جفرا نيوز : أخبار الأردن | وقفة تضامنية من أجل الأقصى في الجامعة الهاشمية
شريط الأخبار
"الجزيرة القطرية" تنشر خبر توقيف الزميلين المحارمة والزيناتي ودعوات الى الغاء توقيف الصحفيين توقيف الزميلين عمر المحارمة والزيناتي اثر شكوى تقدم بها وزير المالية.. والصحفيون يبحثون التصعيد الاشغال الشاقة 7 اعوام لمهرب 23 ألف حبة كبتاجون الملك يصل إلى قبرص.. والأمير فيصل نائبا له دورية نجدة تنقذ عائلة مصرية من حريق شب داخل منزلهم في عمان 15 إصابة بتصادم " كوستر " وباص صغير في الزرقاء العلاف يوافق على مقابلة نزيل في الجويدة بموافقة مباشرة من " النواب " رفع الضريبة على غالبية السلع والخدمات 10 % الامن يغلق الطريق الصحراوي فزعة شرطي سير تحول دون وقوع كارثة بالعاصمة عمان "تفاصيل" المملكة على موعد مع منخفض ثلجي عميق الجمعة المومني: " مستقلة الانتخابات " تشرع بتحديث سجلات الناخبين مؤازرة شعبية للبطريرك ثيوفيلوس مجلس الوزراء يوافق على انشاء أول وقف للتعليم تخفيض رسوم نقل ملكية المركبات الحكومة تُقرّ آليّة الدعم وترفع ضريبة المبيعات على مجموعة من السلع الحكومة ترفع سعر السجائر 20 قرشا قرارات مجلس الوزراء رسميا .. "المحروقات" تقيل 4 أعضاء وتوافق على استقالة 3 آخرين بالتفاصيل :الحكومة تحدد مقدار الدعم المالي للفرد بعد الغاء دعم الخبز سنويا
 

وقفة تضامنية من أجل الأقصى في الجامعة الهاشمية

جفرا نيوز

شارك مجلس عمداء الجامعة الهاشمية، وأساتذتها، وموظفيها، وطلبتها بوقفة تضامنية من أجل المسجد الأقصى مؤكدين رمزيته وقدسيته للأمة الإسلامية جمعاء.

وردد الطلبة المشاركون هتافات تُشيد بدور القيادة الهاشمية التي تصدت لمختلف المحاولات الإسرائيلية في تهويد القدس، مطالبين المجتمع الدولي والإسلامي التحرك من أجل مساندة الدور الأردني وإنقاذ الأقصى من الخطر الإسرائيلي،مثلما تخلل الوقفة رفع الأعلام الأردنية وشعارات تؤكد وحدة الصف العربي والإسلامي للدفاع عن قضايا الأمة العادلة.

وقال رئيس الجامعة الهاشمية الدكتور كمال الدين بني هاني كلمة في الوقفة قال فيها: "يا أحرارَ الأردنّ، اننا نستجمع حُزنَنا، ونَجْمعُه إلى غضبِ الأردنيين، من أجل أقصى الفلسطينيين، وأقصى كلِّ أردنيٍّ عربيّ، إنها قُدسُنا، قُدسُ كلِّ مسلمٍ ومسيحيّ".

وأضاف ، اننا هنا تحلق حدقات عيوننا ، نحوَ بيتِ المقدس، الدرة الأردنية التي احتلَّها الإسرائيليون من ضفّة الفؤاد الغربيّة، حيث نافَحَ أبطالُ الجيشِ العربيِّ على أسوارِ القدسِ وسقَطَ شهداؤه على الثرى الطاهر، منذُ معركةِ بابِ الواد، ومعركةِ اللطرون، ومعركةِ القدس، ثمّ في معارك حرب 1967".

ولفت الى ان الجامعةُ الهاشميةُ آلت على نفسِها أن تكونَ وفية لدماءِ الشهداء، ووفيّةً لثرى القدسِ الطهورِ، فأطلقْنا أسماءَ شهداءِ جيشِنا العربيِّ في معاركِهِ في فلسطين على قاعاتِنا الصفّيّة، حتى يَظلّوا مشاعلَ تضيءُ لشبابِنا الدرب، فالقدسُ أختُ عّمان، والخليلُ أختُ الكرك، ونابلْسُ أختُ السلط، ولن يُغلَق باب مدينتنا، فنحن ذاهبون لنصلّي.

وأكد ان الأردنيين سيبقون على عهدِ بيتِ المقدس، وستظلُّ القضيةُ الفلسطينيةُ جزءاً أساسياً من ثقافةِ كلِّ طالبٍ من طلابنا، ووجدانِ كلِّ أردنيٍّ أَصيل، وسنظلُّ على عهدِ قيادتِنا التي ترى إلى القدسِ، فتَسْتَحْضرُ الكرام من مناضلي كرامةِ هذه الأمة.

وأشار عميد شؤون الطلبة الدكتور مصطفى الخوالدة إلى دور القيادة الهاشمية في رعاية المقدسات الإسلامية في القدس ، حيث ان جلالة الملك عبدالله الثاني في طليعة المدافعين عن المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس خاصة المسجد الأقصى، مؤكداً أن هذه الوقفة تأتي تأييداً للأقصى وتضامناً مع أهلنا في القدس ودعما لصمودهم في مواجهة الانتهاكات التي يتعرض لها المسجد الأقصى.