جفرا نيوز : أخبار الأردن | الوزير الصفدي يعرف من أين تُؤْكل الكتف.. فلسطين أولا
شريط الأخبار
مجهولون يطلقون النار على منزل النائب محمود العدوان الشيخ خليفه بن احمد يزور الشاب عيسى الذي تعرض للاعتداء في البحرين - صور الطراونة: شراكتنا مع المجتمع المدني استراتيجية الأشغال الشاقة 10 سنوات لثلاثيني طعن عشرينيا دون سبب ! الصحفيين: أنصفوا موظفي التلفزيون أسوة بموظفي قناة المملكة حاكم ولاية يوتا الأمريكية ووفداً إقتصادي أمريكي يزور هيئة الإستثمار القبض على شخص واصابة اخر اثناء محاولة تهريب مخدرات بالأسماء - مدعوون للأمتحان التنافسي في ديوان الخدمة ملتقى متقاعدي جنوب شرق عمان:الاردن وقيادته سيبقى حرا ابيا عصيا على الدسائس والموامرات خبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية:الاردن متقدم في أسس الأمان النووي الفراعنة في ندوة حوارية سياسية بعنوان (التحولات في المنطقة العربية) ابرز السيناريوهات حال رفع الدعم عن الخبز ،ولا ارتفاع على "خبز الحمام والكعك" رئيس بلدية الهاشمية وموظفوه يغلقون الطريق والبوابة الرئيسية للمصنع الصيني ! الملقي :قوائم الاعفاءات الجمركية أنتهت عشريني يحاول الانتحار في الزرقاء بواسطة " بربيش " !! 42 مركبة حكومية يا رزاز ! الاعلان عن الحدود الدنيا للقبول في الجامعات حسب النظام الجديد - تفاصيل قضية سرقة الكهرباء : القبض على مالك المزرعة وثلاثة موظفين في شركة الكهرباء الأردن ورئاسة القمة العربية .. قرار مبرمج بـ ”العزلة الطوعية” .. و إستماع للجميع دون إعلان مواقف ! مفكرة الاحد
عاجل
 

الوزير الصفدي يعرف من أين تُؤْكل الكتف.. فلسطين أولا

جفرا نيوز - خاص 
أظهر وزير الخارجية أيمن الصفدي في الأسابيع الأخيرة نشاطا غير عادي تمثل في لقاءات واتصالات مكثفة حضرت فيها فلسطين ب"ملفاتها المُتشعّبة" أولا على أوراق الوزير الصفدي الذي تلمس محاولات ل"اللف والدوران" تُحاك في أروقة الدبلوماسية الدولية، وهو الذي يعرفها ويخبرها جيدا، إذ عمل لسنوات طويلة في الظل بتلك المؤسسات.
ومنذ أن وطأت قدما الوزير الصفدي في مقر وزارة الخارجية، فإنه أمكن لمس حال من عدم الارتياح خارج الأردن، فالرجل "لعّيب"، ويعرف جيدا كيف يمكن محاصرة الألاعيب الدبلوماسية، إذ كان صاحب فكرة فتح خط سياسي مباشر مع رام الله لإنقاذ الرئيس الفلسطيني محمود عباس من مؤامرات تُحاك من وراء ظهره دبلوماسيا عبر شخصيات فلسطينية ودولية، لإبقائه محاصرا داخل المقاطعة.
وبحسب مصادر دبلوماسية فإن حركة الوزير الصفدي المُنسّقة مع القصر الملكي والجهات السيادية، قد عطلت العديد من الخطوات والأحداث التي كانت قاب قوسين في الأيام القليلة الماضية، فيما فتح الوزير الصفدي "خطوط ساخنة" في "اتجاهات كثيرة"، فيما تميز أداء الصفدي ب"الصمت والمُثابرة والإيثار".