جفرا نيوز : أخبار الأردن | الرصيفة : 3 فائزين على ذات المقعد ، واتهام بتدخل النواب و المرشحون يصعّدون ضد الهيئة !!
شريط الأخبار
القبض على مطلوب بـ10 ملايين دينار نقابات وجمعيات ترفض فرض ضرائب على قطاعات غذائية وزراعية طعن سائق رئيس بلدية الرمثا.. وصاحب بسطة يهدد بحرق نفسه !! مطالبات غير دستورية او قانونية للمجالس المحلية في المحافظات بنك ABC يواصل دعمه للجمعية العربية لحماية الطبيعه ترفيعات في الداخلية..أسماء كل موسم زيتون وانتم بخير "الأحوال" تسعى للربط الإلكتروني مع سفارات أردنية بالخارج ممرضة تعتدي على زميلتها بالضرب بمستشفى حكومي مفكرة الاثنين ضبط 8 اشخاص يقومون بالحفر و التنقيب داخل منزل في البلقاء أغنى 10 فلسطينيين..أسماء وأرقام مفاجئة عطوان يكتب عن بوح مسؤول اردني كبير ! الكردي يطعن بمذكرة (النشرة الحمراء) التي رفعتها الحكومة للانتربول الملك : مستعدون لدعم العراق الأمن يقنع فتاة بالعدول عن الإنتحار في عمان الملك:القضية الفلسطينية هي راس أوليات السياسة الخارجية المعايطة: اننا نريد الاعتماد على أنفسنا القبض على سائق دهس فتاتين بعد هروبه المعتدون على ناشئي الوحدات ما زالوا موقوفين
عاجل
 

الرصيفة : 3 فائزين على ذات المقعد ، واتهام بتدخل النواب و المرشحون يصعّدون ضد الهيئة !!

جفرا نيوز - خـاص

" يا فرحة ما تمت " ، هذا هو لسان حال اهالي لواء الرصيفة بعدما عبثت الهيئة المستقلة بنتائج الانتخابات فيها ، و قضّت مضاجع التكوينات الاجتماعية ، وفتحت الباب على مصراعيه لحراك ضد العملية الانتخابية وتشكيك بنزاهتها.
بدأت فصول مسرحية " عامرية الرصيفة " بعد اعلان د.محمد الوحيدي رئيس اللجنة في اللواء للنتائج الاولية والتي بينت فوز المرشح محمد مسلم النويري بأحد مقاعد مجلس محلي العامرية حسب الكشوفات الاولية، ولم يكد ينتهي الرجل من استقبال مهنئيه و بغمرة احتفالات انصاره ، يعلن رئيس الهيئة المستقلة خالد الكلالدة خلال مؤتمر صحفي مساء الاربعاء ان النتائج النهائية تم اعلانها عبر الموقع الالكتروني للهيئة ، حيث تفاجئ الرجل بانه لم ينجح و تم استبداله بمرشح اخر هو محمد القواسمي ، حيث انتقلت الافراح والاحتفالات الى الجهة الاخرى من المنطقة .
الهيئة المستقلة عادت واعلنت عن مرحلة تدقيق جديدة وقامت بوقف النتائج عبر موقعها الالكتروني بذريعة محاولات اختراق للموقع ، لتعيد نشر الاسماء مجددا مساء الخميس لنجد فائزا جديدا على ذات المقعد ، فلم يعد النويري و لا القواسمي فائزين ، وصعد اسم جديد ليكسب المقعد وهو المرشح يوسف الجوابرة !!
هذا التخبط الذي افرز ثلاثة فائزين على ذات المقعد خلال 24 ساعة انعكس على اهالي اللواء بحالة من السخط والتشكيك بالنتائج عموما، وثارت حالة من الغضب لدى مرشحي منطقة العامرية الذين طالبوا بالغاء الانتخابات و هتفوا ضد الهيئة ورئيسها .
ونتيجة لما حصل فقد انفتحت شهية المترشحين الذين لم يحالفهم الحظ ، وشكلوا حراكا اسفر عن وقفة احتجاجية فجر الجمعة امام الهيئة المستقلة شارك فيها مترشحون عن كافة المواقع من رئاسة ومجالس محافظات و مجالس محلية خاصة بعد انتشار معلومة تفيد بوجود صناديق تم ايجادها في منطقة خارج الدائرة الانتخابية وهذا ما نفته الهيئة لـجفرا نيوز ، ولم يثبته ايضا مروجي تلك المعلومة ، تبع ذلك تجمع اخر فجر الجمعة ايضا في الرصيفة، نتج عنه اعتصام اخر مساء ذات اليوم حيث طالب المشاركون فيه بالغاء النتائج وتعيين مجالس بديلة واعادة الانتخابات في المدينة.
المشاركون اتهموا اياد خفية بالعبث بنتائج الانتخابات ، واتهموا عددا من النواب بالتدخل المباشر في العملية الانتخابية من خلال وقوفهم امام مراكز الاقتراع وتوزيعهم لبطاقات لمرشحين محددين وتوجيه الناخبين لاولئك المرشحين مما اعتبروه تدخل سافرا حتى ان البعض ذهب باتهاماته لاكثر من ذلك ، مشددين على اعادة تجمعهم مساء السبت للوقوف احتجاجا و التشديد على مطالبهم بالغاء الانتخابات في المدينة.
مواقع التواصل الاجتماعي في المدينة ضجّت على تغيير نتائج تلك المنطقة تحديدا دو ن غيرها ، متسائلين عن الخطأ الذي يمكن ان يتم من خلاله تغيير 3 مرشحين على ذات المقعد خلال 24 ساعة ؟ و لماذا فقط تم التغيير في تلك المنطقة تحديدا دون نظيراتها في اللواء ؟ كما واعلن بعض المرشحين عن فوزهم على مسؤوليتهم الخاصة واحتفلوا بذلك وو تلقوا التهاني !!
الهيئة المستقلة للانتخابات وفي ردها على تساؤلات جفرا نيوز اكدت ان فوز النويري كان ضمن النتائج الاولية ،وان فوز القواسمي ليس صحيحا بذريعة ان الموقع الالكتروني تعرض لمحاولات اختراق وعليه تمت اعادة التدقيق ونشر النتائج ، وان النتائج النهائية التي تم نشرها مساء الخميس عبر الموقع الالكتروني هي نتائج نهائية وان على المعترضين الطعن امام المحاكم بعد نشر الاسماء بالجريدة الرسمية والقضاء هو الفيصل .
كما ونفت الهيئة بشدة ما تناقله البعض عن وجود اي صناديق للمنطقة تم العثور عليها مساء الخميس ، معتبرين ذلك مجرد اشاعة وان على مطلقها اثبات ذلك .
مجريات العملية الانتخابية في اللواء وحسب ما تابعتها جفرا نيوز اتسمت بالهدوء الكبير والقبول التام بالنتائج من كافة الاطياف المشاركة ، الا ان هذا الحالة فتحت الشهية امام البعض للتشكيك بالعملية ونزاهتها ، وماحدث يعد عبثا وتصرفا غير مسؤول من الهيئة التي عاثت بالنتائج وبالنسيج المجتمعي في المدينة و عليها تقديم شرح واف وعذر مقنع ومقبول حتى لا تفقد مصداقيتها ولا تدع مجالا للتشكيك بعد تلك المسرحية ، حيث بات كل مرشح يضع يده على قلبه خوفا من تغيير نتيجته بين ليلة وضحاها، اضافة لوجود مخالفات عديدة تم رصدها ولم تتعامل معها الهيئة خلال مرحلة الاقتراع منها تواجد المرشحين في اروقة مراكز الاقتراع وامام قاعات الصناديق للترويج والتاثير على الناخبين ، ومنهم من قام بتوزيع كوبونات للناخبين ، و شاع حديث عن تعامل بالمال الاسود على ابواب المدارس ، اضافة للاكتظاظ والازدحام الشديد امام قاعات الصناديق ، وتواجد النواب امام المراكز لتوجيه الناخبين لعدد من المرشحين المحسوبين عليهم .