جفرا نيوز : أخبار الأردن | نشطاء : ندوة خوري طعنة وعبث بالوحدة الوطنية !
شريط الأخبار
الحريري: "أمي تعيش في الأردن" ترجيح تنفيذ قرار دخول الجنسيات المقيدة للعلاج بآذار تساؤلات نيابية حول مبررات التعديل الحكومي أجواء باردة بأغلب مناطق المملكة اعمال شغب بمركز احداث في الزرقاء وانباء عن فرار 5 نزلاء الملقي: الحكومة استطاعت تثبيت الدين العام وتخفيف العجز في الموازنة 233 متقاعدا برتبة وزير منذ 2001 يتقاضون 578 ألف دينار شهريا غرفة صناعة الزرقاء تتهم الزميلة ديمة فراج بالتجييش ضدها ، و الأخيرة ترد لا يهمني سوى الوطن اللواء الفقيه يوجه رسالة لمنتسبي الأمن العام السيرة الذاتية لمدير الأمن العام اللواء فاضل محمد الحمود الملك يبدأ زيارة رسمية إلى الهند الثلاثاء جمعية وكلاء السياحة والسفر تبارك لابو البصل وتفتح باب التعاون مبيضين والحمود .. خيارا الملقي لتصحيح الخلل في المنظومة الامنية فاضل الحمود العربيات مديرا للامن العام بالفيديو .. الزعبي : "وزير خارجية منح صاحب اسبقيات جواز سفر دبلوماسي" السفيران الزعبي والحمود وعدد من المحافظين الجدد يؤدون اليمين القانونية أمام الملك الملك يترأس اجتماعا لمتابعة خطط وبرامج أمانة عمان في عدد من القطاعات الحيوية بدء امتحانات البورد الاردني في المجلس الطبي الامانة تتعامل مع 241 بيتا مهجورا الملقي بعد التعديل: سنعزز سيادة القانون و نقر بوجود خلل في المنظومة الامنية مؤخرا
عاجل
 

نشطاء : ندوة خوري طعنة وعبث بالوحدة الوطنية !

جفرا نيوز - سليمان الحراسيس

طعنة في ظهر الوحدة الوطنية ، ودعوة للتفرقة بين الاردنيين ، هي اتهامات وجهها نشطاء مواقع التواصل لندوة يقيمها النائب المثير للجدل طارق خوري تحت عنوان " عزوف الاردنيين من اصول فلسطينية عن المشاركة في الانتخابات لماذا والى متى" وبمشاركة بعض الشخصيات التي صدر عنها سابقا  دعوات غير مباشرة لتخندق الاردنيين في صفوف متضادة ، لا متعاضدة لبناء الوطن.

لم تسلم دعوة خوري للندوة والتي تقام حاليا في فندق اللاند مارك بعمان من اتهامات النشطاء وسط دعوات لايقافها فورا،لطالما كان الاردنيون جميعا يؤمنون بهويتهم الوطنية ويعتزون بها ، الا ان جهات تعتاش وتحقق مصالح شخصية على حساب شق الصف الاردني ، وترسيخ الصورة المتخلفة عن وجود معسكرين في الاردن، وهي مخالفة صريحة لتوجيهات جلالة الملك الذي قال في مناسبة ماضية : ما قاله الحسين رحمة الله عليه ان كل من يحاول العبث بالوحدة الوطنية او الاساء اليها هو عدوي الى يوم القيامة وهو ايضا عدو عبدالله بن الحسين وعدو كل الاردنيين،على حد ما جاء في منشورات للنشطاء.