جفرا نيوز : أخبار الأردن | مطابخ القرار وأشباه المسؤولين ؟
شريط الأخبار
بيان توضيحي من جائزة الملتقى للقصة القصيرة العربية بدء توزيع بطاقات الجلوس على طلبة التوجيهي اغلاقات جزئية في شوارع العاصمة - تفاصيل نقابة الكهرباء تطالب الملقي بالمحافظة على حقوق العاملين في "التوليد المركزية" بيان صادر عن التيار القومي العربي الديمقراطي في الأردن البلقاء .. ضبط مطلوب بحقه 30 طلبا في يد الامن بعد كمين ناجح الصحة : لا اصابات بانفلونزا الطيور و سيدة معان توفت بـ" الانفلونزا الموسمية " تسمية الشارع الدائري لمدينة الطفيلة بـ "شارع القدس العربية " الحركة الاسلامية تدعو لـ " مليونية القدس " امام الحسيني غدا ، وائتلاف اليسار أمام السفارة مفكرة الخميس وفاة رئيس بلدية طبقة فحل " عبدالله الغزاوي " لجنة فلسطين بالامم المتحدة تجتمع اليوم القمّة الإسلاميّة: خطاب الملك الأقصر والأكثر تعبيرًا و عباس الأطول ولم يتضمّن كلمة "مقاومة " و أردوغان الأكثر شراسةً بالصور .. النائب صداح الحباشنة ينزع لوحة مجلس النواب عن مركبته تأكيدا لعدم تراجعه عن الاستقالة البراءة لاردني من تهمة تنفيذ هجوم لـ داعش في ألمانيا المجالي : تجربتنا بالسلام مريرة وترمب قد يتراجع بقرار محكمة الفقيه يوجه بالتحقيق بفيديو لرجال امن اساءوا لمواطن اثناء القبض عليه لطوف: زواج المعتدي الجنسي بالضحية يأتي للإفلات من العقاب عودة الأجواء الباردة وانخفاض على الحرارة بدء محاكمة المتورطين بأكبر سرقة كهرباء في الأردن
عاجل
 

مطابخ القرار وأشباه المسؤولين ؟

جفرا نيوز

سامي المعايطة مدير مركز العمق للدراسات الاستراتيجية


لم ولن يشهد الأردن أسوأ مما يعيشه اليوم من ضعف المسؤوليين وإهتزاز صورتها وهيبته التي نفقدها بقصد أو دون قصد وعلاماتها تبدأ بحكومة تعيش موتا سريريا وإنقطاع التواصل بين مؤسساتها المختلفة وهروب فاضح من تحمل المسؤولية من قبل أصحاب القرار ومدن تروع ومواطن جائع وكيمياء فقدت بين أشباه المسؤوليين من العجزة والمعلوليين ، وإنشغالهم
بأكياس دوائهم من علاجات لم تترك لهم وقت لإدارة الدولة الأردنية ومؤسساتها وحالة زهايمر من تجارب مررنا بها سابقا ونفس الدمى وأشباه المسؤوليين ولم نتعلم درسا واحدا يمنع عنا سيل قطرة الدماء أو تنحية مسؤول فاشل ومؤسسات متقطعة أوصالها والكيس الفطن من يضع رأسه بالرمال ليعتقدوا بأنهم يمارسون سياسة الإنحناء للعاصفة لعلهم يخلدون في مواقعهم ويصمدون.

ومدن تحترق وعشائر أصبحت حملة رايات ومجتمع ينقسم طوليا وأفقيا ومستثمرون هاربون وأناس مروعون وشباب باحثون عن أبواب هجرة لذهاب دون إياب وأصبح التاريخ زادنا في الحديث عن كرامتنا وبطولتنا ومواقفنا لأننا نخجل من ذكر واقعنا وبدون تفاصيل ما زال هناك الكثير والكثير فالسترة يا الله ؟؟