جفرا نيوز : أخبار الأردن | مالذي يحدث في " مراقبة الشركات " ؟ تجاوزات جسيمة دون رقيب او حسيب !!
شريط الأخبار
الحريري: "أمي تعيش في الأردن" ترجيح تنفيذ قرار دخول الجنسيات المقيدة للعلاج بآذار تساؤلات نيابية حول مبررات التعديل الحكومي أجواء باردة بأغلب مناطق المملكة اعمال شغب بمركز احداث في الزرقاء وانباء عن فرار 5 نزلاء الملقي: الحكومة استطاعت تثبيت الدين العام وتخفيف العجز في الموازنة 233 متقاعدا برتبة وزير منذ 2001 يتقاضون 578 ألف دينار شهريا غرفة صناعة الزرقاء تتهم الزميلة ديمة فراج بالتجييش ضدها ، و الأخيرة ترد لا يهمني سوى الوطن اللواء الفقيه يوجه رسالة لمنتسبي الأمن العام السيرة الذاتية لمدير الأمن العام اللواء فاضل محمد الحمود الملك يبدأ زيارة رسمية إلى الهند الثلاثاء جمعية وكلاء السياحة والسفر تبارك لابو البصل وتفتح باب التعاون مبيضين والحمود .. خيارا الملقي لتصحيح الخلل في المنظومة الامنية فاضل الحمود العربيات مديرا للامن العام بالفيديو .. الزعبي : "وزير خارجية منح صاحب اسبقيات جواز سفر دبلوماسي" السفيران الزعبي والحمود وعدد من المحافظين الجدد يؤدون اليمين القانونية أمام الملك الملك يترأس اجتماعا لمتابعة خطط وبرامج أمانة عمان في عدد من القطاعات الحيوية بدء امتحانات البورد الاردني في المجلس الطبي الامانة تتعامل مع 241 بيتا مهجورا الملقي بعد التعديل: سنعزز سيادة القانون و نقر بوجود خلل في المنظومة الامنية مؤخرا
عاجل
 

مالذي يحدث في " مراقبة الشركات " ؟ تجاوزات جسيمة دون رقيب او حسيب !!

جفرا نيوز - خاص

مالذي يجري و يحدث في دائرة مراقبة الشركات ؟ سؤال يتردد كثيرا بين اوساط المراقبين وفي الصالونات هذه الايام بسبب التخبط الاداري الذي تعيشه الدائرة و التي تعود لنقص خبرة مديرها رمزي نزهة وعدم قدرته واطّلاعه على ما يحدث فيها.
هذا الدائرة التي باتت حكرا على عدد معين من الموظفين ، فلا تجديد و لا تغيير ولا تنقلات ، و كأن الاردن يخلو من الخبرات والكفاءات ، اضافة لتجاوزات عديدة تم تسجيلها في الدائرة.
و من تلك التجاوزات الجسيمة التي تحدث في مراقبة الشركات حسبما علمت جفرا نيوز ، عدم اتخاذ اي اجراء رسمي بحق الموظفين الذين تم احالتهم لهيئة النزاهة ومكافحة الفساد وتم التحقيق معهم ، حيث ما زالوا على رأس عملهم و يقومون بكافة اعمالهم رغم انهم ما زالوا على ذمة التحقيق بالقضيا المقدمة ضدهم .
و في ذات السياق يقوم عدد من موظفي الدائرة وبالتعاون مع موظفي مؤسسة الاقراض الزراعي بإدخال شركاء من المقترضين لدى الاقراض الزراعي بالسجلات التجارية للمستثمرين الاجانبو خاصة السوريين منهم ، حيث بات الامر مكشوفا لكل المراقبين و يتم غضّ الطرف عن تلك المعاملات والتي اصبح هدفها مكشوفا .
كما ويقوم بعض موظفي مراقبة الشركات بتجاوزات قانونية تتمثل بمنح وتسجيل غايات تجارية لمستثمرين اجانب لمهن وغايات محصورة فقط للاردنيين من خلال متنفذين و محسوبيات وطرق غير قانونية حسبما كشفت مصادر خاصة  لـجفرا نيوز .
فإلى متى الصمت عن تلك التجاوزات في دائرة هامة جدا تعنى بالاستثمار والاموال والتجارة ؟ وهل من المعقول ان تبقى الشركات التجارية رهينة لعدد من الموظفين يقومون بامور مخالفة ، في ظل ادارة هزيلة لا تملك ادنى خبرة في هذا المجال ؟