شريط الأخبار
أوغلو في عمان اليوم أجواء باردة وماطرة وزيادة في سرعة الرياح الزميل الكبير احمد سلامه.. سلامات نتائج مثيرة وغير مسبوقة لشتوية ‘‘التوجيهي‘‘ بالصور .. ضبط عصابة تركية تركب مجسات على الصراف الآلي لسرقة الحسابات أكثر من 20 الف من ناجحي الثانوية لا مقاعد لهم في الجامعات الحكومية الأمن يضبط قاتل طفل ‘‘خطأّ‘‘ في مادبا مستثمر اسكان يتوعد بإحالة ملف قضيته الى مكافحة الفساد بعد تعطيل معاملته من قبل "منطقة اليرموك" الأمن: 500 مخالفة عقب اعلان نتائج التوجيهي تحديث جديد النشرة الجوية المفصلة الاعلان عن نتائج شتوية التوجيهي للعام 2018 لافروف: هذا ما تفعله القوات الأمريكية قرب الحدود الأردنية.. وعليها الانسحاب الجيش يحبط مخططاً ارهابياً لتهريب اسلحة ومخدرات عبر انبوب نفط قديم (صور) "مكافحة المخدرات" تداهم صيدلية في دابوق تبيع حبوب مخدرة دون وصفات طبية أسماء الأوائل على المملكة الأسلاميون يهتفون "تورا بورا الزرقاء" و "نمو" واليساريين ينسحبون .. فيديو اعلان نتائج التوجيهي إلكترونيا .. رابط مفاجآت برلمان الأردن عشية تجديد «الثقة» بحكومة الملقي: تيار الموالاة الخاسر الأكبر ونواب الإخوان برسم مكاسب انخفاض ملموس على درجات الحرارة وهطول أمطار رعدية ‘‘الأوقاف‘‘ تعلن أسماء حجاج الموسم الحالي مطلع الشهر المقبل
عاجل
 

200 جمعية خيرية من اصل 5600 تتقدم للحصول على تمويل .. فأين الخلل ؟

جفرا نيوز - شادي الزيناتي

علمت جفرا نيوز ان 220 جمعية خيرية فقط من اصل 5600 جمعية مسجلة لدى وزارة التنمية الاجتماعية ، من تقدمت للحصول تمويل للقيام بمشاريع تنموية تنعكس على المجتمعات المحلية التي تعمل فيها و ضمنها تلك الجمعيات !!

هذا الرقم الضئيل والذي لا يتناسب وحجم الجمعيات الكبير في المملكة يؤشر على وجود خلل كبير بادارات تلك الجمعيات و الغاية من انشائها ، و تضع علامة استفهام على نشاطاتها ، حيث ان الاولوية و الاصل في عملها دعم المجتمعات المحلية من خلال القيام بمشاريع تنموية وتشغيلية تعود بالنفع على الاسر المحتاجة والمجتمع ، ناهيك عن اشكوى الدائمة من الجمعيات بعدم وجود مصادر دخل لاقامة فعاليات ونشاطات للمجتمع المحلي.
لكن يبدو ان تلك الجمعيات باتت تعتمد على رئاسات فخرية تقوم بتلميعها مقابل مبالغ زهيدة، او على رؤساء جلّ هدفهم الوجاهة والتقرب للمسؤولين عن طريقها ، اضافة للمشاركة في المواسم المحببة لهم وهي الانتخابات سواء كانت نيابية او بلدية، اما بالترشح او المؤازرة ، في كلتا الحالتين يتم استخدام اسم الجمعيات ومنتسبيها و من يتقاضى منهم معونات حيث يتم الزج بهم في تلك المعمعة و التكسّب على اصواتهم اما انتخابا او ترويجا لاخر .
وزارة التنمية الاجتماعية بدورها وكما رصدت جفرا نيوز كانت قد اعلنت عن فتح باب استقبال طلبات تمويل المشاريع للجمعيات منذ تاريخ 14/5/2017 ولغاية 22/6/2017 ، ولم يتقدم للوزارة سوى 70 طلبا فقط ، مما حدا بالوزارة لتمديد مدة استقبال الطلبات لشهر اضافي ، حيث وصل العدد الى 220 طلبا فقط ، رغم الاعلان عن تلك الفرصة من الوزارة عبر الرسائل النصية لكافة الجمعيات والتعاميم الرسمية لهم ، اضافة لنشرها في كافة وسائل الاعلام .
الرقم المتواضع الذي تقدم للحصول على تمويل المشاريع يعكس فعليا قدرة من تقدم على الاقل واهتمامه بالعمل المجتمعي ، وبذلك يضع تساؤلات عدة امام وزارة التنمية بضرورة اعادة النظر في تراخيص الجمعيات والاطلاع على تقاريرها المالية والادارية السنوية ، والبحث عن مكامن الخل فيها ، ومصادر تمويلها و ماهية نشاطاتها ، خاصة بعد ان قامت الوزارة بدورها تجاه تلك الجمعيات .
لا يمكن ولا يعقل ان تبقى الجمعيات للمحاسيب و الوجاهات و لاستغلال المحتاجين وبيعهم لمتنفذين او مرشحين ، او استخدام الجمعية كشركة خاصة لهيئاتها الادارية ورؤسائها، وعلى وزارة التنمية الوقوف طويلا امام هذه الارقام ، فالنوع هو الاهم وليس الكم .