جفرا نيوز : أخبار الأردن | خوري : خطوة تأخرت كثيراً ولكنها أتت بوقتها !!
شريط الأخبار
يحدث في مدارس الاردن.. ضرب واطلاق رصاص وشج رؤوس واعتداء على المرافق مصدر: التنسيق مستمر بشأن انتشار قوات ألمانية بالمملكة %40 نسبة علامة النجاح بمواد ‘‘التوجيهي‘‘ أسعار الذهب تستقر وعيار ‘‘21‘‘ يبلغ 26 دينارا 3 وفيات بحادث تصادم في الطفيلة أجواء خريفية معتدلة بوجه عام الأمير علي: من واجبي الدفاع عن حق الأندية الأردنية وزير العمل: ارتفاع نسب البطالة تحد كبير الامانة تصنف التحرير الصحفي والكتابة مهن منزلية تنقلات واسعة بين ضباط الجمارك .. اسماء أمن الدولة تحكم بالأشغال الشاقة على مؤيدين لـ"داعش" الجيولوجيون يستنكرون قيام شرذمة بالمشاركة بمؤتمر اسرائيلي يميني مشبوه !! بعد الاعتداء عليهم في الرصيفة .. معلمون : يا جلالة الملك لا نأمن على انفسنا في المدارس !! صـور إحباط محاولة تسلل وتهريب كمية كبيرة من المخدرات من سورية الحكم شنقاً لمحامي بتهمة القتل الامن يلقي القبض على اخر الفارين من نظارة محكمة الرمثا ’البوتاس‘ توضح حقيقة توجه البوتاس الكندية لبيع حصتها في الشركة الطراونة والصايغ.. صورة برسالة سياسية وإهتمام أردني بالتواصل برلمانيا مع نظيره السوري 861 موظف يشملهم قرار أقتطاع 10% من أجمالي الراتب الامير علي : الفيصلي تعرض للظلم لكن هذا لا يبرر ردة فعله وقد عاقبناه !
عاجل
 

خوري : خطوة تأخرت كثيراً ولكنها أتت بوقتها !!

جفرا نيوز - النائب طارق خوري

لقد أثلج صدري التصريحات الصحفية التي ادلى بها قبل ايام معالي السيد محمد المومني وزير الدولة لشؤون الأعلام والناطق الرسمي باسم الحكومة حول اهمية فتح المراكز الحدودية بين الأردن وسوريا في خطوة إيجابية تحقق بالفعل مصلحة البلدين وتحتاج هذه التصريحات الاعلامية والاجتماعات المنعقدة بين الجانبين إلى خطوات عملية سريعة لوقف النزيف الاقتصادي الذي تعاني منه الأردن بشكل خاص وسوريا والمنطقة بشكل عام وتأثيره الإيجابي على جميع الصعد السياسية والاجتماعية ولكل دول المنطقة .
لقد ناشدت ومنذ أكثر من عام بضرورة فتح مراكز الحدود لا بل لعبت دورا حيوياً مع السفير السوري والسفيرة العراقية في عمان وبعض المسؤولين السوريين والعراقيين حول اهمية إستئناف العلاقات التجارية عبر مراكز الحدود التي تربط الأردن بالدولتين الشقيقتين وفتح مركز حدودي ثالث بين الأردن وسوريا في نقطة التقاء المفرق السويداء وتجهيز الساحات اللازمة لعملية النقل والشحن البري لاعادة إنعاش الحركة التجارية التي ستعود بالفوائد الكبيرة على القطاعات الاقتصادية الحيوية (الصناعية، الزراعية ، التجارية ، الانشائية) والتي ستنعكس بالخير على الشعب في كلا الجانبين .
أرجو أن لا يتبخر الحلم والا نقف فقط عند حدود التصريحات الصحفية وان نرى باسرع وقت وبأم العين وقد دبت الحياة في عروق المراكز الحدودية لتبعث الخير من جديد .