شريط الأخبار
مهرجان جرش يوقد شعلته الـ 33 وحضور جماهيري كبير للحلاني والسلمان .. صور هذا مادار بين الرزاز والمواطن الذي القى بنفسه من شرفة النظارة بمجلس النواب ضبط مطلوب خطير في إربد الحساب الرسمي لرئاسة الوزراء عن الرزاز: غالية علينا لقاء معالي رئيس الديوان الملكي الهاشمي مع وفود بلديات من المحافظات الاردن: قانون القومية يكرس الدولة اليهودية والفصل العنصري السفير الاردني في لندن يستقبل وفدا من طلاب اردنيين انهو المنح الدراسية بالفيديو و الصور - بعد احتراق منزله مواطن يطلب من الرزاز اعادته الى وظيفته السعود من صقلية : لن نترك الاهل في غزة وحدهم النواب يواصلون مناقشة البيان الوزاري لليوم الخامس - ابرز الكلمات لا تعديل لرسوم الساعات والتسجيل في الاردنية وزيادة التأمين (10) دنانير مؤتمر التنموي للاوقاف يطلق توصياته الحكومة تبحث توصيات المجتمع المدني حول الاستعراض الدوري لحقوق الانسان التعليم العالي يطلق نافذة الخدمات الالكترونية للطلبة الوافدين تحصيل الحكومة للثقة فقط "بذراعها" .. و وزراء مع وقف التنفيذ ! معلمات يشتكين تربية الاغوار الجنوبية بسبب "حضانة" مكب نفايات في الازرق يؤذي المواطنين ويلوث الهواء ومسؤولو القضاء لا يحركون ساكنا فصل الكهرباء عن مديرية تسجيل اراضي المفرق الباشا الحواتمة في وسط البلد مدنيا وهدفه "فرصتنا الأخيرة" 3 وفيات بمشاجرة مسلحة بالشونة الجنوبية
عاجل
 

الإسرائيليون مستاؤون من استسلام نتنياهو

جفرا نيوز

أبدى معظم الإسرائيليين استياءهم من تعامل رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ، مع الأزمة الأخيرة بشأن التعامل الأمني مع أزمة الحرم القدسي، رغم تأييد مجلس الوزراء المصغر للقرار.

وحسب استطلاع رأي حديث أجرته القناة الثانية الإسرائيلية، نشرت نتائجه صحيفة "جيروسليم بوست"، رأى 77 بالمئة من المبحوثين أن نتنياهو "استسلم للضغوط" الداعية لرفع بوابات الالكترونية، التي وضعت على أبواب المسجد الأقصى.


وعند توجيه سؤال "هل كان يجب وضع البوابات؟"، أجاب 68 بالمئة بنعم، و23 بالمئة بلا، فيما قال 9 بالمئة إنهم لا يعرفون.


وحسب الاستطلاع أيضا، يعتقد 67 بالمئة من المبحوثين أن الطريق التي تعامل بها نتانياهو مع الأزمة كانت "سيئة"، فيما رأى 23 بالمئة أنها "جيدة".


والثلاثاء أزالت إسرائيل بوابات الكشف عن المعادن، التي وضعتها عند مداخل الحرم القدسي في القدس المحتلة، وسط تداول أنباء عن رغبتها في تثبيت كاميرات مراقبة ذكية عوضا عن ذلك.


وأيد مجلس الوزراء الإسرائيلي المصغر المعني بشؤون الأمن، برئاسة نتنياهو ، قرار إزالة أجهزة الكشف عن المعادن في وقت مبكر من صباح الثلاثاء، بعد اجتماع استغرق ساعات.


ووضعت سلطات الاحتلال البوابات بعد مقتل شرطيين برصاص مسلحين قرب الحرم القدسي في 14 تموز الجاري، مما فجر أعنف اشتباكات بين الإسرائيليين والفلسطينيين منذ سنوات.

وأدى تصاعد التوتر ومقتل 3 إسرائيليين واستشهاد 4 فلسطينيين الجمعة والسبت، الماضيين إلى إثارة القلق الدولي، ودفع مجلس الأمن إلى عقد اجتماع لبحث سبل تهدئة الموقف.

ورفض الرئيس الفلسطيني محمود عباس وكبار علماء الدين الذين يشرفون على مجمع الأقصى، الإجراءات الإسرائيلية الجديدة، وطالبواب إزالتها كلها.