شريط الأخبار
وفاة نزيل في مركز اصلاح وتأهيل الكرك الأردن وعُمان يوقعان مذكرة تفاهم في المجال العلمي والقانوني الزراعة تمنع إدخال 1500 عبوة زيت زيتون من الامارات احلام القاسم " أُمّ " قهرت ظروفها لتنال الترتيب الاول على المملكة في الثانوية العامة " الاقتصاد المنزلي " صحفيّون اردنييون ينسحبون من السفارة العراقية احتجاجا !! العدل ترسل 6 مشاريع أنظمة الى رئاسة الوزراء تركيا تهاجم الجامعة العربية من أجل الاردن تعديل وزاري قريب بعد حصول الحكومة على ثقة جديدة من البرلمان مصادر: الشاحنات الأردنية لم تدخل العراق بعد ارتفاع درجات الحرارة نهارا وأجواء باردة ليلا بعد تجديد الثقة.. خيار التعديل الحكومي يتقدم الأردن لم يتسلم ترشيح إسرائيل لسفيرها الجديد الحسين للسرطان: لسنا طرفا بقرار الحكومة مصدر لـ"جفرا نيوز" : تأجيل لقاء الاغلبية النيابية بالطراونة يعود لسفر الاخير إسناد تهمة القيام باعمال ارهابية لساطي بنك عبدون "المستهلك" تدعو الى تحديد سقف سعري للألبان ومراقبة جودتها توجه لتطوير معبر الكرامة الحدودي وزيادة سعته الاستيعابية إحالة تجاوزات بملايين الدنانير بعطاء لشركة الفوسفات إلى القضاء وتوقيف مدير مياه الملك يتفقد الخدمات في مدينة الحسين الطبية ويطمئن على أحوال المرضى الناصر: أمطار أمس رفعت نسبة تخزين السدود إلى 40%
عاجل
 

لأول مرة منذ خمس سنوات الجيش السوري والاردني وجها لوجه ، ودخول قوات دمشق للسويداء دون قتال

جفرا نيوز
لم تعرف بعد الأسباب التي أدت لإنسحاب جيش العشائر المسلح المعارض على حدود الأردن مع سورية فيما لم تعلق عمان رسميا على مجريات التطورات المهمة خلال الساعات الماضية على الجبهة الجنوبية.
ولم تتضح بعد صورة وخلفيات قرار إنسحاب قوة مسلحة تمثل العشائر ومدعومة من قبل الأردن من أمام الجيش النظامي السوري في الحدود المشتركة مع محافظة السويداء.
ويرى مراقبون ان قرار الإنسحاب بأصله أردني لإفساح المجال أمام سيطرة قوات النظام السوري للسيطرة على المنطقة في محاولة لتطويق قوات تنظيم داعش في المنطقة.
ولأول مرة تقريبا منذ خمس سنوات يتقابل الجيشان الأردني والسوري وجها لوجه على الحدود بسيطرة كاملة على الجانب الأخر من الطرف السوري.
وكان الأردن قد إشتكى من ان النظام السوري يترك مناطق الجنوب ، ولم يعرف بعد ما إذا كان إنسحاب جيش العشائر السورية وإفساحها المجال امام تقدم وسيطرة الجيش النظامي بدون قتال على الحدود مع السويداء قرار حظي بموافقة الإدارة الأمريكية وروسيا.
وابلغ مسؤولون اردنيون بان المجموعات التابعة لعشائر المنطقة ليست جيشا بل مجموعات مسلحة بهدف الأمن الداخلي وليس الصدام مع الجيش النظامي السوري والهدف حماية المناطق التي اخلاها الجيش السوري خوفا من تواجد تنظيمات إرهابية فيها .
واثار وجود الجيش السوري لأول مرة على سواتر الحدود مع الأردن جدلا سياسيا عنيفا حول خلفيات هذا التطور المهم واللافت في المنطقة والذي يستبعد المراقبون ان ينضج بدون ترتيبات او موافقة مع الأردن.