جفرا نيوز : أخبار الأردن | الرشوة بازدياد و لا احصائيات , و مقاعد شاغرة بالهيئة , و وعود الملقي ذهبت ادراج الرياح !!
شريط الأخبار
"بداية عمان" تقرر تصفية شركة الصقر الملكي للطيران اجباريا حقائق عـن " المدّعي " مؤيد المجـالي ، فـاحذروه !! الزميل الفراعنة يتجه للقضاء في وجه محاولات الاساءة اليه بالصور..مركبات متحركة الى المناطق الآنية لاصدار بطاقات ذكية للمواطنين فتاتان تسرقان حقائب نسائية اثناء حفل زفاف في عمان مساء الامس. والامن يحقق... نتنياهو: خط دفاعنا يبدأ من غور الأردن حين يصبح الحلم نقره والنقره روايه... وفاة طفل وإنقاذ آخر بعد غرقهما بمسبح في إربد وزراء يقتربون من الخط الأحمر يحدث في مدارس الاردن.. ضرب واطلاق رصاص وشج رؤوس واعتداء على المرافق مصدر: التنسيق مستمر بشأن انتشار قوات ألمانية بالمملكة %40 نسبة علامة النجاح بمواد ‘‘التوجيهي‘‘ أسعار الذهب تستقر وعيار ‘‘21‘‘ يبلغ 26 دينارا 3 وفيات بحادث تصادم في الطفيلة أجواء خريفية معتدلة بوجه عام الأمير علي: من واجبي الدفاع عن حق الأندية الأردنية وزير العمل: ارتفاع نسب البطالة تحد كبير الامانة تصنف التحرير الصحفي والكتابة مهن منزلية تنقلات واسعة بين ضباط الجمارك .. اسماء أمن الدولة تحكم بالأشغال الشاقة على مؤيدين لـ"داعش"
عاجل
 

الرشوة بازدياد و لا احصائيات , و مقاعد شاغرة بالهيئة , و وعود الملقي ذهبت ادراج الرياح !!

جفرا نيوز - خاص

قبل شهرين ، أجاب رئيس الوزراء أحد النوّاب بالعبارة الآتية : ستشهدون في القريب العاجل ماذا ستفعل حكومتي في مكافحة الفساد ، و سبق هذا التصريح وعيد سابق في عدة مناسبات أكد فيها الرئيس جدية الحكومة في مكافحة الفساد بشدّه .

هل يعلم دولة الرئيس أن مجلس هيئة النزاهة و مكافحة الفساد ما زال شاغرا بمقعدين منذ اكثر من شهر ؟

و ما رأي دولته بما ذكره رئيس الهيئة قبل أيام حين فاجئنا بأن الرشوة في إزدياد ، و هذا ما عبر عنه  العلاف بالفساد الأفقي أو الأصغر منذ إستلامه لمهامه دون جديد يذكر على مستوى الأداء .

السؤال الأهم هل ما يريده الشعب الأردني من الهيئة و الحكومة هو تزويدنا بإحصائيات و نسب الفساد أم العمل على مطاردة الفساد و المفسدين ؟ قاعدة النزاهة ليست الأخلاق ، فأعظم دول العالم تتقدم لسيادة القانون فيها و لا تترك الأمر للأخلاق .

و يزيد على هذا أن في التصريح الأخير للهيئة إفتقار واضح للنسب و الأرقام ، و كان الأولى أن تبادرنا بعدد قضايا تم ضبطها و إحالتها إلى القضاء ثم تقارنها بأعوام مضت .

وعود الرئيس ذهبت أدراج الرياح و مات الأمل المعقود في أن تقود الحكومة مسيرة الإصلاح ، إخفاق يضاف لجملة إخفاقاتها فماذا ينتظرون ؟