جفرا نيوز : أخبار الأردن | ثيوفيلوس : تصعيد خطير ضد الكنيسة ومشروع قرار اسرائيلي يعتدي على حرية العبادة في الاراضي المقدسة
شريط الأخبار
الزميل الفراعنة يتجه للقضاء في وجه محاولات الاساءة اليه بالصور..مركبات متحركة الى المناطق الآنية لاصدار بطاقات ذكية للمواطنين فتاتان تسرقان حقائب نسائية اثناء حفل زفاف في عمان مساء الامس. والامن يحقق... نتنياهو: خط دفاعنا يبدأ من غور الأردن حين يصبح الحلم نقره والنقره روايه... وفاة طفل وإنقاذ آخر بعد غرقهما بمسبح في إربد وزراء يقتربون من الخط الأحمر يحدث في مدارس الاردن.. ضرب واطلاق رصاص وشج رؤوس واعتداء على المرافق مصدر: التنسيق مستمر بشأن انتشار قوات ألمانية بالمملكة %40 نسبة علامة النجاح بمواد ‘‘التوجيهي‘‘ أسعار الذهب تستقر وعيار ‘‘21‘‘ يبلغ 26 دينارا 3 وفيات بحادث تصادم في الطفيلة أجواء خريفية معتدلة بوجه عام الأمير علي: من واجبي الدفاع عن حق الأندية الأردنية وزير العمل: ارتفاع نسب البطالة تحد كبير الامانة تصنف التحرير الصحفي والكتابة مهن منزلية تنقلات واسعة بين ضباط الجمارك .. اسماء أمن الدولة تحكم بالأشغال الشاقة على مؤيدين لـ"داعش" الجيولوجيون يستنكرون قيام شرذمة بالمشاركة بمؤتمر اسرائيلي يميني مشبوه !! بعد الاعتداء عليهم في الرصيفة .. معلمون : يا جلالة الملك لا نأمن على انفسنا في المدارس !! صـور
عاجل
 

ثيوفيلوس : تصعيد خطير ضد الكنيسة ومشروع قرار اسرائيلي يعتدي على حرية العبادة في الاراضي المقدسة

جفرا نيوز - سليمان الحراسيس

حذر بطريرك المدينة المقدسة وسائر اعمال فلسطين والاردن البطريريك كيريوس كيريويس ثيوفيلوس الثالث من التطورات الخطيرة التي تجري في باب الخليل والاراضي المسيحية في القدس ، رافضا قرار المحكمة الاسرائيلية بقضية باب الخليل ومصادرة اراضي المسيحيين في مدينة القدس.

وقال ثيوفيلويس في مؤتمر صحفي عقد في كنيسة الروم الارثوذكس بالعاصمة الاردنية عمان ، ان جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين هو الوصي على الاراضي والاماكن المقدسة المسيحية والاسلامية في الاراضي المقدسة استنادا الى القوانين والمواثيق الدولية.

وجاء المؤتمر في وقت تمر فيه الكنيسة بظروف صعبة وتصعيد وتضييق من قبل الجانب الاسرائيلي المحتل.

وبين ثيوفيلويس ان الاراضي المقدسة شهدت موجة من التوتر والمظاهرات ، مؤكدا ان البطريريكية تحملت بصمت موجة تشويه بحقها واتهامات زائفة استهدفت التراث والثقافة المسيحية.

وتابع القول : "نحن مضطرون لاتخاذ الاجراء غير المسبوق للاعلان عبر مؤتمر صحفي عن رفضنا للحكم الاسرائيلي في قضية باب الخليل الصادر عن المحكمة الاسرائيلية المركزية ، مبينا ان المحكمة تجاهلت الادلة الواضحة والراسخة وأيدت مجموعة من المستوطنين لدوافع سياسية ، واصفا القرار بالمتحيز والذي يضرب في قلب الحي المسيحي في الاراضي المقدسية ، وله اثار سلبية على وجودهم.

وكشف ثيوفيلوس عن عزم البطريريكية عن استئناف القرار ، وقلب الحكم الظالم ، متوعدا بتوحيد كل الجهود للوصول الى حكم عادل ، مستهجنا مشروع قانون اسرائيلي في حال تم اقراره سيكون له نتائج سلبية على حرية الكنائس في التعامل مع اراضيها ومصادرتها،وحرمان جميع المسحيين من حقوقهم،واصفا المشروع الاسرائيلي بـ"الانتهاك والاعتداء على حرية العبادة"، داعيا الى اجتماع عاجل لجميع رؤوساء الكنائس في الاراضي المقدسة للبحث في التصعيد الاسرائيلي.

وطمئن ثيوفيلوس جميع المسيحيين في العام عبر استمراره بدعم المهمة الرعوية والروحية كما اوكلتها العناية الالهية،متعهدا بالبقاء كـ "اوصياء وخدم لقبر السيد المسيح والممتلكات المقدسة والثبات"، داعيا الملك عبدالله الثاني وترامب وبوتين والرئيس عباس وجميع رؤوساء الكائس في العالم للتدخل الفوري والعاجل لضمان الحرية وبجميع الوسائل.

وابدى القائمون على المؤتمر الصحفي استعدادهم لاجراء مزيدا من المؤتمرات الصحفية لايضاح وازالة اللبس عن قضية الاراضي المقدسة،التي تم الحديث عنها مؤخرا.