جفرا نيوز : أخبار الأردن | عباس يعرض على حماس " الكهرباء والديزل والاموال " ، مقابل وقف التعاون مع دحلان !!
شريط الأخبار
في سابقة قضائية .. تعديل عقوبة مواطن محكوم مؤبد بالصين إلى الأشغال خمس سنوات في الأردن والافراج عنه ‘‘الوزراء‘‘ يوافق على ميزانية ‘‘الأمانة‘‘ بقيمة 498 مليون دينار 20 مستثمرا أجنبيا يطلبون الحصول على الجنسية ‘‘الأمن‘‘: إساءة معاملة المحتجزين ممارسات ممنوعة وتوجب العقاب 7300 طلب لـ‘‘القبول الموحد‘‘.. واليوم انتهاء التقديم انخفاض درجات الحرارة وأجواء باردة نسبيا هل يطيح تراجع القطاع العام والاتصالات بالوزيرة شويكة؟ ضبط 60 كيلو غراما من الماريجوانا في الأغوار ضبط فارض اتاوات في الرصيفه بعد بلاغ للنجده الكونغرس الأميركي: سنخصص المزيد من المساعدات للأردن اصحاب محال بيع الهواتف الخليوية يناشدون الحكومة التراجع عن اخضاعهم لضريبة المبيعات المحكمة الإدارية تلغي قراراً لرئيس جامعة اليرموك الملقي يُعيد "هدية نائب" لـ"سبب لافت".. ويعود الفانك .. ويستأنف علاجه في المدينة الطبية أمن الدولة تنظر غدا في قضية السطو على بنك الاتحاد - تفاصيل العملية الملقي يوعز باستمرار تغطية نفقات معالجة مرضى السرطان العراق يعفي 540 سلعة أردنية من الرسوم الجمركية القضاة وشحادة: منح المستثمرين الجنسية او الاقامة الدائمة من الآن وبلا بيروقراطية الملك يزور معان ويلتقي بمجموعة من ابنائها الحواتمة يفتتح الموسم الثقافي للدرك في مدارس وزارة التربية اكثر من 3 مليار دولار مساعدات خارجية للأردن في 2017
عاجل
 

عباس يعرض على حماس " الكهرباء والديزل والاموال " ، مقابل وقف التعاون مع دحلان !!

جفرا نيوز

آخر عرض سياسي طازج قدمه الرئيس الفلسطيني محمود عباس لحركة حماس في قطاع غزة مساء الأحد يقترح خطة سريعة ومتكاملة لإنجاز المصالحة وبسرعة.

العرض يتضمن إعلان حركة حماس من جانبها حل اللجنة الإدارية في القطاع والإعلان عن إنهاء الترتيبات التي جرت مع تيار عضو المجلس التشريعي محمد دحلان وفورا.

بالمقابل يعرض عباس المبادرة وفورا لخطوتين من جهته هما وقف وتجميد كل إجراءات الرئاسة العقابية بما فيها التراجع عن قطع الكهرباء والسماح بدخول مادة الديزل وسحب قرار البنك المركزي الفلسطيني بمنع تحويل الدولار او العملة الأجنبية لفروع البنوك العاملة في القطاع.

خطة عباس تعتبر خطوتان من كل جانب هما الأساس قبل الإنتقال للمرحلة التالية وهي العودة وفورا لطاولة المصالحة و”إنهاءالإنقسام” ثم حل المجلس التشريعي وإجراء إنتخابات والمبادرة لتشكيل حكومة وحدة وطنية بالشراكة مع حماس.
المقترح تم تقديمه بإتصالات مباشرة عبر مدير المخابرات ماجد فرج وبدعم من مستشار الرئيس عزام الأحمد وإتصل بقادة حماس داعما وبقوة روحي فتوح .

الجواب الذي حصل عليه ثلاثي السلطة حسب المصادر هو الموافقة من حيث المبدأ شريطة ان يعلن عباس وقف كل الإجراءات العقابية اولا وقبل التفاوض على بقية التفاصيل وشريطة ان لا تعلن حماس إسقاط كل ترتيباتها مع اي طرف .

حماس تريد من عباس وقف الإجراءات اولا وبقرار ذاتي وبعيدا عن اي تفاوضات ، وعباس يريد التفاوض على ما بعد وقف الإجراءات ، وما زالت الإتصالات مستمرة ولا زالت عالقة عند هذه النقطة.