جفرا نيوز : أخبار الأردن | ثيوفيلوس : تصعيد خطير ضد الكنيسة ومشروع قرار اسرائيلي يعتدي على حرية العبادة في الاراضي المقدسة
شريط الأخبار
المصري : كنت بين أهلي في السعودية ولم أُحجز .. " سألوني سؤال وأجبته " الملك يلتقي رجال دين وشخصيات مسيحية من الأردن والقدس احالات وتشكيلات و ترفيعات في الوزارات - أسماء ارادة ملكية بالموافقة على تعيينات قضائية (اسماء) الملك يستقبل وزير الدفاع الكندي الضَّمان تدعو المنشآت والأفراد لتعديل بيانات الاتصال الخاصة بهم إلكترونياً ضبط شخص بحوزته لوحة فسيفسائية من العصر " البيزنطي " بدء البث الأردني الفلسطيني المصري الموحد لدعم القدس المحتلة انتهاء الخريف و بدء فصل الشتاء .. الخميس موظفوا الاحوال يشكرون الشهوان القضاة يؤجل انتخابات الغرف التجارية لموعد لاحق غير معلوم الهناندة : المصري مخلص للاردن و حزين لسماع اصوات الشماتة الملك يتدخل لتأمين الإفراج عن المصري الأردن وفلسطين ولبنان على موعد مع منخفض ثلجي عميق المصري بعد إطلاق سراحه : كل شيء على ما يرام و عاملوني بـ " احترام " سيدة مهددة بالطرد واولادها " المعاقين الخمسة " من منزلها في الموقر التيار القومي يدين قرار المحكمه الدوليه ضد ألأردن مفكرة الاحد وفيات الاحد 17/12/2017 الافراج عن صبيح المصري
عاجل
 

ثيوفيلوس : تصعيد خطير ضد الكنيسة ومشروع قرار اسرائيلي يعتدي على حرية العبادة في الاراضي المقدسة

جفرا نيوز - سليمان الحراسيس

حذر بطريرك المدينة المقدسة وسائر اعمال فلسطين والاردن البطريريك كيريوس كيريويس ثيوفيلوس الثالث من التطورات الخطيرة التي تجري في باب الخليل والاراضي المسيحية في القدس ، رافضا قرار المحكمة الاسرائيلية بقضية باب الخليل ومصادرة اراضي المسيحيين في مدينة القدس.

وقال ثيوفيلويس في مؤتمر صحفي عقد في كنيسة الروم الارثوذكس بالعاصمة الاردنية عمان ، ان جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين هو الوصي على الاراضي والاماكن المقدسة المسيحية والاسلامية في الاراضي المقدسة استنادا الى القوانين والمواثيق الدولية.

وجاء المؤتمر في وقت تمر فيه الكنيسة بظروف صعبة وتصعيد وتضييق من قبل الجانب الاسرائيلي المحتل.

وبين ثيوفيلويس ان الاراضي المقدسة شهدت موجة من التوتر والمظاهرات ، مؤكدا ان البطريريكية تحملت بصمت موجة تشويه بحقها واتهامات زائفة استهدفت التراث والثقافة المسيحية.

وتابع القول : "نحن مضطرون لاتخاذ الاجراء غير المسبوق للاعلان عبر مؤتمر صحفي عن رفضنا للحكم الاسرائيلي في قضية باب الخليل الصادر عن المحكمة الاسرائيلية المركزية ، مبينا ان المحكمة تجاهلت الادلة الواضحة والراسخة وأيدت مجموعة من المستوطنين لدوافع سياسية ، واصفا القرار بالمتحيز والذي يضرب في قلب الحي المسيحي في الاراضي المقدسية ، وله اثار سلبية على وجودهم.

وكشف ثيوفيلوس عن عزم البطريريكية عن استئناف القرار ، وقلب الحكم الظالم ، متوعدا بتوحيد كل الجهود للوصول الى حكم عادل ، مستهجنا مشروع قانون اسرائيلي في حال تم اقراره سيكون له نتائج سلبية على حرية الكنائس في التعامل مع اراضيها ومصادرتها،وحرمان جميع المسحيين من حقوقهم،واصفا المشروع الاسرائيلي بـ"الانتهاك والاعتداء على حرية العبادة"، داعيا الى اجتماع عاجل لجميع رؤوساء الكنائس في الاراضي المقدسة للبحث في التصعيد الاسرائيلي.

وطمئن ثيوفيلوس جميع المسيحيين في العام عبر استمراره بدعم المهمة الرعوية والروحية كما اوكلتها العناية الالهية،متعهدا بالبقاء كـ "اوصياء وخدم لقبر السيد المسيح والممتلكات المقدسة والثبات"، داعيا الملك عبدالله الثاني وترامب وبوتين والرئيس عباس وجميع رؤوساء الكائس في العالم للتدخل الفوري والعاجل لضمان الحرية وبجميع الوسائل.

وابدى القائمون على المؤتمر الصحفي استعدادهم لاجراء مزيدا من المؤتمرات الصحفية لايضاح وازالة اللبس عن قضية الاراضي المقدسة،التي تم الحديث عنها مؤخرا.