شريط الأخبار
مطيع ينفي تورطه بمصنع الدخان.. ويتهم جهات بشن الحرب عليه العيسوي يلتقي وفدا من ابناء بني صخر وبلدية جرش السعود ينفي قطع مشاركته في قافلة كسر الحصار والعودة للاردن المهندسين: مركزان للنقابة بالقدس وعمّان الصفدي يبحث مع لافروف الأفكار الروسية لاعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم الأمن العام تشارك المجتمع المحلي ممثلاً بمبادرة حرير بحملته الانسانية تحت عنوان ( كلنا شركاء ) "المهندسين" تبحث وقف قرار حبس مجلسها الأسبق كلام سليم.. وحملة مشبوهة تفاصيل جديدة حول قضية مصنع الدخان القبض على 5 أشخاص بعد سرقتهم محطة وقود في عمان الملك يهنئ الرئيس المصري بذكرى ثورة 23 تموز "الأردنية" تقرر إلغاء رفع رسوم التأمين الصحي الاردن يدين الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة ضد المسجد الاقصى بالصور - حكومة الرزاز تحصل على ثاني أقل ثقة في آخر 4 حكومات وعناب والغرايبة وغنيمات أكثر الوزراء تعرضا للنقد الشواربة من مسلخ عمان "خطأ مطبعي" خلف ختم الدجاج بتاريخ لاحق ! الرزاز يتواصل مع مواطن من خلال خدمة الصم والبكم في الامن العام 5 الاف طلب اشتراك في الضمان خلال 2018 تكريم سائق تكسي أعاد مصاغ ذهبية لأصحابها اخلاء سكن وظيفي "مهدد بالانهيار" للاطباء في البتراء الرزاز : هيبة الامن في غاية الاهمية
عاجل
 

بالصور .. 23.7% من المترشحين للامركزية متقاعدون عسكريون

جفرا نيوز - تصوير جمال فخيده
15.9% من المترشحين للامركزية يحملون شهادات عليا
* 23.7% من المترشحين للامركزية متقاعدون عسكريون
* 4% من المترشحين للامركزية حزبيون
* 2.1% من المترشحين للامركزية شغلوا منصب رئيس بلدية
* نائبان سابقان يترشحان للامركزية
عمل فريق راصد على مقابلة ما نسبته 96% من مجموع المترشحين والمترشحات لعضوية مجالس المحافظات، وتم اعتماد منهجية كمية ارتكزت على توجيه أسئلة من خلال مراقبي راصد الميدانيين أو من خلال الاتصال الهاتفي المباشر مع المترشح أو المترشحة.
وبحسب نتائج المقابلات تبين أن 35.9% من المترشحين يحملون شهادات بكالوريوس، فيما بلغت نسبة المتحصلين على الشهادة الثانوية إلى 25.9% من إجمالي المترشحين، و15.9% نسبة المترشحين الذين حازوا على شهادات عليا (ماجستير ودكتوراه)، فيما كانت نسبة الذين لم يجتازوا الثانوية العامة 7.2% من إجمالي المترشحين، ووصلت نسبة المترشحين الذين حصلوا على شهادة الدبلوم إلى 15.1%.
وبينت نتائج المقابلات فيما يخص الخلفية الوظيفية (المهنة) التي يمارسها المترشح سواءً أثناء الترشح أو قبل ذلك أن المتقاعدين العسكريين شكلوا ما نسبته 23.7% من إجمالي المترشحين، بينما شكّل موظفو الحكومة السابقون ما نسبته 17.1% من المترشحين، فيما وصلت نسبة رجال الأعمال المترشحين إلى 14% من إجمالي المترشحين، وبلغت نسبة الأكاديميين 7.2% من إجمالي المترشحين.
وفيما يخص الانتماء الحزبي فقد صرح ما نسبته 4% من المترشحين لموقع عضو مجلس المحافظة أنهم أعضاء في الأحزاب الأردنية، بينما صرح 93% من إجمالي المترشحين أنهم مستقلون ولا ينتمون لأي حزب، وأورد ما نسبته 3% من المترشحين أنهم كانوا منظمين لأحزاب وقدموا استقالاتهم أو علقوا عضويتهم.
وأشارت المعلومات التي تم استخلاصها من المقابلات، أن نائبين سابقين ترشحوا لعضوية مجالس المحافظات، فيما بلغت نسبة من ترشحوا لعضوية مجالس المحافظات لأول مرة 67.9% من إجمالي المترشحين، كذلك كان من بين المترشحين لتلك المجالس 2.1% رؤساء بلديات سابقون، و14.3% كانوا قد ترشحوا للبرلمان أو لرئاسة البلدية أو لعضوية المجالس البلدية فيما سبق، أما من عملوا سابقاً كأعضاء في المجالس البلدية وترشحوا لمجالس المحافظة فبلغت نسبت وجودهم 8.2%.
وفيما يتعلق بالقواعد التي اتركز عليها مترشحي عضوية مجالس المحافظات، يتبين أن 47.3% من المترشحين لمجالس المحافظات يرتكزون على إجماعاتهم العشائرية، فيما يرتكز 41% من المترشحين على إجماعاتهم المناطقية، و2.8% على قواعدهم الحزبية، فيما لم يجب ما نسبته 9% من إجمالي المترشحين على السؤال المتعلق بالقاعدة التي يرتكز عليها المترشح.
وأفادت نتائج المقابلات أن 34% من المترشحين يمتلكون برنامجاً انتخابياً وقاموا بنشره للقواعد الانتخابية، فيما قال 8% من المترشحين أنهم سيقومون ببناء برنامج انتخابي خاص بهم وسينشرونه لقواعدهم الانتخابية في وقت لاحق، بينما قال 18% من إجمالي المترشحين أنهم لا يملكون برنامجاً انتخابياً لحملتهم الانتخابية.
وفيما يتعلق بالحملة الانتخابية والأدوات والوسائل التي يستخدمها المترشح للوصول إلى الناخب، فقد أجاب 36.4% من المترشحين أنهم بدأوا نشر حملتهم الانتخابية، وتنوعت الأدوات التي تم استخدامها لنشر الدعاية الانتخابية حيث قال ما نسبته 35.1% من مجموع الذين بدأوا بنشر حملاتهم الانتخابية أنهم استخدموا المواقع الإلكترونية لنشر دعايتهم الانتخابية، فيما أشار 33.1% من المترشحين أنهم بدأوا بتوزيع المنشورات للقواعد الانتخابية، واستخدم 39.1% من المترشحين اليافطات لنشر دعايتهم الانتخابية، فيما نشر 63.7% من المترشحين دعايتهم الانتخابية عبر الفيسبوك.
وأفادت نتائج المقابلات أن 17.9% من أجمالي المترشحين لموقع عضو مجلس المحافظة رصد كموازنة لحملته الانتخابية مبلغ يقل عن 1000 دينار، فيما قال 52.8% منهم أن موازنتهم التقديرية لحملتهم الانتخابية ستكون بين 1001 دينار إلى 5000 دينار، بينما وصلت نسبة المترشحين الذين ينوون إنفاق 5001 – 10000 دينار إلى 18.7%، وكانت نسبة الذين ينوون إنفاق 10001 دينار ولغاية 20000 دينار 6.3% من إجمالي المترشحين، وقال ما نسبته 3.9% أنهم سينفقون من 20001 دينار ولغاية 50000 دينار خلال حملتهم الانتخابية، ووصلت نسبة من ينوون دفع مبلغ يفوق 50 ألف دينار كحملات انتخابية 0.4% من إجمالي المترشحين.
وعن مصادر تمويل الحملات الانتخابية فقد بينت نتائج المقابلات أن 88.9% من المترشحين أنهم سيمولون حملتهم الانتخابية ذاتياً، فيما قال 1.4% من إجمالي المترشحين أن عشائرهم ستمول حملتهم الانتخابية، بينما أورد ما نسبته 1.1% من المترشحين أن حملتهم الانتخابية ستكون بتمويل من أحزابهم، فيما لم يجب 6.3% من المترشحين على السؤال.