جفرا نيوز : أخبار الأردن | خوري للملقي : لا أتمنى رحيلك ، و لكن !!
شريط الأخبار
17/1/2018 وفيات رفع اكراميات خطباء المساجد بقيم تتراوح بين 7 – 15 ديناراً أردنيون يقترحون ضرائب جديدة للحكومة عبر تويتر لا حرية للصحافة في الاردن على مؤشرات "فريدوم هاوس" قوائم الضريبة الجديدة على السلع الملك: القدس مفتاح الحل انخفاض جديد لدرجات الحرارة وأجواء أكثر برودة رساله من النائب ابو صعيليك الى ملحس بيان صادر عن عشيرة المحارمة عشيرة الديرية تمنح عشيرة السبيله عطوة اعتراف عشائرية نقابة الصحفيين بصدد اقرار سلسة من الخطوات لتكفيل المحارمه والزيناتي مجلس العاصمة : على الحكومة اجتراح حلول اقتصادية بعيدا عن جيب المواطن الحكومة ترفع ضريبة بنزين 90 تأجيل فرض ضريبة الأدوية العكور بعد توقيف المحارمة : الحكومة تريد الصحفيين شهود زور على قرارات افقار الاردنيين "حرية الصحفيين" يعبر عن قلقه من توقيف الزميلين المحارمة والزيناتي "موظفين الضريبة" يشاركون في اعتصام الصحفيين امام رئاسة الوزراء غدا الاربعاء الصحفيون من امام نقابتهم : فلتسقط حكومة هاني الملقي بالصور ..المحارمة يجتمعون للبحث في توقيف الزميل عمر المحارمة "الجزيرة القطرية" تنشر خبر توقيف الزميلين المحارمة والزيناتي ودعوات الى الغاء توقيف الصحفيين
عاجل
 

خوري للملقي : لا أتمنى رحيلك ، و لكن !!

جفرا نيوز
طالب النائب طارق خوري رئيس الوزراء بالتنبه للوضع الاجتماعي في البلاد و الذي تاثر بتدهور الوضع الاقتصادي ، مشيرا الى ان الحكومة لا تطرح اي حلول اقتصادية لمعالجة الازمة المالية الكبيرة دون المس بجيب المواطن .

و تاليا رسالة خوري للرئيس الملقي كما وصلت جفرا نيوز :

دولة الرئيس

لا أتمنّى رحيلك...

فأنا اؤمن بإعطاء الفرص حتى النهاية وأدرك ما آل اليه الوضع الاقتصادي المتدهور وأرجو أن نتنبّه جميعاً الى الوضع الاجتماعي الذي تأثّر الى حدّ كبير بالوضع الاقتصاديّ.
ولكن كيف لأمنيتي أن تتحقق ودولتكم وأغلب أعضاء فريقكم الوزاري وعلى رأسهم وزير المالية لا تطرحون حلولاً إقتصادية لمعالجة الأزمة المالية الكبيرة من دون المسّ بجيب المواطن؟

فالمواطن يا دولة الرئيس يرزح تحت وطأة ارتفاع الأسعار وزيادة الضرائب وأنتم تحكمون وكأنّ الحلول محصورة فقط بجيبه.
كل ذلك يؤكّد عمق الأزمة في الحكومة اذ انّ الحلول التي يجدها العاجزون هي جيب المواطنين، فيما يبحث المبدعون عن حلول بعيدة كلّ البعد عن جيب المواطنين ، فلنهتمّ بالمواطن الذي تحكم لأجله، كي لا يحكم علينا.

النائب طارق سامي خوري