جفرا نيوز : أخبار الأردن | الرشوة بازدياد و لا احصائيات , و مقاعد شاغرة بالهيئة , و وعود الملقي ذهبت ادراج الرياح !!
شريط الأخبار
الملياردير صبيح المصري «أطلق سراحه ولم يعد» وهجوم «وقائي» أردني ناجح لامتصاص «حراك الأسهم» والتداعيات بعد «قرصة الأذن» السعودية القليل منكم يعرف هذه المعلومة.. بلدية السلط "دمي فلسطيني" "علي شكري" مدير المكتب الخاص للملك الحسين يفتح قلبه.. فيديو اكتشاف قضية تهريب بقيمة مليون دينار بالعقبة 4 اصابات بحريق مطعم في الزرقاء المصري : كنت بين أهلي في السعودية ولم أُحجز .. " سألوني سؤال وأجبته " الملك يلتقي رجال دين وشخصيات مسيحية من الأردن والقدس احالات وتشكيلات و ترفيعات في الوزارات - أسماء ارادة ملكية بالموافقة على تعيينات قضائية (اسماء) الملك يستقبل وزير الدفاع الكندي الضَّمان تدعو المنشآت والأفراد لتعديل بيانات الاتصال الخاصة بهم إلكترونياً ضبط شخص بحوزته لوحة فسيفسائية من العصر " البيزنطي " بدء البث الأردني الفلسطيني المصري الموحد لدعم القدس المحتلة انتهاء الخريف و بدء فصل الشتاء .. الخميس موظفوا الاحوال يشكرون الشهوان القضاة يؤجل انتخابات الغرف التجارية لموعد لاحق غير معلوم الهناندة : المصري مخلص للاردن و حزين لسماع اصوات الشماتة الملك يتدخل لتأمين الإفراج عن المصري الأردن وفلسطين ولبنان على موعد مع منخفض ثلجي عميق
عاجل
 

الرشوة بازدياد و لا احصائيات , و مقاعد شاغرة بالهيئة , و وعود الملقي ذهبت ادراج الرياح !!

جفرا نيوز - خاص

قبل شهرين ، أجاب رئيس الوزراء أحد النوّاب بالعبارة الآتية : ستشهدون في القريب العاجل ماذا ستفعل حكومتي في مكافحة الفساد ، و سبق هذا التصريح وعيد سابق في عدة مناسبات أكد فيها الرئيس جدية الحكومة في مكافحة الفساد بشدّه .

هل يعلم دولة الرئيس أن مجلس هيئة النزاهة و مكافحة الفساد ما زال شاغرا بمقعدين منذ اكثر من شهر ؟

و ما رأي دولته بما ذكره رئيس الهيئة قبل أيام حين فاجئنا بأن الرشوة في إزدياد ، و هذا ما عبر عنه  العلاف بالفساد الأفقي أو الأصغر منذ إستلامه لمهامه دون جديد يذكر على مستوى الأداء .

السؤال الأهم هل ما يريده الشعب الأردني من الهيئة و الحكومة هو تزويدنا بإحصائيات و نسب الفساد أم العمل على مطاردة الفساد و المفسدين ؟ قاعدة النزاهة ليست الأخلاق ، فأعظم دول العالم تتقدم لسيادة القانون فيها و لا تترك الأمر للأخلاق .

و يزيد على هذا أن في التصريح الأخير للهيئة إفتقار واضح للنسب و الأرقام ، و كان الأولى أن تبادرنا بعدد قضايا تم ضبطها و إحالتها إلى القضاء ثم تقارنها بأعوام مضت .

وعود الرئيس ذهبت أدراج الرياح و مات الأمل المعقود في أن تقود الحكومة مسيرة الإصلاح ، إخفاق يضاف لجملة إخفاقاتها فماذا ينتظرون ؟