جفرا نيوز : أخبار الأردن | جريمة تهز السعودية.. مقتل رئيس هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر على يد نجله !
شريط الأخبار
تفاقم «خيبة الأمل» في «واردات الخزينة»… والسؤال الملح: ماذا سيحصل في رمضان؟ مطار الملكة علياء.. بين النجاح وهجمة «المتنفعين» تجديد الشراكة بين الحكومة والمصفاة قريباً طقس غير مستقر وغبار كثيف وأمطار رعدية غزيرة ‘‘العدل الأميركية‘‘ تمنع مقاضاة البنك العربي الحكومة تشتري أسهم ميقاتي و‘‘الضمان‘‘ بـ‘‘الملكية‘‘ بـ24 مليونا الشهوان: نضع اللمسات الأخير لإصدار جوازات سفر إلكترونية الاميرة بسمة ترعى احتفال كير العالمية بمرور 70 عاما على عملها في الاردن ضبط شخصين بحوزتهما مواد مخدرة بالزرقاء الرزاز يدعو لمعالجة مشاكل العنف المدرسي أردني بين ضحايا حادث دهس بكندا القضاة: الصناعة والتجارة لن تتدخل في وضع سقوف سعرية للسلع برمضان هذا ما فعله ابو البصل تكريما لاهل القرآن والعلم في احتفال "الاسراء والمعراج" العيسوي يفتتح مدرستي "أبو السوس" و "الكرامة" ضمن المبادرات الملكية مندوبا عن الملك .. الشريف فواز يزور بيت عزاء المرحومين العمامرة والبطوش تغليظ الغرامات على التهرب الجمركي توقعات برفع اسعار المحروقات 4% العجز وارتفاع نسبة رواتب الموظفين يحول دون المصادقة على موزانات بعض البلديات النائب الخصاونة ينتصر للمحامين النائب العام يقرر تمديد توزيع الأموال المحصلة بقضايا البورصة
عاجل
 

جريمة تهز السعودية.. مقتل رئيس هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر على يد نجله !

جفرا نيوز
ألقت سلطات الأمن السعودية القبض في مدينة القصيم على قاتل فهد الخضير، رئيس هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالإنابة في منطقة الخبراء.
وكشفت مواقع محلية ونشطاء سعوديون في مواقع التواصل الاجتماعي بأن المشتبه به في ارتكاب الجريمة هو نجل الخضير البالغ من العمر 17 عاما.
ولم تتضح حتى الآن دوافع هذه الجريمة التي هزت السعودية الشهر الماضي، مع أن البعض اتهموا سابقا جهات تحرض على هذه الهيئة الدينية بالمسؤولية عن ارتكاب الجريمة.
ونقلت مواقع إخبارية عن تقرير محلي قوله إن "الشرطة اشتبهت بابن الخضير، كما تمكنت من العثور على السلاح المستخدم بالحادثة، وبناء عليه تم ضبط المتهم وتوقيفه، وعرضه على النيابة العامة، وقد اعترف بما نسب إليه وصادق على أقواله شرعا”.
يذكر أن الخضير فارق الحياة الأحد 23 يوليو/تموز بعد أن شب حريق في بناء ملحق بمنزله كان ينام فيه، إلا أنه تبين لاحقا بعد نقل جثمانه إلى المستشفى أنه تعرض لإطلاق نار في صدره.
وكان لهذه الجريمة صدى واسعا بين السعوديين، خاصة أن شائعات راجت في البداية عن أن الجريمة مرتبطة بعمل الهيئة الدينية التي يعمل بها الضحية، وهي بمثابة شرطة دينية يثور جدل حول نشاطاتها واختصاصاتها التي تتعرض لانتقادات منذ مدة.