شريط الأخبار
ترقيات وتشكيلات أكاديمية باليرموك الضَّمان و الجمارك توقّعان مُذكرة تَفاهم اضراب مفتوح عن العمل للكادر الطبي والتمريضي في جرش -صور البنك الدولي يُقرض الاردن 50 مليون دولار تبادل الخبرات الاجتماعية بين الأردن والسويد بالعمل الاجتماعي فردريش إيبرت الألمانية وراصد يطلقان مشروع الحوارات الشباية البرلمانية أردوغان يصل إلى عمان في زيارة رسمية الوسط الاسلامي يجمع 115 الف صوت في الانتخابات ويحصد 31 موقعا - صور المياه : ضبط حفارة اثناء حفر بئر مخالف في الاغوار الشمالية هذا ما طلبه الرحيمي من جلالة الملك - تفاصيل صرف مبالغ نقدية لذوي شهداء الدرك بمناسبة عيد الأضحى أردوغان: نولي أهمية لدور الأردن في حماية المقدسات حريق يلتهم 10 دونمات في دبين الملكة تزور مدينة الحسين الطبية وزير الزراعة في فلسطين... شركة تسويق اردنية - فلسطينية وبيادر من وفاء قضية الشيشاني مكانها القضاء الأمانة مطالبة بتسديد ديونها للحكومة! الأردن: لا عودة لدبلوماسيي إسرائيل قبل إحالة ‘‘قاتل السفارة‘‘ للقضاء إعادة فتح معبر طريبيل في أيلول انخفاض درجات الحرارة وأجواء معتدلة
عاجل
 

ثيوفيلوس : تصعيد خطير ضد الكنيسة ومشروع قرار اسرائيلي يعتدي على حرية العبادة في الاراضي المقدسة

جفرا نيوز - سليمان الحراسيس

حذر بطريرك المدينة المقدسة وسائر اعمال فلسطين والاردن البطريريك كيريوس كيريويس ثيوفيلوس الثالث من التطورات الخطيرة التي تجري في باب الخليل والاراضي المسيحية في القدس ، رافضا قرار المحكمة الاسرائيلية بقضية باب الخليل ومصادرة اراضي المسيحيين في مدينة القدس.

وقال ثيوفيلويس في مؤتمر صحفي عقد في كنيسة الروم الارثوذكس بالعاصمة الاردنية عمان ، ان جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين هو الوصي على الاراضي والاماكن المقدسة المسيحية والاسلامية في الاراضي المقدسة استنادا الى القوانين والمواثيق الدولية.

وجاء المؤتمر في وقت تمر فيه الكنيسة بظروف صعبة وتصعيد وتضييق من قبل الجانب الاسرائيلي المحتل.

وبين ثيوفيلويس ان الاراضي المقدسة شهدت موجة من التوتر والمظاهرات ، مؤكدا ان البطريريكية تحملت بصمت موجة تشويه بحقها واتهامات زائفة استهدفت التراث والثقافة المسيحية.

وتابع القول : "نحن مضطرون لاتخاذ الاجراء غير المسبوق للاعلان عبر مؤتمر صحفي عن رفضنا للحكم الاسرائيلي في قضية باب الخليل الصادر عن المحكمة الاسرائيلية المركزية ، مبينا ان المحكمة تجاهلت الادلة الواضحة والراسخة وأيدت مجموعة من المستوطنين لدوافع سياسية ، واصفا القرار بالمتحيز والذي يضرب في قلب الحي المسيحي في الاراضي المقدسية ، وله اثار سلبية على وجودهم.

وكشف ثيوفيلوس عن عزم البطريريكية عن استئناف القرار ، وقلب الحكم الظالم ، متوعدا بتوحيد كل الجهود للوصول الى حكم عادل ، مستهجنا مشروع قانون اسرائيلي في حال تم اقراره سيكون له نتائج سلبية على حرية الكنائس في التعامل مع اراضيها ومصادرتها،وحرمان جميع المسحيين من حقوقهم،واصفا المشروع الاسرائيلي بـ"الانتهاك والاعتداء على حرية العبادة"، داعيا الى اجتماع عاجل لجميع رؤوساء الكنائس في الاراضي المقدسة للبحث في التصعيد الاسرائيلي.

وطمئن ثيوفيلوس جميع المسيحيين في العام عبر استمراره بدعم المهمة الرعوية والروحية كما اوكلتها العناية الالهية،متعهدا بالبقاء كـ "اوصياء وخدم لقبر السيد المسيح والممتلكات المقدسة والثبات"، داعيا الملك عبدالله الثاني وترامب وبوتين والرئيس عباس وجميع رؤوساء الكائس في العالم للتدخل الفوري والعاجل لضمان الحرية وبجميع الوسائل.

وابدى القائمون على المؤتمر الصحفي استعدادهم لاجراء مزيدا من المؤتمرات الصحفية لايضاح وازالة اللبس عن قضية الاراضي المقدسة،التي تم الحديث عنها مؤخرا.