شريط الأخبار
وفاتان و5 اصابات بحادثي تدهور في عمان والبلقاء الأردن يطلب التهدئة من فصائل جنوب سوريا العيسوي غرق ب"أفواج المُهنئين".. "ديوان الأردنيين" سيُفْتح حارسات الاقصى: هذا ما فعله مدير أوقاف القدس عزام الخطيب (فيديو) الكويت: القبض على اردني ملقب بـ "إمبراطور المخدرات" أجواء صيفية اعتيادية مع نشاط في الرياح كناكرية: مراجعة قرار رسوم السيارات الهجينة خلال اسبوع الحسين للسرطان: قرار الحكومة بحاجة إلى تفسير انتحار فتاة شنقاً في منزل ذويها بالزرقاء إعادة فتح مدخل مدينة السلط بعد إغلاقه من قبل محتجين العثور على الفتاة المتغيبة ١٩ عاما عن منزل ذويها في حي نزال الحكومة تعلن استقالة جميع الوزراء من عضويّة الشركات الملك يغادر إلى الولايات المتحدة في زيارة عمل بدء امتحانات الشامل النظرية .. الرابع من اب المقبل صدور الإرادة الملكية السامية بتعين رؤساء واعضاء مجالس أمناء الجامعات الرسمية "زراعة اربد" :لا وجود لخراف بمواصفات الخنازير في أسواقنا اعضاء الفريق الوزاري يستكملون اشهار ذممهم المالية الدميسي يطالب الحكومة بشمول ابناء قطاع غزة "باعفاءات السرطان" وحصرها بمركز الحسين النسور ينفي علاقة مدير الضريبة السابق برئاسة حملته الانتخابية اعفاء جميع مرضى السرطان وتأمينهم صحيا ومنح مدراء المستشفيات صلاحية تحويلهم
عاجل
 

خطأ ليث شبيلات

جفرا نيوز - د. حسن البراري
-لا أعرف كيف لسياسي بحجم وذكاء ليث شبيلات أن يقع في فخ نصبه له باحكام سامي كليب على قناة الميادين وهي قناة تيث أكاذيب ايران ونظام بشار،
- كان الأفضل لو أن شبيلات عبر عن وجهة نظره في بطش نظام بشار الدموي واحتلال أيران ومليشياتها لدول عربية مثل العراق وسوريا بدلا من توجيه سهام نقده للنظام الأردني، فالحديث عن سوريا في آخر دقيقتين مع مقاطعة سامي كليب له يعني أن مقدم البرنامج تفوق على الضيف وجره حيث ما يريد أي نقد الملك،
- لا شك هناك اخطاء في الأردن وهناك حالة من عدم القناعة بالحكومات والنقد هنا مشروع بل ومطلوب، لكن يسجل لهذا النظام بأنه لم يعدم معارضا سياسيا واحدا ولو كان ليث شبيلات سوريا معارضا لاعدم منذا الثمانينيات
- كما يسجل لهذا النظام بأن لم يرهب شعبه بطائرة ولا بالقاء برميل متفجرات واحد ولم يطلق رصاصة واحدة ضد الشعب الاردني حتى ضد الذين هتفوا باسقاطه عند دوار الداخلية، وكنت شخصيا حاضرا لهذه الواقعة ولو حدثت هذه الواقعة في دمشق لما بقي شخصا واحدا على قيد الحياة،
- لا يمكن مقارنة حلم وسماحة النظام الهاشمي في الاردن مع بطش دول الجوار، فنحن نعيش في بلد أفضل بكثير، ومع ذلك اريد مقارنة الاردن ليس مع هذه الانظمة المارقة والبربرية بل مع دول متقدمة وهنا اطالب بالمزيد من الحريات والديمقراطية،
- من حق ليث شبيلات نقد السياسيات في الاردن على المنبر المناسب لكن ليس من خلال منبر بشار وقناة الميادين، فالنظام الاردني أرقى بمئات المرات من وحشية خصومه في الاقليم وهو أي النظام الاردني أيضا ارقى بكثير من منتقديه من الانتهازيين والنرجسيين من سياسيين الاردن.