جفرا نيوز : أخبار الأردن | الحكومة تخطئ مرتين !!
شريط الأخبار
الملك يبدأ زيارة رسمية إلى الهند الثلاثاء جمعية وكلاء السياحة والسفر تبارك لابو البصل وتفتح باب التعاون مبيضين والحمود .. خيارا الملقي لتصحيح الخلل في المنظومة الامنية فاضل الحمود العربيات مديرا للامن العام بالفيديو .. الزعبي : "وزير خارجية منح صاحب اسبقيات جواز سفر دبلوماسي" السفيران الزعبي والحمود وعدد من المحافظين الجدد يؤدون اليمين القانونية أمام الملك الملك يترأس اجتماعا لمتابعة خطط وبرامج أمانة عمان في عدد من القطاعات الحيوية بدء امتحانات البورد الاردني في المجلس الطبي الامانة تتعامل مع 241 بيتا مهجورا الملقي بعد التعديل: سنعزز سيادة القانون و نقر بوجود خلل في المنظومة الامنية مؤخرا الدباس مديرا لمكتب الملك .. والعسعس مستشارا قبول 85 % من إقرارات الدخل كما وردت من المكلفين سوريا: القبض على أردنيين يهربون المخدرات انباء عن تعيين الحمود مديرا للامن العام الوزراء يقدمون استقالاتهم امام رئيس الوزراء تمهيدا للتعديل الوزاري الطراونة يطلب من مواطن تضرر من نائب مراجعته جفرا نيوز تنفرد باسماء "الوزراء الجدد" في حكومة الملقي اصابة خطيرة بعيار ناري بالكرك صحيفة تشيد بحنكة سفير إسرائيل بعمان نتائج القبول الموحد (رابط)
 

الحكومة تخطئ مرتين !!


جفرا نيوز - النائب خالد البكار

بكل اسف قرانا الأسماء المعينة لمجالس المحافظات، ولكم كان مؤسفا اكثر ان تقع الحكومة في سقطة لها تبعاتها المؤذية.
فلقد طالعتنا الحكومة بقرارها مساء اليوم لتبين لنا انها غافلة عن تمثيل شريحة واسعة من شرائح المجتمع الأردني، متجاهلة تقليص عدد ممثلي منطقة بحجم الاغوار الشمالية في مجالس المحافظات، وهي المنطقة التي تعرف ان تقدم للوطن من دون منة او رياء، ولا تأخذ حتى حقها كباقي مناطق هذا الوطن الكريم بقيادته واهله.
لقد ارتكبت حكومة الدكتور هاني الملقي خطأ جلي، عندما قلصت عدد المقاعد المنتخبة للواء الاغوار الشمالية أسوة بمناطق تناظرها بعدد السكان والجغرافيا من مقاعد مجلس المحافظة انتخابا، لتتطاول بخطيآتها وتستثني المنطقة من الحصة المتبقية تعيينا.
وهنا نسال هل بلغ حد التجاهل والنسيان هذا الحد البشع!، ام ان التنمية المنوطة بمجالس المحافظات هي تخضع لمناطق دون اخرى! الا تدري حكومتنا الموقرة كم نحتاج في مناطق الأطراف والقرى البعيدة لصدى صوت يمثلنا!، الا تخشى حكومتنا من سخط شعبي قادم كنتيجة لفوقيتها وعنجيتها، وإدارتها الظهر لكل مطالب العدل والمساواة!؟.
وهنا أسجل بيان لناس: بان الحكومة التي تُسرف بتماديها على حقوق الشعب الأردني، ومجاميعه المظلومة فقرا وتنمية، فإنها تعبث بصمام الأمن المجتمعي، الامر الذي يستدعي استخدام الصلاحيات الرقابية من طرفنا كنواب نمثل اصوات الشعب غير المسموعة.
املا ان تصل رسالتي، متمنيا الفهم والإدراك، وتدارك الخطا.