شريط الأخبار
ادخال خط انتاج السجائر المزورة بغطاء قانوني العيسوي يفتتح ويتفقد مجموعة من مشاريع المبادرات الملكية في الكرك عوني مطيع : خرجت بشكل قانوني ولست هاربا وساعود للاردن والقضاء هو الحكم الاردن الدولة العربية الوحيده التي تصدر ادوية اكثر مما تستورد "الصحة" تؤكد تبسيط اجراءات تحويل المرضى بالصور...حادث غريب في طبربور منع سفر 7 أشخاص يشتبه بتورّطهم قضيّة إنتاج وتهريب الدخان مزاد لبيع أرقام المركبات الأكثر تميزا غدا الرزاز يعبر من البرلمان دون "الاعتماد على صديق" رغم التحالف الثلاثي ضده ! ارتفاع اسعار بيع الذهب محليا القبض على عصابة بحوزتهم قطع أثرية في عمان أجواء صيفية معتدلة في أغلب المناطق اربد .. 4 اصابات بمشاجرة مسلحة ببلدة " كفر رحتا " توقعات باستئناف التبادل التجاري مع سورية خلال اسبوعين القطارنة يغرد.. تشرفت بخدمة الاردن كناكرية: الحكومة تبدأ بصرف رواتب القطاع العام الأحد الطراونة : متفائلون بالمرحلة المقبلة مع الحكومة .. ونرفض صفقة القرن يحيى السعود "القابض على فلسطين".. مُسْتهدف قاتل العائلة في الشونة الجنوبية يسلم نفسه الجمعه: أجواء صيفية معتدلة
عاجل
 

بالفيديو .. طفلة تزحف داخل الاستديو اثناء مقابلة تلفزيونية

قد لا تسير الأمور دائما وفقا لما هو مخطط لها، لا سيما عندما يكون الأطفال في برنامج تلفزيوني على الهواء.

هذا فعلا ما وقع مع #مقدم_البرامج_الإخبارية على قناة ITV البريطانية #ألیستیر_ستیوارت، قبل يومين، حين سيطرت طفلة على بثه المباشر بشكل كومیدي، عندما كان ستیوارت يقدم فقرة عن #الحساسیة_تجاه_الحلیب، في برنامجه مع أم وابنها وابنتها، هذه الأخيرة قامت بالوقوف والدوران حول المكتب.

ولم يتوقف الموقف عند هذا الحد فقط، إذ تسلقت #الطفلة المكتب، و #زحفت أمام ستیوارت لتحول بینه وبین #الكامیرات حتى آخر الفقرة.


وبمجرد أن قامت الطفلة وركضت حول المكتب، قال ستیوارت: 'ستقوم بأي شيء تريده خلال الدقائق القادمة'، قبل أن يكمل لقاءه.

وبعد أن نجح في كتم ضحكاته أثناء البث، مزح مقدم البرامج المخضرم في نھاية الفقرة قائلاً: 'أعتقد أن ماري نايتنجیل (مقدمة أخبار بريطانیة أخرى) ستنعم بوقت هادئ، أثناء برنامجھا في السادسة والنصف'، بحسب ما أوردته صحیفة التلغراف البريطانیة وتناقلته وسائل إعلامية خرى.

وقد تباينت ردود أفعال وتعليقات المتابعين على مواقع التواصل بين مرحب ومستلطف للحلقة وتصرف الطفلة، وكذا لتمكن ستیوارت من تولي زمام الأمور، وبين مستهجنين لسلوك الطفلة الذين ألقوا باللوم على والديها