جفرا نيوز : أخبار الأردن | الحكومة تخطئ مرتين !!
شريط الأخبار
بعد نشر "جفرا نيوز" .. سارق حقائب السيدات في عمان بقبضة الامن - فيديو الجمارك تضبط شاحنة مصابيح كهربائية غير مطابقة للمواصفات المصري : 23 مليون دينار على بلدية الزرقاء تحصيلها وخوري : الوطن اهم من ارضاء الناخبين !! بيان توضيحي من جائزة الملتقى للقصة القصيرة العربية بدء توزيع بطاقات الجلوس على طلبة التوجيهي اغلاقات جزئية في شوارع العاصمة - تفاصيل نقابة الكهرباء تطالب الملقي بالمحافظة على حقوق العاملين في "التوليد المركزية" استقالة القاضي يونس القرالة .. و احالة الناصر الى الاستيداع بيان صادر عن التيار القومي العربي الديمقراطي في الأردن ابو رمان يكتب: السهم يحتاج للرجوع إلى الوراء قليلا" حتى ينطلق بقوه البلقاء .. ضبط مطلوب بحقه 30 طلبا في يد الامن بعد كمين ناجح الصحة : لا اصابات بانفلونزا الطيور و سيدة معان توفت بـ" الانفلونزا الموسمية " " الرأي " .. حزب سياسي سوري في الركبان ! المسلماني : خطاب الملك جاء معرّيا للمكائد و فاضحا للنوايا تسمية الشارع الدائري لمدينة الطفيلة بـ "شارع القدس العربية " الحركة الاسلامية تدعو لـ " مليونية القدس " امام الحسيني غدا ، وائتلاف اليسار أمام السفارة مفكرة الخميس وفاة رئيس بلدية طبقة فحل " عبدالله الغزاوي " لجنة فلسطين بالامم المتحدة تجتمع اليوم القمّة الإسلاميّة: خطاب الملك الأقصر والأكثر تعبيرًا و عباس الأطول ولم يتضمّن كلمة "مقاومة " و أردوغان الأكثر شراسةً
عاجل
 

الحكومة تخطئ مرتين !!


جفرا نيوز - النائب خالد البكار

بكل اسف قرانا الأسماء المعينة لمجالس المحافظات، ولكم كان مؤسفا اكثر ان تقع الحكومة في سقطة لها تبعاتها المؤذية.
فلقد طالعتنا الحكومة بقرارها مساء اليوم لتبين لنا انها غافلة عن تمثيل شريحة واسعة من شرائح المجتمع الأردني، متجاهلة تقليص عدد ممثلي منطقة بحجم الاغوار الشمالية في مجالس المحافظات، وهي المنطقة التي تعرف ان تقدم للوطن من دون منة او رياء، ولا تأخذ حتى حقها كباقي مناطق هذا الوطن الكريم بقيادته واهله.
لقد ارتكبت حكومة الدكتور هاني الملقي خطأ جلي، عندما قلصت عدد المقاعد المنتخبة للواء الاغوار الشمالية أسوة بمناطق تناظرها بعدد السكان والجغرافيا من مقاعد مجلس المحافظة انتخابا، لتتطاول بخطيآتها وتستثني المنطقة من الحصة المتبقية تعيينا.
وهنا نسال هل بلغ حد التجاهل والنسيان هذا الحد البشع!، ام ان التنمية المنوطة بمجالس المحافظات هي تخضع لمناطق دون اخرى! الا تدري حكومتنا الموقرة كم نحتاج في مناطق الأطراف والقرى البعيدة لصدى صوت يمثلنا!، الا تخشى حكومتنا من سخط شعبي قادم كنتيجة لفوقيتها وعنجيتها، وإدارتها الظهر لكل مطالب العدل والمساواة!؟.
وهنا أسجل بيان لناس: بان الحكومة التي تُسرف بتماديها على حقوق الشعب الأردني، ومجاميعه المظلومة فقرا وتنمية، فإنها تعبث بصمام الأمن المجتمعي، الامر الذي يستدعي استخدام الصلاحيات الرقابية من طرفنا كنواب نمثل اصوات الشعب غير المسموعة.
املا ان تصل رسالتي، متمنيا الفهم والإدراك، وتدارك الخطا.