جفرا نيوز : أخبار الأردن | مصادر في "الرابع": الملقي مسترخٍ.. ويستعد للتعديل
شريط الأخبار
بن سلمان : مدينة استثمارية بـ 500 مليار دولار على الحدود مع الأردن ومصر د. شموط : حكمة الهاشميين وتماسك الاردنيين بلقاء تاريخي بالبطريرك ثيوفيلوس الثالث .. بابا الفاتيكان يؤكد على "الوضع القائم" لمدينة القدس المصري: الحكومة ومؤسساتها ستقف بوجه اي اعتداء يمس هيبة الدولة شبهة " قتل واعتداء جنسي " بوفاة طفل غرقا في منشار حجر بعمان المعايطة : لا حصانة لاعضاء " اللامركزية " و تعديل القانون مرهون بالتجربة هذا ما قاله الكاتب السياسي حمادة الفراعنة حول المصالحة الفلسطينية مياه اليرموك تفصل الاشتراك عن 356 مشتركاً بسبب هدر المياه بأربد إصابة "17" شخصاً اثر حادث تدهور باص في محافظة اربد رئيس هيئة النزاهة ومكافحة الفساد يكرم الطفلة الروائية جود المبيضين النظام السوري يخلي مخافر على حدود الأردن القبض على شخصين سلبا ضحاياهم بعد ايهامهم انهم فتيات خط سياحي بين الاردن ومصر والعدو الصهيوني كتب النائب السابق المهندس سليم البطاينه.. "من حقنا ان نحلم معك" الرزاز : هذه آلية احتساب علامات الثانوية العامة وأسس القبول في الجامعات هذه حقيقة احراق سيدة أردنية لطفليها بلواء الهاشمية (صور) “الخبز المهرّب” لا يشفع لحكومة الأردن على تلفزيونها.. أجواء معتدلة نهارا وباردة ليلا تعليمات جديدة لموازنات البلديات وسط تخوفات رؤسائها من ازمة مالية ترجيح تثبيت أسعار المحروقات
عاجل
 

مصادر في "الرابع": الملقي مسترخٍ.. ويستعد للتعديل

جفرا نيوز - خاص 
علم موقع "جفرا نيوز من مصادر موثوقة في مقر رئاسة الوزراء أن الرئيس هاني الملقي دخل مرحلة ما يمكن وصفها ب"الاسترخاء السياسي" بعد أن طوى ملف الانتخابات البلدية واللامركزية بنسبة أخطاء "صفر"، إذ تقول المصادر أن الملقي سيبدأ بوضع أسس وقواعد التعديل الثالث على حكومته للاستفادة من الفترة الفاصلة بين فض الدورة الاستثنائية، وافتتاح الدورة العادية الثانية للبرلمان، والمرجحة في موعدها الدستوري بداية شهر أكتوبر بدون أي تأجيل يسمح به الدستور لجلالة الملك.
وبحسب المعلومات والمعطيات المتوفرة فإن الملقي يفكر باستدعاء بضعة شخصيات تكنوفراط تخصصيين إلى حكومته، وتحديدا في الجانب الاقتصادي، الذي شهد ضعفا كبيرا، وسط معلومات لم يكن ممكنا التأكد من صحتها بأن الرئيس يفكر بإخراج عشرة وزراء من الحكومة، ما يجعل الحديث عن تعديل وزاري موسع أقرب إلى التغيير الوزاري هو أمر صحيح بنسبة كبيرة.
وعن "الضوء الأخضر" الملكي للملقي لمباشرة التعديل الوزاري قالت المصادر إن هناك اتفاق بين المراجع العليا والملقي على أن الحكومة تحتاج إلى تقوية وتنشيط، وهو أمر يتحقق بالتعديل بانتظار "إشارة ملكية".