جفرا نيوز : أخبار الأردن | ماتت بسبب ضحكها الشديد !
شريط الأخبار
أربعيني يطلق النار على نفسه في تلاع العلي محاكمة عشريني خطط لقتل ضابط أمن ومهاجمته بالسلاح مصدر رسمي: لن يعاد فتح مكتب لـ‘‘حماس‘‘ في الأردن ارتفاع درجات الحرارة وأجواء دافئة ‘‘الكنديون‘‘ يعتزمون بيع حصتهم في ‘‘البوتاس‘‘ ‘‘التربية‘‘ تحقق بشبهة اعتداء معلمة على طالب ابتدائي القبض على مطلوبين بقضايا شيكات هربا من محكمة الرمثا لطوف ترعى ورشة عمل اطلاق تقرير المساءلة عن صحة المراهقين بعد ضبطهم يوم امس .. هروب متهمين من " نظارة " محكمة الرمثا !! الملك يتسلم التقرير السنوي للمركز الوطني لحقوق الإنسان للعام 2016 الفريحات :القضاء على الارهاب يتطلب جهدا دوليا الفقيه : رجال الامن العام جند الوطن ، واي تجاوز منهم يوجب المسائلة، و نولي حقوق الانسان اهمية كبرى - صور م.حمدان يوضح موقفه من انتخابات " شركات التوظيف " بعد استبعاد العدوان الضمان الاجتماعي تُنظّم برنامجاً تدريبياً لمدرّبي مُؤسَّسة التَّدريب المهني في إقليم الوسط مبادرة منزل الاحلام ونشميان أردنيان فتحا للأمل منزل وطريق صيدليات لواء الكورة الخاصة أصبحت تشبه السوبرماركت عينُ الأردن مفتوحةٌ على الجنوب السوري ورهانٌ بأن “اللعبة لم تنتهِ بعد” ! المحكمة الأدارية ترد طعن لنقيب سابق بحق قرار وزير بعد " التيار الوطني " ، خمسة أحزاب وسطيّة تُلوّح بالانسحاب بسبب تراجع الإصلاح السياسي !! الحمود يعيد 1000 دينار من راتبة بعد أكتشافه خطأ بمخالفة جمركية حررت بحق تاجر
عاجل
 

ماتت بسبب ضحكها الشديد !


 لقيتالمعلمة الأميركية شارون ريغولي حتفها بسببضحكها الشديدعندما كانت تقضي عُطلتها في المكسيك، إذ سقطت من الشرفة خلال استغراقها في الضحك المتواصل.

وقالت أسرتها إن ريغولي (50 عاماً)، انزلقت إلى الوراء عن حافة سور سطح أحد المباني والذي كان مُصمَّماً ليكون كمقعدٍ طويل، بحسب ما ذكرته صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، الجمعة.

وقال ديفيد ريغولي، شقيق شارون، إنَّها "بدأت في الضحك بشدة، وعندما رجعت برأسها إلى الخلف فقدت توازنها وسقطت. وقد عانت إصابات عدة في جسدها ودماغها".

وسقطت ريغولي في 4 آب، الجاري وماتت الإثنين الماضي، في مستشفى سان دييغو. وقالت أسرتها إنَّ الكحوليات لم يكن لها علاقة بالأمر.

وذكرت شبكة فوكس نيوز أنَّ شارون كانت متزوجة، وخلَّفت وراءها طفلين مراهقين.

وكانت ريغولي تعمل مُعلِّمةً في منطقة بوريل التعليمية بولاية بنسلفانيا الأميركية لأكثر من رُبع قرنٍ من الزمان. وقال بريان فيرا، مدير مدرسة هيوستن المتوسطة، لموقع TribLive: "كانت لتساعد أي شخص بأي شيء، لا يمكن تعويضها أبداً كشخص".