جفرا نيوز : أخبار الأردن | جريمة تهز السعودية.. مقتل رئيس هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر على يد نجله !
شريط الأخبار
السفارة السعودية تنفي أي تغيير على رسوم تأشيرات الحج والعمرة 15 حالة تسمم غذائي في دوقرا....تفاصيل 33 شاحنة بطاطا لبنانية مختومة بالرصاص لن تدخل المملكة الطراونة : تحويل احد تجار البطاطا للمدعي العام "أمن الدولة" تستمع إلى (49) شاهدا في (14) قضية أبرزها "قلعة الكرك" وفاة 3 أشخاص اثر حادث تصادم في معان السفارة اليمنية : لا علاقة للاردن بوفاة مواطن يمني في مطار الملكة علياء - (وثائق) جماهير الفيصلي تقرر الاعتصام احتجاجا على قرار محافظ العاصمة رئيس بلدية الهاشمية ومتصرف اللواء يغلقون طريقين بالمنطقة الأميرة هيا: أوقفوا تطهير مسلمي الروهينجا عامود كهرباء يهدد حياة المواطنيين في عين الباشا...فيديو الملكة رانيا تزور مخيمات " الروهينغا " في بنغلادش وتتسائل عن صمت العالم ؟ - صور الملك يزور القيادة العامة للقوات المسلحة العثور على لقيطة في العقبة "المستهلك" تطالب الحكومة بتثبيت اسعار الكاز والديزل القبض على مطلوب بـ10 ملايين دينار نقابات وجمعيات ترفض فرض ضرائب على قطاعات غذائية وزراعية طعن سائق رئيس بلدية الرمثا.. وصاحب بسطة يهدد بحرق نفسه !! مطالبات غير دستورية او قانونية للمجالس المحلية في المحافظات بنك ABC يواصل دعمه للجمعية العربية لحماية الطبيعه
عاجل
 

جريمة تهز السعودية.. مقتل رئيس هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر على يد نجله !

جفرا نيوز
ألقت سلطات الأمن السعودية القبض في مدينة القصيم على قاتل فهد الخضير، رئيس هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالإنابة في منطقة الخبراء.
وكشفت مواقع محلية ونشطاء سعوديون في مواقع التواصل الاجتماعي بأن المشتبه به في ارتكاب الجريمة هو نجل الخضير البالغ من العمر 17 عاما.
ولم تتضح حتى الآن دوافع هذه الجريمة التي هزت السعودية الشهر الماضي، مع أن البعض اتهموا سابقا جهات تحرض على هذه الهيئة الدينية بالمسؤولية عن ارتكاب الجريمة.
ونقلت مواقع إخبارية عن تقرير محلي قوله إن "الشرطة اشتبهت بابن الخضير، كما تمكنت من العثور على السلاح المستخدم بالحادثة، وبناء عليه تم ضبط المتهم وتوقيفه، وعرضه على النيابة العامة، وقد اعترف بما نسب إليه وصادق على أقواله شرعا”.
يذكر أن الخضير فارق الحياة الأحد 23 يوليو/تموز بعد أن شب حريق في بناء ملحق بمنزله كان ينام فيه، إلا أنه تبين لاحقا بعد نقل جثمانه إلى المستشفى أنه تعرض لإطلاق نار في صدره.
وكان لهذه الجريمة صدى واسعا بين السعوديين، خاصة أن شائعات راجت في البداية عن أن الجريمة مرتبطة بعمل الهيئة الدينية التي يعمل بها الضحية، وهي بمثابة شرطة دينية يثور جدل حول نشاطاتها واختصاصاتها التي تتعرض لانتقادات منذ مدة.