شريط الأخبار
القبض على مطلوب خطير بحقه 38 طلب أمني في الرمثا شائعات بأسلوب "نصب قانوني" جديد .. والامن العام يردّ الحكومة «حامل»… سخرية الأردنيين بالطعم المر بدء فترة الطعون بنتائج انتخابات ‘‘اللامركزية والبلديات‘‘ ارتفاع طفيف على درجات الحرارة توقعات برفع أسعار المحروقات الملك يبحث مع كوشنر جهود تحريك عملية السلام المسفر يشكر النواب والعشائر الأردنية ويهاجم القلاب أردنية تتسلق أعلى قمة بأوروبا اشتعال 4 شاحنات في أبو علندا شكوى ضد محافظ جرش سلمها بنفسه للديوان الملكي مكافحة المخدرات تحبط تهريب 422 الف حبة مخدرة في قضيتين منفصلتين .. صور الاردن يعلن يوم الجمعة اول ايام عيد الاضحى المبارك الاحتلال يعتقل اردنيا بحجة حيازته بندقية !! زين تعلن عن جديدها للشباب "خط الشلّة Mix" دعم الجمعيات بعد مرور عام على تأسيسها اخماد حريق طبليات خشبية ومستودع أدوات منزلية في العقبة مدير الامن العام يفتتح مقر مركز السلم المجتمعي - صور الصحة : توفر 16 مقعد للطب البشري في الجامعات الاردنية التربية تطلق الرقم ( 065008085 ) لتلقي مقترحات وشكاوى المواطنين
عاجل
 

ثيوفيلوس : تصعيد خطير ضد الكنيسة ومشروع قرار اسرائيلي يعتدي على حرية العبادة في الاراضي المقدسة

جفرا نيوز - سليمان الحراسيس

حذر بطريرك المدينة المقدسة وسائر اعمال فلسطين والاردن البطريريك كيريوس كيريويس ثيوفيلوس الثالث من التطورات الخطيرة التي تجري في باب الخليل والاراضي المسيحية في القدس ، رافضا قرار المحكمة الاسرائيلية بقضية باب الخليل ومصادرة اراضي المسيحيين في مدينة القدس.

وقال ثيوفيلويس في مؤتمر صحفي عقد في كنيسة الروم الارثوذكس بالعاصمة الاردنية عمان ، ان جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين هو الوصي على الاراضي والاماكن المقدسة المسيحية والاسلامية في الاراضي المقدسة استنادا الى القوانين والمواثيق الدولية.

وجاء المؤتمر في وقت تمر فيه الكنيسة بظروف صعبة وتصعيد وتضييق من قبل الجانب الاسرائيلي المحتل.

وبين ثيوفيلويس ان الاراضي المقدسة شهدت موجة من التوتر والمظاهرات ، مؤكدا ان البطريريكية تحملت بصمت موجة تشويه بحقها واتهامات زائفة استهدفت التراث والثقافة المسيحية.

وتابع القول : "نحن مضطرون لاتخاذ الاجراء غير المسبوق للاعلان عبر مؤتمر صحفي عن رفضنا للحكم الاسرائيلي في قضية باب الخليل الصادر عن المحكمة الاسرائيلية المركزية ، مبينا ان المحكمة تجاهلت الادلة الواضحة والراسخة وأيدت مجموعة من المستوطنين لدوافع سياسية ، واصفا القرار بالمتحيز والذي يضرب في قلب الحي المسيحي في الاراضي المقدسية ، وله اثار سلبية على وجودهم.

وكشف ثيوفيلوس عن عزم البطريريكية عن استئناف القرار ، وقلب الحكم الظالم ، متوعدا بتوحيد كل الجهود للوصول الى حكم عادل ، مستهجنا مشروع قانون اسرائيلي في حال تم اقراره سيكون له نتائج سلبية على حرية الكنائس في التعامل مع اراضيها ومصادرتها،وحرمان جميع المسحيين من حقوقهم،واصفا المشروع الاسرائيلي بـ"الانتهاك والاعتداء على حرية العبادة"، داعيا الى اجتماع عاجل لجميع رؤوساء الكنائس في الاراضي المقدسة للبحث في التصعيد الاسرائيلي.

وطمئن ثيوفيلوس جميع المسيحيين في العام عبر استمراره بدعم المهمة الرعوية والروحية كما اوكلتها العناية الالهية،متعهدا بالبقاء كـ "اوصياء وخدم لقبر السيد المسيح والممتلكات المقدسة والثبات"، داعيا الملك عبدالله الثاني وترامب وبوتين والرئيس عباس وجميع رؤوساء الكائس في العالم للتدخل الفوري والعاجل لضمان الحرية وبجميع الوسائل.

وابدى القائمون على المؤتمر الصحفي استعدادهم لاجراء مزيدا من المؤتمرات الصحفية لايضاح وازالة اللبس عن قضية الاراضي المقدسة،التي تم الحديث عنها مؤخرا.