جفرا نيوز : أخبار الأردن | الأردن أمام إختبار سيادي حساس
شريط الأخبار
في سابقة قضائية .. تعديل عقوبة مواطن محكوم مؤبد بالصين إلى الأشغال خمس سنوات في الأردن والافراج عنه ‘‘الوزراء‘‘ يوافق على ميزانية ‘‘الأمانة‘‘ بقيمة 498 مليون دينار 20 مستثمرا أجنبيا يطلبون الحصول على الجنسية ‘‘الأمن‘‘: إساءة معاملة المحتجزين ممارسات ممنوعة وتوجب العقاب 7300 طلب لـ‘‘القبول الموحد‘‘.. واليوم انتهاء التقديم انخفاض درجات الحرارة وأجواء باردة نسبيا هل يطيح تراجع القطاع العام والاتصالات بالوزيرة شويكة؟ ضبط 60 كيلو غراما من الماريجوانا في الأغوار ضبط فارض اتاوات في الرصيفه بعد بلاغ للنجده الكونغرس الأميركي: سنخصص المزيد من المساعدات للأردن اصحاب محال بيع الهواتف الخليوية يناشدون الحكومة التراجع عن اخضاعهم لضريبة المبيعات المحكمة الإدارية تلغي قراراً لرئيس جامعة اليرموك الملقي يُعيد "هدية نائب" لـ"سبب لافت".. ويعود الفانك .. ويستأنف علاجه في المدينة الطبية أمن الدولة تنظر غدا في قضية السطو على بنك الاتحاد - تفاصيل العملية الملقي يوعز باستمرار تغطية نفقات معالجة مرضى السرطان العراق يعفي 540 سلعة أردنية من الرسوم الجمركية القضاة وشحادة: منح المستثمرين الجنسية او الاقامة الدائمة من الآن وبلا بيروقراطية الملك يزور معان ويلتقي بمجموعة من ابنائها الحواتمة يفتتح الموسم الثقافي للدرك في مدارس وزارة التربية اكثر من 3 مليار دولار مساعدات خارجية للأردن في 2017
عاجل
 

الأردن أمام إختبار سيادي حساس

جفرا نيوز-عمر محارمة
تضع قضية مقتل أردنيين في أحد المباني السكنية التابعة لسفارة العدو الاسرائيلي في العاصمة عمان الدولة الأردنية برمتها أمام إختبار سيادي حساس من شأن بروز أي خلل فيه تقويض البقية الباقية من الثقة ما بين الدولة و الاوساط الشعبية.
فالاردنيون لازالوا يستذكرون بألم حادثة مقتل القاضي الاردني رائد زعيتر على جسر الملك حسين، وهي الحادثة التي مرت دون ان تتعاطى الحكومة الاردنية معها ومع تبعاتها الشكل الذي يقنع الاردنيين ان دمائهم وكرامتهم غالية على دولتهم.
كما تأتي حادثة الامس على وقع ما يشهده المسجد الاقصى من انتهاكات صهيونية متتابعة تنتهك بنود إتفاقية وادي عربه وتمس بشكل صارخ بالوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في مدينة القدس.
الشارع الاردني يترقب باهتمام شديد نتائج التحقيق في الحادثة، لكنه معني اكثر من كل شيء بمراقبة تصرفات الحكومة و قدرتها على حفظ ماء الوجه وعدم التنازل عن اي شأن سيادي مهما كانت المبررات وقبل كل شيء قدرتها على صون حقوق الاردنيين والدفاع عن كرامتهم.