جفرا نيوز : أخبار الأردن | اين الحس الوطني المسيحي للنواب أمام مؤامرة الاحتلال على الكنيسة في القدس ؟
شريط الأخبار
تجاوزات بالجملة ومخالفات قانونية في الشركة الاردنية لضمان القروض نقص مليون دينار في تحويل إيرادات الأوقاف "البرلمان العربي" يؤكد أهمية الوصاية الهاشمية على المقدسات تسمية شوارع وساحات عامة باسم القدس في الطفيلة والخالدية طقس بارد والحرارة حول معدلاتها بدء امتحانات الشامل السبت مستشفى معان ينفي وفاة طفل بانفلونزا الطيور تشكيلات ادارية واسعة في التربية - أسماء فتح باب الت.قدم لشغل رئاسة جامعات " اليرموك والتكنولوجيا والحسين " - شروط بعد نشر "جفرا نيوز" .. سارق حقائب السيدات في عمان بقبضة الامن - فيديو الجمارك تضبط شاحنة مصابيح كهربائية غير مطابقة للمواصفات المصري : 23 مليون دينار على بلدية الزرقاء تحصيلها وخوري : الوطن اهم من ارضاء الناخبين !! بيان توضيحي من جائزة الملتقى للقصة القصيرة العربية بدء توزيع بطاقات الجلوس على طلبة التوجيهي اغلاقات جزئية في شوارع العاصمة - تفاصيل نقابة الكهرباء تطالب الملقي بالمحافظة على حقوق العاملين في "التوليد المركزية" الكركي : "مش قادرين نغيّر اثاث عمره تجاوز الـ ٤٠ عاما" !! بيان صادر عن التيار القومي العربي الديمقراطي في الأردن ابو رمان يكتب: السهم يحتاج للرجوع إلى الوراء قليلا" حتى ينطلق بقوه البلقاء .. ضبط مطلوب بحقه 30 طلبا في يد الامن بعد كمين ناجح
عاجل
 

اين الحس الوطني المسيحي للنواب أمام مؤامرة الاحتلال على الكنيسة في القدس ؟

جفرا نيوز - شـادي الزيناتي

بالرغم من دورها الكبير في الدفاع عن الوجود والتراث والتاريخ الفلسطيني والمسيحي في الاراضي المحتلة ، الا ان البطريركية الارثوذكسية في القدس ما زالت تتعرض لحملة قاسية ضدها تمثلت باتهامات زائفة ضد مصداقيتها من قبل بعض الشخصيات اصحاب الاجندات الخاصة .
و فيما يدافع بطريرك المدينة المقدسة وسائر أعمال فلسطين والأردن البطريرك كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث عن وجود الكنيسة هناك ، ويقف صامدا والكنيسة في وجه الاحتلال و قراراته السياسية والقضائية " المسيّسة " ، نجد اصواتا نيابية في عمان تحديدا تقود حملات تشويهية و حربا تفوح منها المصالح الشخصية ضد الكنيسة ، بدلا من دعم الصمود والوقوف امام الغطرسة الاسرائيلية .
البطريرك ثيوفيلوس الثالث و في واقعة غير مسبوقة تاريخيا دعا خلال مؤتمر صحفي في عمان ، جلالة الملك عبدالله الثاني والمجتمع الدولي للتدخل الفوري والعاجل لضمان العدالة والحرية للفلسطينيين في القدس ، مشيرا الى ان الحكم الصادر بتثبيت فندقين تاريخيين وعدد من المباني الاثرية المسيحية عند باب الخليل في البلدة القديمة لصالح مستوطنين ماهو الا حكم و قرار سياسي بحت جاء بعد الانتصار الكبير بفتح بوابات الاقصى وازالة البوابات الالكترونية عنها.
كما ودعا لعقد اجتماع عاجل للكنائس للتباحث في قضية الاوقاف المسيحية ومشروع قرار الكنيست الذي يهدف لاستملاك اراضي الوقف المسيحي والكنيسة لصالح الاحتلال ، مشددا على ضرورة وقف الهجمة ضد الكنائس من قبل الاحتلال حيث تمثل تلك الاراضي والاوقاف الوجود الفلسطيني و تمثل الوصاية الهاشمية و الاردن على حد سواء.

و نتسائل هنا ..

اين اصحاب الحس المسيحي الوطني من السادة النواب تحديدا ؟ ولماذا صمتون امام كل تلك الاعتداءات ومحاولات سرقة التراث و محاولات تغيير الوجود التاريخي في الاراضي المحتلة في القدس المحتلة ؟

ولماذا لم نسمع اي دعم لحديث البطريرك ثيوفيلوس الثالث الذي صدح صوته من عمان لكافة المحافل الدولية ،و الشد على يديه و الوقوف امام كل تلك المؤامرات والقرارات السياسية ، وبالتالي دعم الدور الاردني والوصاية الهاشمية في الحفاظ على المقدسات المسيحية ؟

ولماذا لا يتم دعم صمود الكنيسة في فلسطين والترفع عن الاجندات الخاصة والمصالح الشخصية لصالح الموقف الوطني والهمّ التاريخي والديني الكبير للوقوف امام غطرسة الاحتلال و محاولته سرقة تلك المباني والاراضي ؟

يذكر ان مطرانية الروم الأرثوذكس في عمان اشارت الى أن عقد مؤتمر البطريرك ثيوفيلوس الثالث والذي يعتبر الاول من نوعه ، حيث خرج فيه البطريرك بنفسه يأتي لأهمية القضية وخطورتها، مؤكدة أن اختيار العاصمة عمان لعقد هذا المؤتمر يأتي بسبب وصاية المملكة الاردنية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس.