جفرا نيوز : أخبار الأردن | الزعبي لوالد الشهيد الجواودة: يكفيك ان ابنك كان مقبلا وليس مدبرا !!
شريط الأخبار
الطراونة يعود الوحش انخفاض درجات الحرارة وفرصة لزخات من المطر ضبط مروج مخدرات في السلط وبحوزته كمية كبيرة منها شحادة: "المعاملة بالمثل" شرطا رئيسيا لمنح الجنسية للمستثمرين توجيه بتوفير مقرات لمجالس المحافظات الأشغال الشاقة لمتهمين بالترويج لداعش الملك يستقبل وفد كبار الضباط بجامعة الدفاع الوطني الأميركية الملك يستقبل وفد كبار الضباط بجامعة الدفاع الوطني الأمريكية القبض على شخص قام بسلب احد المصانع في احدى مناطق البادية الوسطى تنقلات واسعة في الجمارك (أسماء) وفاة طفلين غرقاً في عجلون البدء بتطبيق "العقوبات المجتمعية" بدلا من "الحبس" اذار المقبل السعودية تنفذ حكم القتل تعزيرًا في الأردني ’العجالين‘ أمن الدولة تدين 11 متهما بينهم طالبة جامعية في 11 قضية إرهابية الطراونة يعلن اجراءات الحكومة حيال تقرير المركز الوطني لحقوق الانسان في عامهم الاول : 995 يوم حصيلة غياب النواب ولا مناقشة لطلب استجواب الضريبة: ايصال الدعم لحوالي 5,5 مليون مواطن القبض مشبوهين وضبط أسلحة ومخدرات بمداهمة مداهمة للدرك والأمن العام في البادية الوسطى خروج العبادي من الحكومة..ماذا يعني ؟ في أول ظهور يجمعهما.. الملك سلمان والوليد بن طلال يرقصان العرضة (صور)
عاجل
 

الزعبي لوالد الشهيد الجواودة: يكفيك ان ابنك كان مقبلا وليس مدبرا !!

جفرا نيوز - شادي الزيناتي
بعدما شدد والد الشهيد محمد الجواودة على رفضه دفن جثمان ابنه في أكثر من موقف ، مشترطا معرفة تفاصيل الحادث الذي نتج عنه وفاة ابنه على يد احد ضباط السفارة الاسرائيلية في عمان ، وسماع الحيثيات من قبل وزير الداخلية شخصيا .
جفرا نيوز علمت و من مصادرها الخاصة ان اجتماعا سابقا قد تم ما بين والد الشهيد وبين وزير الداخلية غالب الزعبي حضره عدد من المقربين من عائلة الشهيد،  استمعوا فيه لرواية الوزير الزعبي ،و نتج عن ذلك للقاء الموافقة على تشييع جثمان الشهيد ودفنه .
المصادر ذاتها كشفت لجفرا نيوز ان وزير الداخلية غالب الزعبي قدم واجب العزاء لعائلة الجواودة في الاجتماع ، و قال لهم " يكفيكم ان ابنكم قُتل مقبلا وليس مدبرا " ، بإشارة منه أن الشهيد لم يهرب من موقع الحادث ولم يكن جبانا ، و واجه ضابط الامن الاسرائيلي الذي اطلق عليه النار وجها لوجه و استشهد على اثرها .
هذا وتم تشييع جثمان الشهيد محمد الجواودة ظهر الثلاثاء لمقبرة ام الحيران ، بجنازة مهيبة حضرها الاف المشيعين وعدد كبير من المسؤولين والشخصيات الوطنية ، تخللها هتافات منددة وحماسية تطالب بالانتقام للشهيد ، رددوا كثيرا خلالها : " بالروح ، بالدم ، نفديك يا شهيد "