شريط الأخبار
القبض على مطلوب بحقه 27 طلبا قضائيا في دير علا تدخّل أردني ينزع فتيل توتر في المسجد الأقصى الأمن يحقق بشبهة انتحار فتاة في إربد "الأمن العام" يشارك الأطفال المرضى في مستشفى الملكة رانيا فرحتهم بالعيد خادمة تنهي حياتها شنقاً بـ "شال" في عمان حضور خجول للمهنئين في رئاسة الوزراء ..صور انخفاض أسعار الذهب محليا 40 قرشا أجواء معتدلة لثلاثة أيام 4 وفيات بحادث دهس في الزرقاء العثور على الطفلين المفقودين في اربد وفاة و3 اصابات بتدهور شاحنة في إربد الصفدي يوكد أهمية الحفاظ على اتفاق خفض التصعيد بجنوب سورية الامانة ترفع 8500 طن نفايات خلال العيد غنيمات تتعهد بتسهيل حق الحصول على المعلومات مصريون: لو لم اكن مصريا لوددت ان اكون اردنيا رئيس الوزراء يتقبل التهاني يوم غد الاثنين قبل بضعة أسابيع عاجل القبض على مطلوب خطير في مادبا بحوزته سلاح اوتوماتيكي تعليمات تبيح للأمن والقضاء الوصول لخوادم وبيانات شركات النقل بواسطة التطبيقات الذكية عيد ميلاد الأميرة تغريد محمد يصادف غدا
عاجل
 

بنك الإسكان يرعى مؤتمر "المشروعات الصغيرة والمتوسطة

جفرا نيوز - رعى بنك الإسكان مؤتمر "المشروعات الصغيرة والمتوسطة : الطريق إلى التنمية الإقتصادية والعدالة الاجتماعية " الذي افتتحه وزير الصناعة والتجارة المهندس يعرب القضاة في فندق الإنتركونتينتال والذي أُقيم يومي 19- 20/ تموز 2017 بحضور مساعد الرئيس التنفيذي الأعمال المصرفية للشركات السيد محمد القريوتي نيابةً عن الرئيس التنفيذي لبنك الإسكان.

ويهدف المؤتمر الذي عُقد بتنظيم من اتحاد المصارف العربية بالتعاون مع البنك المركزي الأردني وجمعية البنوك في الأردن إلى التأكيد على أن تنمية وتطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة أصبحت تحتل أهمية كبيرة لدى صناع القرار في الدول المتقدمة والنامية.

كما وتبرز أهمية المؤتمر من دور هذه المشروعات في المساهمة في تحقيق التنمية الإقتصادية، إضافة إلى قدرتها الإستيعابية الكبيرة للأيدي العاملة لأنها تشكل ميداناً لتطوير المهارات الإدارية والفنية والإنتاجية والتسويقية وتفتح مجالات واسعة أمام المبادرات الفردية والتوظيف الذاتي.

وتعقيباً على هذه الرعاية، قال مساعد الرئيس التنفيذي الأعمال المصرفية للشركات في بنك الإسكان, يدرك بنك الإسكان أهمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة باعتبارها قاطرة النمو الإقتصادي وتأثيراتها الإيجابية على الإقتصاد الوطني جراء مساهمتها في تقليص معدلات البطالة والفقر إثر استحداثها لفرص عمل عديدة".