شريط الأخبار
السعود من صقلية : لن نترك الاهل في غزة وحدهم النواب يواصلون مناقشة البيان الوزاري لليوم الخامس - ابرز الكلمات لا تعديل لرسوم الساعات والتسجيل في الاردنية وزيادة التأمين (10) دنانير مؤتمر التنموي للاوقاف يطلق توصياته الحكومة تبحث توصيات المجتمع المدني حول الاستعراض الدوري لحقوق الانسان التعليم العالي يطلق نافذة الخدمات الالكترونية للطلبة الوافدين تحصيل الحكومة للثقة فقط "بذراعها" .. و وزراء مع وقف التنفيذ ! معلمات يشتكين تربية الاغوار الجنوبية بسبب "حضانة" مكب نفايات في الازرق يؤذي المواطنين ويلوث الهواء ومسؤولو القضاء لا يحركون ساكنا فصل الكهرباء عن مديرية تسجيل اراضي المفرق الباشا الحواتمة في وسط البلد مدنيا وهدفه "فرصتنا الأخيرة" 3 وفيات بمشاجرة مسلحة بالشونة الجنوبية اجواء صيفية اعتيادية إتمام صفقـة شـراء حصة «المناصيـر» في «العربي» الأسبوع المقبل 40 عاماً على مشكلة "بركة البيبسي".. فهل يحلها الرزاز بأسبوع؟ الجامعات تنسب بقبول 46 ألفا و500 طالب باستثناء "التكنولوجيا" وزير الصحة في مستشفى البشير انتهاء الملكيات الفردية لوسائط النقل في 2022 ضبط 3 مطلوبين اشتركوا بجريمة قتل بعمّان ضبط 14 تاجرا ومروجا لمواد مخدرة .. صور
عاجل
 

الرشوة بازدياد و لا احصائيات , و مقاعد شاغرة بالهيئة , و وعود الملقي ذهبت ادراج الرياح !!

جفرا نيوز - خاص

قبل شهرين ، أجاب رئيس الوزراء أحد النوّاب بالعبارة الآتية : ستشهدون في القريب العاجل ماذا ستفعل حكومتي في مكافحة الفساد ، و سبق هذا التصريح وعيد سابق في عدة مناسبات أكد فيها الرئيس جدية الحكومة في مكافحة الفساد بشدّه .

هل يعلم دولة الرئيس أن مجلس هيئة النزاهة و مكافحة الفساد ما زال شاغرا بمقعدين منذ اكثر من شهر ؟

و ما رأي دولته بما ذكره رئيس الهيئة قبل أيام حين فاجئنا بأن الرشوة في إزدياد ، و هذا ما عبر عنه  العلاف بالفساد الأفقي أو الأصغر منذ إستلامه لمهامه دون جديد يذكر على مستوى الأداء .

السؤال الأهم هل ما يريده الشعب الأردني من الهيئة و الحكومة هو تزويدنا بإحصائيات و نسب الفساد أم العمل على مطاردة الفساد و المفسدين ؟ قاعدة النزاهة ليست الأخلاق ، فأعظم دول العالم تتقدم لسيادة القانون فيها و لا تترك الأمر للأخلاق .

و يزيد على هذا أن في التصريح الأخير للهيئة إفتقار واضح للنسب و الأرقام ، و كان الأولى أن تبادرنا بعدد قضايا تم ضبطها و إحالتها إلى القضاء ثم تقارنها بأعوام مضت .

وعود الرئيس ذهبت أدراج الرياح و مات الأمل المعقود في أن تقود الحكومة مسيرة الإصلاح ، إخفاق يضاف لجملة إخفاقاتها فماذا ينتظرون ؟