جفرا نيوز : أخبار الأردن | الروابدة : قانون الانتخابات الحالي الأسوء في الدنيا و دفعت ثمن وقوفي بوجهه
شريط الأخبار
الأمير علي: من واجبي الدفاع عن حق الأندية الأردنية وزير العمل: ارتفاع نسب البطالة تحد كبير الامانة تصنف التحرير الصحفي والكتابة مهن منزلية تنقلات واسعة بين ضباط الجمارك .. اسماء أمن الدولة تحكم بالأشغال الشاقة على مؤيدين لـ"داعش" الجيولوجيون يستنكرون قيام شرذمة بالمشاركة بمؤتمر اسرائيلي يميني مشبوه !! بعد الاعتداء عليهم في الرصيفة .. معلمون : يا جلالة الملك لا نأمن على انفسنا في المدارس !! صـور إحباط محاولة تسلل وتهريب كمية كبيرة من المخدرات من سورية الحكم شنقاً لمحامي بتهمة القتل الامن يلقي القبض على اخر الفارين من نظارة محكمة الرمثا ’البوتاس‘ توضح حقيقة توجه البوتاس الكندية لبيع حصتها في الشركة 861 موظف يشملهم قرار أقتطاع 10% من أجمالي الراتب الامير علي : الفيصلي تعرض للظلم لكن هذا لا يبرر ردة فعله وقد عاقبناه ! خوري ينعى قائد عسكري سوري مثير للجدل النائب الاسبق البطاينة يكتب ..أزمة جديدة تدق الأبواب أربعيني يطلق النار على نفسه في تلاع العلي محاكمة عشريني خطط لقتل ضابط أمن ومهاجمته بالسلاح مصدر رسمي: لن يعاد فتح مكتب لـ‘‘حماس‘‘ في الأردن ارتفاع درجات الحرارة وأجواء دافئة ‘‘الكنديون‘‘ يعتزمون بيع حصتهم في ‘‘البوتاس‘‘
عاجل
 

الروابدة : قانون الانتخابات الحالي الأسوء في الدنيا و دفعت ثمن وقوفي بوجهه

جفرا نيوز _ شادي الزيناتي 

اكد رئيس الوزراء و رئيس مجلس الأعيان السابق عبدالرؤوف الروابدة أن قانون الانتخاب الحالي هو الأسوء في الدنيا.
و بين انه وقف بوجهه و دفع ثمن وقوفه، مشددا انه سيبقى متمسكا برأيه و رافضا للقانون 
كما و قال إن قانون اللامركزية الحالي هو مركزية مغرقة ، متسائلا انه و من غير المعقول أن يتم أخذ موافقة وزير الداخلية على كل قرار  للمجلس المنتخب. 
و جاء حديث الروابدة خلال الندوة السياسية التي نظمها النائب طارق خوري تحت عنوان عزوف الاردنيين من الاصول الفلسطينية عن المشاركة في الانتخابات. 

وقال الروابدة إن نادي الوحدات لا يمثل الغرب اردني، كما أن نادي الفيصلي لا يمثل الشرق اردنيين.

كما قال أن (المنسف والملوخية) لا يمكنهما أن تمثلا مكون معين، واذا كان لابد الحكم على كون ما من طبخته، فاجعلوا المنسف بالملوخية "طبختنا" جميعا.

وقال الروابدة إن العمل الفدائي افرز هويتين على أرض واحدة، وأن الوحدة بين الضفتين انتهت عام 1988.