جفرا نيوز : أخبار الأردن | مالذي يحدث في " مراقبة الشركات " ؟ تجاوزات جسيمة دون رقيب او حسيب !!
شريط الأخبار
وفاة نزيل اثر جلطة دماغية في سجن الزرقاء 750 وفاة و 17 ألف مصاب سنوياً اثر حوادث المرور اغلاق وتوقيف 2100 مؤسسة غذائية ولي العهد يشهد توقيع اتفاقية شراكة بين مؤسسة ولي العهد وإيرباص القبض على فتاتين بحقهما 18 طلبا في الزرقاء 200 ألف دينار خسائر اطلاق النار على 15 محولاً بالشونة الجنوبية الفايز يدعو للعودة إلى قيم العشائر الأردنية الأصيلة قريباً تصاريح عمل الكترونية الأردن يستضيف بطولتي القفز على الحواجز المؤهلة لكأس العالم -صور بالأسماء ...مطالبات جمركية مستحقة الدفع البلديات: التعيين بالاجور اليومية ضمن الشواغر المحدثة فقط أتلاف أكثر من 25 طن رز فاسد في المملكة السجن سنتين و 4 الاف دينار غرامة لفض اختام العداد الكهربائي إحالات على التقاعد بالتلفزيون الأردني - أسماء العاملات النيباليات بالطريق الى المملكة .. " الحركة القومية " يطالب بالغاء وادي عربة و اتفاقية الغاز سرقة 35 الف دينار من مسنّة في الاشرفية بعد ضربهم و سلبهم " معلما " في اربد ، " الجنائي " يقبض على المعتدين الجنايات تقضي باعدام مغتصب وقاتل الطفل السوري في مخيم الحسين الأردنية تهوي في التصنيف العالمي للجامعات
عاجل
 

مالذي يحدث في " مراقبة الشركات " ؟ تجاوزات جسيمة دون رقيب او حسيب !!

جفرا نيوز - خاص

مالذي يجري و يحدث في دائرة مراقبة الشركات ؟ سؤال يتردد كثيرا بين اوساط المراقبين وفي الصالونات هذه الايام بسبب التخبط الاداري الذي تعيشه الدائرة و التي تعود لنقص خبرة مديرها رمزي نزهة وعدم قدرته واطّلاعه على ما يحدث فيها.
هذا الدائرة التي باتت حكرا على عدد معين من الموظفين ، فلا تجديد و لا تغيير ولا تنقلات ، و كأن الاردن يخلو من الخبرات والكفاءات ، اضافة لتجاوزات عديدة تم تسجيلها في الدائرة.
و من تلك التجاوزات الجسيمة التي تحدث في مراقبة الشركات حسبما علمت جفرا نيوز ، عدم اتخاذ اي اجراء رسمي بحق الموظفين الذين تم احالتهم لهيئة النزاهة ومكافحة الفساد وتم التحقيق معهم ، حيث ما زالوا على رأس عملهم و يقومون بكافة اعمالهم رغم انهم ما زالوا على ذمة التحقيق بالقضيا المقدمة ضدهم .
و في ذات السياق يقوم عدد من موظفي الدائرة وبالتعاون مع موظفي مؤسسة الاقراض الزراعي بإدخال شركاء من المقترضين لدى الاقراض الزراعي بالسجلات التجارية للمستثمرين الاجانبو خاصة السوريين منهم ، حيث بات الامر مكشوفا لكل المراقبين و يتم غضّ الطرف عن تلك المعاملات والتي اصبح هدفها مكشوفا .
كما ويقوم بعض موظفي مراقبة الشركات بتجاوزات قانونية تتمثل بمنح وتسجيل غايات تجارية لمستثمرين اجانب لمهن وغايات محصورة فقط للاردنيين من خلال متنفذين و محسوبيات وطرق غير قانونية حسبما كشفت مصادر خاصة  لـجفرا نيوز .
فإلى متى الصمت عن تلك التجاوزات في دائرة هامة جدا تعنى بالاستثمار والاموال والتجارة ؟ وهل من المعقول ان تبقى الشركات التجارية رهينة لعدد من الموظفين يقومون بامور مخالفة ، في ظل ادارة هزيلة لا تملك ادنى خبرة في هذا المجال ؟