جفرا نيوز : أخبار الأردن | في رسالتها سلّمتها للديوان الملكي .. كتلة الإصلاح تطالب بإقالة حكومة الملقي
شريط الأخبار
الضَّمان تدعو المنشآت والأفراد لتعديل بيانات الاتصال الخاصة بهم إلكترونياً بدء البث الأردني الفلسطيني المصري الموحد لدعم القدس المحتلة انتهاء الخريف و بدء فصل الشتاء .. الخميس الهناندة : المصري مخلص للاردن و حزين لسماع اصوات الشماتة الملك يتدخل لتأمين الإفراج عن المصري الأردن وفلسطين ولبنان على موعد مع منخفض ثلجي عميق سيدة مهددة بالطرد واولادها " المعاقين الخمسة " من منزلها في الموقر التيار القومي يدين قرار المحكمه الدوليه ضد ألأردن مفكرة الاحد وفيات الاحد 17/12/2017 الافراج عن صبيح المصري الشياب: 6 حالات بإنفلونزا الخنازير لا تشكل وباء لا تمديد لقرار شطب واستبدال السيارات الهايبرد ارتفاع على الحرارة وأجواء لطيفة "التوجيهي" بحلته الجديدة.. حذر مشوب بالأمل متابعة رسمية لقضية رجل الأعمال صبيح المصري الرواشدة: تنظيمات إرهابية تجند عناصرها عبر الألعاب الإلكترونية العقرباوي يصفحون عن عائلة قاتل عبيدة كركيون يصدرون بيانا بشأن استقالة الحباشنة العيسوي يسلم 20 اسرة مساكن مبادرات ملكية في الشيدية - صور
عاجل
 

في رسالتها سلّمتها للديوان الملكي .. كتلة الإصلاح تطالب بإقالة حكومة الملقي

جفرا نيوز

سلمت كتلة الإصلاح النيابية إلى الديوان الملكي رسالة رفعتها إلى الملك عبد الله الثاني بن الحسين المعظم تطالب فيها برحيل حكومة هاني الملقي ، وتشكيل حكومة إنقاذ وطني ذات كفاءات وطنية معتبرة تحافظ على هيبة الدولة وكرامة المواطن وتجنب الأردن وشعبه مزيدا من الويلات والمعاناة التي جرتها عليه حكومة هاني الملقي بحسب ما جاء في الرسالة .
ووصفت الرسالة الموقعة من رئيس الكتلة د. عبد الله العكايلة أداء الحكومة بأنه باهت على الصعيد السياسي وعقيم اقتصاديا وعاجز إداريا ومتراجع أمنيا ، ويخالف ما جاء في الأوراق النقاشية لجلالة الملك .
وقالت الكتلة في رسالتها أن حكومة الملقي أقحمت المواطن في أزمات متتالية أرهقته وزادت من ضنك عيشه عبر رفع الأسعار والضرائب بدل التخفيف عنه والارتقاء بحاله اقتصاديا واجتماعيا، وأن الحكومة مست هيبة الدولة وكرامة المواطن الأردني من خلال سياستها في معالجة الكثير من الملفات داخليا وخارجيا .
وقالت كتلة الإصلاح أن الحكومة منذ تشكيلها الذي تجاوزت فيه المشاورات البرلمانية مرورا باتفاقية الغاز مع العدو الصهيوني وتعديلات المناهج الدراسية وما فرضته من زيادات على الأسعار والضرائب بحق المواطنين تسببت بعدة أزمات نتيجة تهورها في اتخاذ القرار .