جفرا نيوز : أخبار الأردن | النواب " ينتفخون " بعد الاشادة الملكية والشعب ساخط !!
شريط الأخبار
السفارة السعودية تنفي أي تغيير على رسوم تأشيرات الحج والعمرة 15 حالة تسمم غذائي في دوقرا....تفاصيل 33 شاحنة بطاطا لبنانية مختومة بالرصاص لن تدخل المملكة الطراونة : تحويل احد تجار البطاطا للمدعي العام "أمن الدولة" تستمع إلى (49) شاهدا في (14) قضية أبرزها "قلعة الكرك" وفاة 3 أشخاص اثر حادث تصادم في معان السفارة اليمنية : لا علاقة للاردن بوفاة مواطن يمني في مطار الملكة علياء - (وثائق) جماهير الفيصلي تقرر الاعتصام احتجاجا على قرار محافظ العاصمة رئيس بلدية الهاشمية ومتصرف اللواء يغلقون طريقين بالمنطقة الأميرة هيا: أوقفوا تطهير مسلمي الروهينجا عامود كهرباء يهدد حياة المواطنيين في عين الباشا...فيديو الملكة رانيا تزور مخيمات " الروهينغا " في بنغلادش وتتسائل عن صمت العالم ؟ - صور الملك يزور القيادة العامة للقوات المسلحة العثور على لقيطة في العقبة "المستهلك" تطالب الحكومة بتثبيت اسعار الكاز والديزل القبض على مطلوب بـ10 ملايين دينار نقابات وجمعيات ترفض فرض ضرائب على قطاعات غذائية وزراعية طعن سائق رئيس بلدية الرمثا.. وصاحب بسطة يهدد بحرق نفسه !! مطالبات غير دستورية او قانونية للمجالس المحلية في المحافظات بنك ABC يواصل دعمه للجمعية العربية لحماية الطبيعه
عاجل
 

النواب " ينتفخون " بعد الاشادة الملكية والشعب ساخط !!

جفرا نيوز - شـادي الزيناتي

في الوقت الذي ترتفع به حدة الغضب ، ويزداد السخط الشعبي على مجلس النواب الثامن عشر جرّاء مواقفه الهزيلة امام الحكومة خاصة بعد وقوف المجلس مكتوف الايدي امام قرارات الاخيرة التي نتج عنها ارتفاع كبير على كافة الاسعار في البلاد و فرض عديد الضرائب بذريعة عجز الموازنة الذي يقارب الـ 450 مليون دينار اردني ،و لم تفلح محاولات بعض النواب بتوجيه دفة الحكومة لبدائل عديدة كانت بين ايديهم لسد ذلك العجز ، واكتفت الحكومة والنواب بالذهاب الى الطريقة الاسهل والاكثر ضمانة وهي جيب المواطن خوفا من منازلة اصحاب النفوذ او العبث بمصالح بعض الفئات المستبدة.
رغم كل ذلك السخط وعدم الرضا البائن بينونة كبرى لكل المتابعين يقوم عدد من النواب بالترويج في مجالسهم العامة والخاصة و يتفاخرون باشادة ملكية لمجلس النواب وبثناء ملكي على ادائهم و ذهب بعض اولئك النواب الى ابعد من ذلك الوصف حسبما اعلموا جفرا نيوز .
الاشادة الملكية كانت متمثلة باداء النواب في دورتهم الاستثنائية والتي صدرت ارادة ملكية بفضها ابتداء من صباح اليوم الاحد ، حيث اقر النواب فيها قوانين متعلقة بالقضاء كانت قد انتهت من توصياتها اللجنة الملكية لتطوير القضاء والتي تم تشكيلها بتوجيهات ملكية ، اضافة الى الغاء النواب المادة 308 من قانون العقوبات وهي التي فرضت فرضا على مجلس النواب من الحكومة لتتماهى والاتفاقيات الدولية التي وقعتها  بهذا الصدد ، الا ان النواب قد تمادوا وذهبوا بالاشادة الملكية في غير مكانها وباتوا ينطوون تحت عباءة الملك واشادته بادائهم التشريعي بتلك الدورة ، متناسين حجم العمل الكبير المطلوب منهم رقابيا والذي فشل المجلس فيه بشكل كبير خلال دورته العادية الاولى .
كما ان عديد اللجان النيابية التي تواجد رؤسائها في حضرة الملك لم يكن لها اي ذكر او نشاط او عمل منذ انعقاد المجلس بدورته العادية الاولى بتاريخ 7/11/2016 ولغاية ذلك اللقاء ، ومن كان يستحق الاشادة هي اللجنة القانونية التي اخذت على عاتقها انهاء كافة التشريعات المتعلقة بتطوير القضاء .
فما زالت اتفاقية الغاز في ادراج لجنة الطاقة بذريعة الترجمة ، وما زالت لجنة متابعة الاسعار مجرد شكل بلا صوت او فعالية بل باتت تعطي الحكومة غطاء شرعيا في جلد الشعب برفع الاسعار، و تم طي ملف تعديل المناهج وغير ذلك من القضايا الوطنية التي تشغل بال الاردنيين ، والتي تعامل معها النواب باستخفاف تشريعي ورقابي و منها لجان احداث الكرك و غيرها من اللجان التي بقيت حبرا على ورق.
الجميع يعلم ان الامة هي مصدر السلطات دستوريا ، واعتقد جازما عن الامة غير راضية عن اداء السلطتين التنفيذية " الجبائية " ، وعن التشريعية " المنبطحة "بحجة التشاركية، والتي ايضا يبدو انهم فهموا التوجيهات الملكية بهذا الامر في غير محله ، فالشراكة لا تعني السماح بالتغول او الانبطاح .