزير أن نجد رئيس بلدية أو مدير منطقة يعمل بمزاجية صاحب مزرعة على مزرعته, وأن يتم توزيع المكتسبات والخدمات بالواسطة والمحسوبية وإن قلت هذه الظاهرة أو إنعدمت

 أما أن نجد مزاجية مدير أحد مرافق بلدية عجلون تقوده ليغلق القاعة التدريبية في وجه المتدربين المستفيدين من أبناء المجتمع المحلي التي بنيت أساسا لخدمتهم لأنه لم يدع على فعالية تسليم الشهادات،  فهذه كارثة غير مسبوقة !

 كأن الميدان الذي إِشتاق لزيارتكم بعيدا عن الزيارات الإعلامية التي لا حاجة لنا بها ولا فائدة تحول إلى مكانا للمصارعة والمبارزة وكأنه يصرخ بأعلى صوت ((الميدان يا حميدان)).

أين هي معايير تقييم أداء الموظفين ومديري المناطق والمرافق التي تعود ملكيتها لوزارتكم الموقرة ؟ وبناءا على ماذا يسلمون زمام الأمور؟ 

وكيف تغضون أبصاركم أمام موظف مقصر أو متقاعس في أداء عمله أو موظف أساء لمؤسسته بتصرفاته غير المسؤولة ؟ وكيف يجد مثل هؤلاء مكانا بين أروقة مكاتب وزارتكم  ؟

لا نطالبكم بتقديم أفضل الخدمات للمواطنيين وإنما بإحترامهم وتقديرهم وفتح مرافق وزارتكم لخدمتهم.

إدارة بلدية عجلون الكبرى شرعت أبوابها خدمة للمجتمع العجلوني وبخطوة رائدة وغير مسبوقه تم السماح لفتح القاعة التدريبية التي تتسع ل 25 متدرب, لإفادة المجتمع المحلي من خلالها في أي وقت, ولكن هناك من نقل صورة مغايرة تماما عن الحقيقة لإدارة البلدية لعرقلة التدريبات والامتناع عن تقديم الخدمة للمجتمع لأسباب لا قيمة لها.

تم عقد دورتين في مجال التنمية البشرية في نفس القاعة وفي اخر يوم من إحدى هذه الدورات تم التنسيق لتسليم الشهادات على المشاركات من قبل احد النواب و بحضور مدير الثقافة وتمت دعوة رئيس لجنة البلدية للحضور وكانت من ضمن فعاليات البرنامج واقتصرت على المستفيدات فقط.

ولكننا لم ندع مدير القاعة فبدأت حينها المضايقات إلى أن انتهت بإغلاق القاعة بوجه المشاركات المستفيدات من أبناء المجتمع وانتظروا تحت أشعة الشمس لفترة زمنية حتى تأتي الأوامر من مدير القاعة للموظفين بفتحها والإستفادة منها, ولكنه رفض بحجج واهيه وبغطاء قانوني وأصر على عدم فتحها  حتى ترسل له البلدية كتاب رسمي, وقام باقناع ادارة البلدية ونقل لهم صورة مغايرة تماما عن الحقيقة ليمتنعوا عن ذلك, مما تسبب بإلغاء التدريب وتأجيله ليوم آخر في مكان آخر.

لا ننكر دور وجهود البلدية بإفادة المجتمع من خلال السماح لفتح القاعة التدريبية واستخدامها متى ما تتطلب الحاجة لذلك, ولكن نستنكر تصرف الموظف المسؤول ونستنكر تصرف زميله الآخر الذي حاول ايضا عرقلة سير عمل البرنامج لاهداف معلومة !

السؤال الذي يطرح نفسه يا معالي الوزير .  لماذا لا يتم محاسبة  كل موظف مقصر بحق مؤسسته ؟ وهل تفتقر البلدية من الكفاءات وهي تزخر بموظفين يشهد لهم القاصي والداني على جدارتهم وقدرتهم على تسلم زمام الأمور في جميع المواقع ؟

غايتي ليست الحاق الضرر بأي شخص مهما صدر منه من مواقف, وإنما إصلاح الإعوجاج إن وجد, حاولت نقل رسالتي بكل أمانة ومسؤولية, ولكم يا معالي الوزير واسع النظر.