جفرا نيوز : أخبار الأردن | زعيم طائفة اغتصب 100 طفل
شريط الأخبار
وفاة نزيل اثر جلطة دماغية في سجن الزرقاء 750 وفاة و 17 ألف مصاب سنوياً اثر حوادث المرور اغلاق وتوقيف 2100 مؤسسة غذائية ولي العهد يشهد توقيع اتفاقية شراكة بين مؤسسة ولي العهد وإيرباص القبض على فتاتين بحقهما 18 طلبا في الزرقاء 200 ألف دينار خسائر اطلاق النار على 15 محولاً بالشونة الجنوبية الفايز يدعو للعودة إلى قيم العشائر الأردنية الأصيلة قريباً تصاريح عمل الكترونية الأردن يستضيف بطولتي القفز على الحواجز المؤهلة لكأس العالم -صور بالأسماء ...مطالبات جمركية مستحقة الدفع البلديات: التعيين بالاجور اليومية ضمن الشواغر المحدثة فقط أتلاف أكثر من 25 طن رز فاسد في المملكة السجن سنتين و 4 الاف دينار غرامة لفض اختام العداد الكهربائي إحالات على التقاعد بالتلفزيون الأردني - أسماء العاملات النيباليات بالطريق الى المملكة .. " الحركة القومية " يطالب بالغاء وادي عربة و اتفاقية الغاز سرقة 35 الف دينار من مسنّة في الاشرفية بعد ضربهم و سلبهم " معلما " في اربد ، " الجنائي " يقبض على المعتدين الجنايات تقضي باعدام مغتصب وقاتل الطفل السوري في مخيم الحسين الأردنية تهوي في التصنيف العالمي للجامعات
عاجل
 

زعيم طائفة اغتصب 100 طفل


قال صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إن زعيم طائفة مسيحية أميركي يواجه اتهامات خطيرة تتعلق بحالات اغتصاب لعشرات الأطفال في ولاية نيو مكسيكو.

وبحسب الصحيفة، وجهت السلطات لـ"بيتر غرين" زعيم ما يسمى بـ"الطائفة المسيحية العسكرية عشرات الاتهامات بالاعتداء الجنسي على الأطفال، وصلت لنحو 100 تهمة اغتصاب، في حين يواجه أعضاء الطائفة "ديبورا غرين و يوشوا غرين وستايسي ميلر تهما أخرى تتعليق بـ"إساءة معاملة الأطفال والرشوة وإخفاء الحمل".

وتنقل وكالة اسيشوتيد برس عن عضوة سابقة الطائفة وتدعى مورا ألانا شميرير، قولها إنها حاولت منذ سنوات لفت الانتباه إلى تجاوزات الطائفة تحاول توجيه الانتباه، مشيرة إلى أنها التقت محققين في الفترة الأخيرة للحديث عن هذا الأمر.

وتضيف شميرير إنها رفعت دعوى قضائية ضد الطائفية بسبب سوء المعاملة وإجبارها على التخلي عن الحضانة القانونية لثلاثة من أطفالها، حيث حكم لها قاض في العام 1989 بنحو مليون دولار، قبل أن تختفي الطائفة من كاليفورنيا وتعود للظهور في ولاية نيو مكسيكو.

وتعليا على الاتهامات ردت الطائفة في بيان على موقعها الإلكتروني بالقول إن ما تم ذكره "إدعاءات كاذبة واجهتا الطائفية طيلة السنين الماضية (..) نحن لا نعرف من هم المتهمون، والاتهامات هي مجرد إعادة أكاذيب القديمة التي تم التحقيق فيها".

وتنقل الصحيفة تصريحا للمتحدث باسم "إدارة شؤون الأطفال والشباب والعائلات" في ولاية نيو مكسيكو هنرى فاريلا قوله إن مسئولين حكوميين يحققون بالقضية.

يذكر أن الطائفة تعرف نفسها على موقعه الإلكتروني بأنها مجموعة ثورية عدوانية من أجل المسيح" فيما تقول الصحيفة إن مضمون موقعهم مليء بلغة معاداة السامية والمثليين.