شريط الأخبار
هذا مادار بين الرزاز والمواطن الذي القى بنفسه من شرفة النظارة بمجلس النواب ضبط مطلوب خطير في إربد الحساب الرسمي لرئاسة الوزراء عن الرزاز: غالية علينا لقاء معالي رئيس الديوان الملكي الهاشمي مع وفود بلديات من المحافظات الاردن: قانون القومية يكرس الدولة اليهودية والفصل العنصري السفير الاردني في لندن يستقبل وفدا من طلاب اردنيين انهو المنح الدراسية بالفيديو و الصور - بعد احتراق منزله مواطن يطلب من الرزاز اعادته الى وظيفته السعود من صقلية : لن نترك الاهل في غزة وحدهم النواب يواصلون مناقشة البيان الوزاري لليوم الخامس - ابرز الكلمات لا تعديل لرسوم الساعات والتسجيل في الاردنية وزيادة التأمين (10) دنانير مؤتمر التنموي للاوقاف يطلق توصياته الحكومة تبحث توصيات المجتمع المدني حول الاستعراض الدوري لحقوق الانسان التعليم العالي يطلق نافذة الخدمات الالكترونية للطلبة الوافدين تحصيل الحكومة للثقة فقط "بذراعها" .. و وزراء مع وقف التنفيذ ! معلمات يشتكين تربية الاغوار الجنوبية بسبب "حضانة" مكب نفايات في الازرق يؤذي المواطنين ويلوث الهواء ومسؤولو القضاء لا يحركون ساكنا فصل الكهرباء عن مديرية تسجيل اراضي المفرق الباشا الحواتمة في وسط البلد مدنيا وهدفه "فرصتنا الأخيرة" 3 وفيات بمشاجرة مسلحة بالشونة الجنوبية اجواء صيفية اعتيادية
عاجل
 

خوري للملقي : لا أتمنى رحيلك ، و لكن !!

جفرا نيوز
طالب النائب طارق خوري رئيس الوزراء بالتنبه للوضع الاجتماعي في البلاد و الذي تاثر بتدهور الوضع الاقتصادي ، مشيرا الى ان الحكومة لا تطرح اي حلول اقتصادية لمعالجة الازمة المالية الكبيرة دون المس بجيب المواطن .

و تاليا رسالة خوري للرئيس الملقي كما وصلت جفرا نيوز :

دولة الرئيس

لا أتمنّى رحيلك...

فأنا اؤمن بإعطاء الفرص حتى النهاية وأدرك ما آل اليه الوضع الاقتصادي المتدهور وأرجو أن نتنبّه جميعاً الى الوضع الاجتماعي الذي تأثّر الى حدّ كبير بالوضع الاقتصاديّ.
ولكن كيف لأمنيتي أن تتحقق ودولتكم وأغلب أعضاء فريقكم الوزاري وعلى رأسهم وزير المالية لا تطرحون حلولاً إقتصادية لمعالجة الأزمة المالية الكبيرة من دون المسّ بجيب المواطن؟

فالمواطن يا دولة الرئيس يرزح تحت وطأة ارتفاع الأسعار وزيادة الضرائب وأنتم تحكمون وكأنّ الحلول محصورة فقط بجيبه.
كل ذلك يؤكّد عمق الأزمة في الحكومة اذ انّ الحلول التي يجدها العاجزون هي جيب المواطنين، فيما يبحث المبدعون عن حلول بعيدة كلّ البعد عن جيب المواطنين ، فلنهتمّ بالمواطن الذي تحكم لأجله، كي لا يحكم علينا.

النائب طارق سامي خوري