جفرا نيوز : أخبار الأردن | الإسرائيليون مستاؤون من استسلام نتنياهو
شريط الأخبار
تجاوزات بالجملة ومخالفات قانونية في الشركة الاردنية لضمان القروض نقص مليون دينار في تحويل إيرادات الأوقاف "البرلمان العربي" يؤكد أهمية الوصاية الهاشمية على المقدسات تسمية شوارع وساحات عامة باسم القدس في الطفيلة والخالدية طقس بارد والحرارة حول معدلاتها بدء امتحانات الشامل السبت مستشفى معان ينفي وفاة طفل بانفلونزا الطيور تشكيلات ادارية واسعة في التربية - أسماء فتح باب الت.قدم لشغل رئاسة جامعات " اليرموك والتكنولوجيا والحسين " - شروط بعد نشر "جفرا نيوز" .. سارق حقائب السيدات في عمان بقبضة الامن - فيديو الجمارك تضبط شاحنة مصابيح كهربائية غير مطابقة للمواصفات المصري : 23 مليون دينار على بلدية الزرقاء تحصيلها وخوري : الوطن اهم من ارضاء الناخبين !! بيان توضيحي من جائزة الملتقى للقصة القصيرة العربية بدء توزيع بطاقات الجلوس على طلبة التوجيهي اغلاقات جزئية في شوارع العاصمة - تفاصيل نقابة الكهرباء تطالب الملقي بالمحافظة على حقوق العاملين في "التوليد المركزية" الكركي : "مش قادرين نغيّر اثاث عمره تجاوز الـ ٤٠ عاما" !! بيان صادر عن التيار القومي العربي الديمقراطي في الأردن ابو رمان يكتب: السهم يحتاج للرجوع إلى الوراء قليلا" حتى ينطلق بقوه البلقاء .. ضبط مطلوب بحقه 30 طلبا في يد الامن بعد كمين ناجح
عاجل
 

الإسرائيليون مستاؤون من استسلام نتنياهو

جفرا نيوز

أبدى معظم الإسرائيليين استياءهم من تعامل رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ، مع الأزمة الأخيرة بشأن التعامل الأمني مع أزمة الحرم القدسي، رغم تأييد مجلس الوزراء المصغر للقرار.

وحسب استطلاع رأي حديث أجرته القناة الثانية الإسرائيلية، نشرت نتائجه صحيفة "جيروسليم بوست"، رأى 77 بالمئة من المبحوثين أن نتنياهو "استسلم للضغوط" الداعية لرفع بوابات الالكترونية، التي وضعت على أبواب المسجد الأقصى.


وعند توجيه سؤال "هل كان يجب وضع البوابات؟"، أجاب 68 بالمئة بنعم، و23 بالمئة بلا، فيما قال 9 بالمئة إنهم لا يعرفون.


وحسب الاستطلاع أيضا، يعتقد 67 بالمئة من المبحوثين أن الطريق التي تعامل بها نتانياهو مع الأزمة كانت "سيئة"، فيما رأى 23 بالمئة أنها "جيدة".


والثلاثاء أزالت إسرائيل بوابات الكشف عن المعادن، التي وضعتها عند مداخل الحرم القدسي في القدس المحتلة، وسط تداول أنباء عن رغبتها في تثبيت كاميرات مراقبة ذكية عوضا عن ذلك.


وأيد مجلس الوزراء الإسرائيلي المصغر المعني بشؤون الأمن، برئاسة نتنياهو ، قرار إزالة أجهزة الكشف عن المعادن في وقت مبكر من صباح الثلاثاء، بعد اجتماع استغرق ساعات.


ووضعت سلطات الاحتلال البوابات بعد مقتل شرطيين برصاص مسلحين قرب الحرم القدسي في 14 تموز الجاري، مما فجر أعنف اشتباكات بين الإسرائيليين والفلسطينيين منذ سنوات.

وأدى تصاعد التوتر ومقتل 3 إسرائيليين واستشهاد 4 فلسطينيين الجمعة والسبت، الماضيين إلى إثارة القلق الدولي، ودفع مجلس الأمن إلى عقد اجتماع لبحث سبل تهدئة الموقف.

ورفض الرئيس الفلسطيني محمود عباس وكبار علماء الدين الذين يشرفون على مجمع الأقصى، الإجراءات الإسرائيلية الجديدة، وطالبواب إزالتها كلها.