جفرا نيوز : أخبار الأردن | ماتت بسبب ضحكها الشديد !
شريط الأخبار
بدء امتحانات الشامل السبت مستشفى معان ينفي وفاة طفل بانفلونزا الطيور تشكيلات ادارية واسعة في التربية - أسماء فتح باب التقدم لشغل رئاسة جامعات " اليرموك والتكنولوجيا والحسين " - شروط بعد نشر "جفرا نيوز" .. سارق حقائب السيدات في عمان بقبضة الامن - فيديو الجمارك تضبط شاحنة مصابيح كهربائية غير مطابقة للمواصفات المصري : 23 مليون دينار على بلدية الزرقاء تحصيلها وخوري : الوطن اهم من ارضاء الناخبين !! بيان توضيحي من جائزة الملتقى للقصة القصيرة العربية بدء توزيع بطاقات الجلوس على طلبة التوجيهي اغلاقات جزئية في شوارع العاصمة - تفاصيل نقابة الكهرباء تطالب الملقي بالمحافظة على حقوق العاملين في "التوليد المركزية" الكركي : "مش قادرين نغيّر اثاث عمره تجاوز الـ ٤٠ عاما" !! بيان صادر عن التيار القومي العربي الديمقراطي في الأردن ابو رمان يكتب: السهم يحتاج للرجوع إلى الوراء قليلا" حتى ينطلق بقوه البلقاء .. ضبط مطلوب بحقه 30 طلبا في يد الامن بعد كمين ناجح الصحة : لا اصابات بانفلونزا الطيور و سيدة معان توفت بـ" الانفلونزا الموسمية " " الرأي " .. حزب سياسي سوري في الركبان ! المسلماني : خطاب الملك جاء معرّيا للمكائد و فاضحا للنوايا تسمية الشارع الدائري لمدينة الطفيلة بـ "شارع القدس العربية " الحركة الاسلامية تدعو لـ " مليونية القدس " امام الحسيني غدا ، وائتلاف اليسار أمام السفارة
 

ماتت بسبب ضحكها الشديد !


 لقيتالمعلمة الأميركية شارون ريغولي حتفها بسببضحكها الشديدعندما كانت تقضي عُطلتها في المكسيك، إذ سقطت من الشرفة خلال استغراقها في الضحك المتواصل.

وقالت أسرتها إن ريغولي (50 عاماً)، انزلقت إلى الوراء عن حافة سور سطح أحد المباني والذي كان مُصمَّماً ليكون كمقعدٍ طويل، بحسب ما ذكرته صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، الجمعة.

وقال ديفيد ريغولي، شقيق شارون، إنَّها "بدأت في الضحك بشدة، وعندما رجعت برأسها إلى الخلف فقدت توازنها وسقطت. وقد عانت إصابات عدة في جسدها ودماغها".

وسقطت ريغولي في 4 آب، الجاري وماتت الإثنين الماضي، في مستشفى سان دييغو. وقالت أسرتها إنَّ الكحوليات لم يكن لها علاقة بالأمر.

وذكرت شبكة فوكس نيوز أنَّ شارون كانت متزوجة، وخلَّفت وراءها طفلين مراهقين.

وكانت ريغولي تعمل مُعلِّمةً في منطقة بوريل التعليمية بولاية بنسلفانيا الأميركية لأكثر من رُبع قرنٍ من الزمان. وقال بريان فيرا، مدير مدرسة هيوستن المتوسطة، لموقع TribLive: "كانت لتساعد أي شخص بأي شيء، لا يمكن تعويضها أبداً كشخص".