جفرا نيوز : أخبار الأردن | نشطاء : ندوة خوري طعنة وعبث بالوحدة الوطنية !
شريط الأخبار
المعشر: ضريبة البنوك من أعلى النسب عربيا وبرفعها يتضرر المواطن المتابعون يتبارون في نقد بث مباراة الفيصلي والسلط .. والعدوان يعتذر إنجاز ببعض الملفات وتقصير بأخرى في 100 يوم من حكومة الرزاز الرزاز ينتصر لمبادرة "شباب البلد همة وطن " بعد منع فعاليتهم العيسوي يلتقي وفد من جرش وعدد من عشيرة بني عطية وشباب القطارنة .. صور أردني يسطو على بنك في الكويت الإصلاح: ضريبة الدخل انصياع للصندوق مجاهد: امطار في شمال المملكة نهاية الاسبوع موظفو المحاكم الشرعية يضربون عن العمل ابتداء من الغد الاقتصادي والاجتماعي يعقد الجلسة الاخيرة حول نظام الابنية ويرفع توصياته القبض على مطلق النار تجاه مطعم بحي نزال وفاة اربعيني في الزرقاء اثر صعقة "هلتي" ثلاثة اصابات بحادث تصادم في الكرك (صور) كناكرية: سأكون فظّا غليظ القلب على كل من يتجاوز على المال العام النقابات تسلم 28 ملاحظة حول "الضريبة" للحكومة - تفاصيل م.غوشة: نظام الأبنية لمدينة عمان والبلديات لايزال قيد النقاش أكبر نسبة في الإيرادات الضريبية بالأردن تأتي من الفقراء القبض على شخص قام باطلاق النار باتجاه احد المطاعم في العاصمة بالصور - المعشر للنقابات : صندوق النقد قال لنا "انتم بحاجتنا" والطراونة بنود القانون مجحفة المعشر: صندوق النقد يقول للأردن انتم بحاجتنا وليس العكس
عاجل
 

نشطاء : ندوة خوري طعنة وعبث بالوحدة الوطنية !

جفرا نيوز - سليمان الحراسيس

طعنة في ظهر الوحدة الوطنية ، ودعوة للتفرقة بين الاردنيين ، هي اتهامات وجهها نشطاء مواقع التواصل لندوة يقيمها النائب المثير للجدل طارق خوري تحت عنوان " عزوف الاردنيين من اصول فلسطينية عن المشاركة في الانتخابات لماذا والى متى" وبمشاركة بعض الشخصيات التي صدر عنها سابقا  دعوات غير مباشرة لتخندق الاردنيين في صفوف متضادة ، لا متعاضدة لبناء الوطن.

لم تسلم دعوة خوري للندوة والتي تقام حاليا في فندق اللاند مارك بعمان من اتهامات النشطاء وسط دعوات لايقافها فورا،لطالما كان الاردنيون جميعا يؤمنون بهويتهم الوطنية ويعتزون بها ، الا ان جهات تعتاش وتحقق مصالح شخصية على حساب شق الصف الاردني ، وترسيخ الصورة المتخلفة عن وجود معسكرين في الاردن، وهي مخالفة صريحة لتوجيهات جلالة الملك الذي قال في مناسبة ماضية : ما قاله الحسين رحمة الله عليه ان كل من يحاول العبث بالوحدة الوطنية او الاساء اليها هو عدوي الى يوم القيامة وهو ايضا عدو عبدالله بن الحسين وعدو كل الاردنيين،على حد ما جاء في منشورات للنشطاء.