جفرا نيوز : أخبار الأردن | النائب تامر بينو يسأل سلطة العقبة عن ازدياد حالات الوفاة بسبب الغرق في العقبة
شريط الأخبار
ملحس يرد على نبيل غيشان "الاقتصادي الاجتماعي" يستبعد زميلات.. الامير علي : الفيصلي تعرض للظلم لكن هذا لا يبرر ردة فعله وقد عاقبناه ! خوري ينعى قائد عسكري سوري مثير للجدل النائب الاسبق البطاينة يكتب ..أزمة جديدة تدق الأبواب أربعيني يطلق النار على نفسه في تلاع العلي محاكمة عشريني خطط لقتل ضابط أمن ومهاجمته بالسلاح مصدر رسمي: لن يعاد فتح مكتب لـ‘‘حماس‘‘ في الأردن ارتفاع درجات الحرارة وأجواء دافئة ‘‘الكنديون‘‘ يعتزمون بيع حصتهم في ‘‘البوتاس‘‘ ‘‘التربية‘‘ تحقق بشبهة اعتداء معلمة على طالب ابتدائي القبض على مطلوبين بقضايا شيكات هربا من محكمة الرمثا لطوف ترعى ورشة عمل اطلاق تقرير المساءلة عن صحة المراهقين بعد ضبطهم يوم امس .. هروب متهمين من " نظارة " محكمة الرمثا !! الملك يتسلم التقرير السنوي للمركز الوطني لحقوق الإنسان للعام 2016 رئيس مجلس النواب الكويتي يطرد وفدا اسرائيليا من البرلمان الدولي - فيديو الفريحات :القضاء على الارهاب يتطلب جهدا دوليا الفقيه : رجال الامن العام جند الوطن ، واي تجاوز منهم يوجب المسائلة، و نولي حقوق الانسان اهمية كبرى - صور المسلماني : منظمو المؤتمر الصهيوني لا يمثلون إلا أنفسهم م.حمدان يوضح موقفه من انتخابات " شركات التوظيف " بعد استبعاد العدوان
عاجل
 

النائب تامر بينو يسأل سلطة العقبة عن ازدياد حالات الوفاة بسبب الغرق في العقبة

جفرا نيوز 

وجه النائب تامر بينو سؤالا للحكومة حول إجراءات سلطة العقبة الإقتصادية الخاصة تجاه ازدياد حالات الغرق على شواطيء مدينة العقبة .

وطالب النائب سلطة العقبة بتزويده باحصائية حول أعداد الوفيات والإصابات بسبب الغرق خلال المدة من 2001 حتى تاريخ السؤال ، كما طالبها باعلامه ان كانت قد عينت منقذين بحريين او أقامت اي منشآت لغاية حماية ورعاية وانقاذ زوار ومرتادي الشواطيء في مدينة العقبة.

وكانت مدينة العقبة شهدت مؤخرا عدة وفيات نتيجة حوادث الغرق في البحر ولعدم توفر مراكز إسعاف او منقذين عند شاطيء البحر .
وحفلت مواقع التواصل الاجتماعي بنقاشات لنشطاء من مدينة العقبة حملت سلطة العقبة المسؤولية عن ارتفاع حالات الوفيات بسبب الغرق جراء عدم توفر منقذين او مراكز اسعاف وإنقاذ على شواطيء العقبة.
ويتساءل المواطنون عن أسباب عدم تجديد سلطة العقبة لعقود عمال كانت وظفتهم وكلفتهم بأعمال منقذين ومسعفين بحريين ، *حيث انهت السلطة عمل هؤلاء العمال منذ عامين تقريبا ، الامر الذي اعتبره البعض سببا في ازدياد حالات الوفاة والاصابة بسبب الغرق ، كما ان اغلب هؤلاء العاملين أصبحوا بلا وظيفة .