جفرا نيوز : أخبار الأردن | الانتخابات التجريبية للامركزية في عيون شباب الكرك
شريط الأخبار
القبض على سائق دهس فتاتين بعد هروبه المعتدون على ناشئي الوحدات ما زالوا موقوفين مجهولون يطلقون النار على منزل النائب محمود العدوان الشيخ خليفه بن احمد يزور الشاب عيسى الذي تعرض للاعتداء في البحرين - صور الطراونة: شراكتنا مع المجتمع المدني استراتيجية الأشغال الشاقة 10 سنوات لثلاثيني طعن عشرينيا دون سبب ! الصحفيين: أنصفوا موظفي التلفزيون أسوة بموظفي قناة المملكة حاكم ولاية يوتا الأمريكية ووفداً إقتصادي أمريكي يزور هيئة الإستثمار القبض على شخص واصابة اخر اثناء محاولة تهريب مخدرات بالأسماء - مدعوون للأمتحان التنافسي في ديوان الخدمة ملتقى متقاعدي جنوب شرق عمان:الاردن وقيادته سيبقى حرا ابيا عصيا على الدسائس والموامرات خبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية:الاردن متقدم في أسس الأمان النووي الفراعنة في ندوة حوارية سياسية بعنوان (التحولات في المنطقة العربية) ابرز السيناريوهات حال رفع الدعم عن الخبز ،ولا ارتفاع على "خبز الحمام والكعك" رئيس بلدية الهاشمية وموظفوه يغلقون الطريق والبوابة الرئيسية للمصنع الصيني ! الملقي :قوائم الاعفاءات الجمركية أنتهت عشريني يحاول الانتحار في الزرقاء بواسطة " بربيش " !! 42 مركبة حكومية يا رزاز ! الاعلان عن الحدود الدنيا للقبول في الجامعات حسب النظام الجديد - تفاصيل قضية سرقة الكهرباء : القبض على مالك المزرعة وثلاثة موظفين في شركة الكهرباء
عاجل
 

الانتخابات التجريبية للامركزية في عيون شباب الكرك

اربعة شابات يحققن العلامة الكاملة فيها

جفرا نيوز - نضال العضايلة

تعد الإنتخابات التجريبية للامركزية التي أجراها مركز راصد في محافظات المملكة الأسبوع الماضي بمثابة برنامج تدريبي شارك فيه عدد كبير من الشباب والشابات الراغبين بخوض تجربة ديمقراطية حقيقية.
وفي الكرك شكل نجاح أربعة صبايا من اصل سبعه في الإنتخابات التجريبية للامركزية في محافظة الكرك أمرا إيجابيا يمكن البناء عليه للمستقبل بحيث تستفيد منه قواعد المرأة لتشكيل درع واقي لها بعيدا عن الكوتات وضمن مكونات المجتمع المدني
وفي هذا التقرير نلقي الضوء على تجربة عدد من الشباب الذين خاضوا هذه الإنتخابات وخرجوا بانطباعات متفاوتة حسب ما أشاروا لجفرا نيوز.
تقول فرح الطراونة التي خاضت هذه التجربة وحققت فيها رقما قياسيا نسبة إلى عدد من شاركوا في الإنتخابات ان هذه التجربة نمت ثقتي بنفسي واصبح عندي قدره على التفاعل مع غيري بالإضافة الى النهاري بنفسي على نجاحي في هذه التجربة.
وتضيف فرح إبنة 22 سنه والحاصلة على بكالوريوس إدارة عامة انها تؤمن بأهمية الإنسان ودوره في المجتمع وهي تعي ان العمل الوطني جزء من كينونة هذا الإنسان.
وتشيد فرح الطراونة بالدعم الغير مسبوق الذي وجدته من اهلها واصدقائها حيث كان دعمهم هذا جزء مما حققته .
وقالت إنها اعتمدت على برنامج عمل طموح أساسه المرأة والطفل والتمكين السياسي للشباب بالإضافة إلى القضايا التي تهم تطوير محافظة الكرك الضاربة جذورها بالتاريخ.
وقالت إنها أحبت التجربة ولا مانع لديها لتكرارها بشكلها الحقيقي مبدية رغبتها ان تخوض أي تجربة انتخابية مقبلة من منطلق حرصها على المشاركة المفيدة في المجتمع.
وترى فرح ان للمرأة دور كبير في بناء مجتمع مدني قوي وهي شريك للرجل في كل مناحي الحياة.
فرح الطراونة إبنة الكرك حصدت في هذه التجربة الكثير من المكاسب كان من أهمها تعزيز ثقتها بنفسها وتحقيق رؤيتها الخاصة وتشكيل فكر خلص بها تنطلق من خلاله إلى المجتمع بقوة وثبات.

وتقول ربى الحباشنة 19 سنه ان هذه التجربة الإيجابية كانت بمثابة بروفة لما قد يكون الأمر عليه في المستقبل اذا ما أرادت أن تخوض تجربة ديمقراطية حقيقية في اي إنتخابات سواء كانت برلمانية أو بلدية او لا مركزية .
وتضيف الحباشنة ان هذه التجربة مقدمه حلوه تعلمت منها شو يعني اللامركزية والترشيح للانتخابات وماهية المهام التي يجب التعرف عليها للمستقبل مبدئية رغبتها بالترشح للامركزية مستقبلا.
وتقول ربى المقبلة على مرحلة جديدة من الوعي السياسي نظرا لصغر سنها انها لاقت دعما لا محدودا من الأهل والأصدقاء وان كل من حولها وقفوا إلى جانبها وقالت إنها ترى أن مجتمعنا يجب أن يقبل المرأة بشكل أفضل وان على الناس تقبل فكرة الديمقراطية الغير منقوصة.
ربى ترى أن الإنتخابات التجريبية للامركزية نجحت بحيث تولد انطباع ان الإنتخابات الحقيقية ستنجح نجاحا كبيرا وان هناك دلائل على أن الإقبال سيكون كبيرا على صناديق الاقتراع.
وترى ربى الحباشنة التي تنحدر من اسرة كركية لها باع طويل في العمل الإجتماعي والسياسي انها ترغب أن تصبح عضوا فاعلا في المجتمع وان تقف على مسافة واحدة مع كل قطاعات المجتمع المدني.
ربى الحباشنة خاضت تجربة الإنتخابات هذه بوعي وثقافة وهي لا تميز بين صنوف العمل الوطني سواء كان تطوعيا أو اجتماعيا أو سياسيا.

سلسبيل البطوش التي حصلت على مقعد الكوتا في تلك الإنتخابات اشارت الى ان هذه التجربة الإيجابية شكلت بالنسبة لها رؤية جديدة في الانخراط في المجتمع وهي تعي تماما ان هذا الدور الذي لعبته سيعمل على تشكيل شخصيتها وتنمية مهاراتها المجتمعية في ظل تطور السلوك الديمقراطي الوطني.
وقالت إن دعم الأهل لها كان دعما لا محدودا حيث شجعوها وناصروها ووقفوا معها في هذه التجربة.
واشارت إلى انها كانت ترغب أن تكون من ضمن الناجحين سواء تعلق الأمر بالتنافس او الكوتا فالمهم هو أنها استطاعت أن تكون من ضمن الناجحين إلا أن الأمر يكون مختلفا عندما تكون ضمن الستة على قائمة التنافس.
واشارت إلى أن هذه التجربة ليست تجربة عادية لأنها رسخت لدي مفهوم المنافسة الشريفة واكسبتني خبرة عملية في مجال الديمقراطية مما جعل رؤيتي للأمور تختلف بل وتشكل نقطة التقاء مع العمل العام.
سلسبيل أرادت التاكيد على المنافع العامة التي حققتها هذه الإنتخابات التجريبية بحيث يمكن أن تكون اساس منطقي للإنتخابات الحقيقية.
وأبدت كامل ثقتها بمن حولها حيث كانت التجربة بمثابة عرس ديمقراطي مصغر شاركت فيه الآخرين مجالات الديمقراطية الحقيقية.
ولكن سلسبيل أبدت عتبها على جامعتها التي لم يكن لها دور في هذه التجربة فهي ترى ضرورة أن يكون للجامعه دور في إنجاح اي نشاط على مستوى الوطن.
يبقى القول أن هذه الشابة الكركية تعد من الناشطات في مجالات العمل التطوعي والاجتماعي والثقافي والسياسي رغم صغر سنها.

أكد الناشط الشاب محمد جبريل الطراونة على ان ترشيحه للإنتخابات التجريبية للامركزية جاء من منطلق كونه يحب العمل الميداني ويرغب بالتواصل مع أكثر فئات المجتمع وأنه جزء من عملية وطنية أتاحت له ان يكون ضمن قائمة طويلة ممن يرغبون بخدمة الوطن.
وأضاف لقد ترشحت مع مجموعة من الشباب القادرين على العمل رغم صغر سننا طامحين لمعرفة المزيد مما نراه ضروريا لخدمة هذا البلد الذي أعطانا الكثير وبات لزاما علينا أن تعطيه.
ويضيف ان المجتمع المحيط به واهله وزملائه كان لهم دور كبير في بناء قاعدته التي استند عليها للترشح في هذه التجربة وأنه يعلم أن هذه التجربة يمكن ان تتطور في المستقبل لتصبح مختلفة.
محمد الطراونة ابن الأردن والكرك يفتخر بهذه التجربة ويرى أنه استفاد كثيرا منها وانه بدأ يحس بالمسؤووليه وزادت الثقه بنفسه وتشجع للقيام بمبادرات كثيرة سيقوم بعملها بالمجتمعات المدنيه.
الطراونة قال انه والحمدلله نشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن ترشيحي مع ان الوقت كان قصير بين الترشح والانتخاب واجتمعت بمجموعه كبيره من الشباب وطرحت نفسي والحمدلله وجدت كل الدعم منهم.
محمد جبريل الطراونة طالب علوم سياسيه بجامعة مؤته ومتطوع ب اكثر من منظمة دوليه للمجتمعات المدنيه وله باع طويل في العمل الوطني.

ويرى الشاب عبدالله فلاح الصعوب ان تجربة خوض هكذا انتخابات كانت رائعة جدا والاروع من ذلك ان الكثير من الشباب كانت ثقتهم عالية جدا بنا كمرشحين، واضاف لقد انبهرت من الحضور الكبير لكبار السن الذين وقفوا الى جانبنا وازرونا وكانوا على الموعد معنا.
واضاف الصعوب الى ان المجلس الشبابي سيكون له دور كبير ومهم في اثراء العملية الديمقراطية خصوصا وان هذه التجربة كانت مفيدة لدرجة ان الوعي السياسي والفكري كان مرتفعا عند الذين ترشحوا لهذه الانتخابات مشيدا بوعي شباب الكرك الذين كانوا عند الموعد بما يتمتعون به من ثقافة ديمقراطية عالية جدا.
وقال انني خضت تجربة رائعة احسست من خلالها بامكانية ان اخدم وطني حتى وانا صغير السن وبلا منصب سياسي او اجتماعي ولكني والحمدلله اتمع بسيرة ذاتية تؤهلني لذلك.
وحول الاقبال على الانتخابات قال الصعوب انه لم يكن يتوقع هذا الحجم من الاقبال وانه وجد نفسه محاطا بالكثيرين صغارا وكبارا مما جعله يشعر بالفخر ازاء ذلك.
يذكر ان الصعوب منسقا لمؤسسة لوياك في محافظة الكرك وهو كاتنب صحفي ومذيع في اذاعة صوت الكرك