جفرا نيوز : أخبار الأردن | الحكومة تخطئ مرتين !!
شريط الأخبار
وفاة ثلاثيني دهساً في الزرقاء "قلق "يثير غضب الاردنيين .. و الداخلية : التصريح جاء لحفل غنائي فقط الدفاع المدني: 140 حادثاً مختلفاً خلال الـ 24 ساعة الماضية زواتي ترد على فيديو حول فاتورة الكهرباء وتشرح بند فرق اسعار الوقود 25 ألف أسرة جديدة تضاف لـ‘‘المعونة‘‘ العام المقبل الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز اعلان نتائج القبول الموحد وقبول (37149) طالباً وطالبة من الأردنيين - (رابط) المعشر: ضريبة البنوك من أعلى النسب عربيا وبرفعها يتضرر المواطن المتابعون يتبارون في نقد بث مباراة الفيصلي والسلط .. والعدوان يعتذر إنجاز ببعض الملفات وتقصير بأخرى في 100 يوم من حكومة الرزاز الرزاز ينتصر لمبادرة "شباب البلد همة وطن " بعد منع فعاليتهم العيسوي يلتقي وفد من جرش وعدد من عشيرة بني عطية وشباب القطارنة .. صور أردني يسطو على بنك في الكويت الإصلاح: ضريبة الدخل انصياع للصندوق مجاهد: امطار في شمال المملكة نهاية الاسبوع موظفو المحاكم الشرعية يضربون عن العمل ابتداء من الغد الاقتصادي والاجتماعي يعقد الجلسة الاخيرة حول نظام الابنية ويرفع توصياته القبض على مطلق النار تجاه مطعم بحي نزال وفاة اربعيني في الزرقاء اثر صعقة "هلتي" ثلاثة اصابات بحادث تصادم في الكرك (صور)
عاجل
 

الحكومة تخطئ مرتين !!


جفرا نيوز - النائب خالد البكار

بكل اسف قرانا الأسماء المعينة لمجالس المحافظات، ولكم كان مؤسفا اكثر ان تقع الحكومة في سقطة لها تبعاتها المؤذية.
فلقد طالعتنا الحكومة بقرارها مساء اليوم لتبين لنا انها غافلة عن تمثيل شريحة واسعة من شرائح المجتمع الأردني، متجاهلة تقليص عدد ممثلي منطقة بحجم الاغوار الشمالية في مجالس المحافظات، وهي المنطقة التي تعرف ان تقدم للوطن من دون منة او رياء، ولا تأخذ حتى حقها كباقي مناطق هذا الوطن الكريم بقيادته واهله.
لقد ارتكبت حكومة الدكتور هاني الملقي خطأ جلي، عندما قلصت عدد المقاعد المنتخبة للواء الاغوار الشمالية أسوة بمناطق تناظرها بعدد السكان والجغرافيا من مقاعد مجلس المحافظة انتخابا، لتتطاول بخطيآتها وتستثني المنطقة من الحصة المتبقية تعيينا.
وهنا نسال هل بلغ حد التجاهل والنسيان هذا الحد البشع!، ام ان التنمية المنوطة بمجالس المحافظات هي تخضع لمناطق دون اخرى! الا تدري حكومتنا الموقرة كم نحتاج في مناطق الأطراف والقرى البعيدة لصدى صوت يمثلنا!، الا تخشى حكومتنا من سخط شعبي قادم كنتيجة لفوقيتها وعنجيتها، وإدارتها الظهر لكل مطالب العدل والمساواة!؟.
وهنا أسجل بيان لناس: بان الحكومة التي تُسرف بتماديها على حقوق الشعب الأردني، ومجاميعه المظلومة فقرا وتنمية، فإنها تعبث بصمام الأمن المجتمعي، الامر الذي يستدعي استخدام الصلاحيات الرقابية من طرفنا كنواب نمثل اصوات الشعب غير المسموعة.
املا ان تصل رسالتي، متمنيا الفهم والإدراك، وتدارك الخطا.