جفرا نيوز : أخبار الأردن | "مزاج مُعاكِس" برلمانياً يُحيّر الملقي ، والمشهد " غائم تماما "
شريط الأخبار
بيان صادر عن اللجنة الوطنية للمتقاعدين العسكريين القبض على مطلوبين بقضايا شيكات هربا من محكمة الرمثا لطوف ترعى ورشة عمل اطلاق تقرير المساءلة عن صحة المراهقين بعد ضبطهم يوم امس .. هروب متهمين من " نظارة " محكمة الرمثا !! الملك يتسلم التقرير السنوي للمركز الوطني لحقوق الإنسان للعام 2016 الفريحات :القضاء على الارهاب يتطلب جهدا دوليا الفقيه : رجال الامن العام جند الوطن ، واي تجاوز منهم يوجب المسائلة، و نولي حقوق الانسان اهمية كبرى - صور م.حمدان يوضح موقفه من انتخابات " شركات التوظيف " بعد استبعاد العدوان الضمان الاجتماعي تُنظّم برنامجاً تدريبياً لمدرّبي مُؤسَّسة التَّدريب المهني في إقليم الوسط مبادرة منزل الاحلام ونشميان أردنيان فتحا للأمل منزل وطريق صيدليات لواء الكورة الخاصة أصبحت تشبه السوبرماركت عينُ الأردن مفتوحةٌ على الجنوب السوري ورهانٌ بأن “اللعبة لم تنتهِ بعد” ! المحكمة الأدارية ترد طعن لنقيب سابق بحق قرار وزير بعد " التيار الوطني " ، خمسة أحزاب وسطيّة تُلوّح بالانسحاب بسبب تراجع الإصلاح السياسي !! الحمود يعيد 1000 دينار من راتبة بعد أكتشافه خطأ بمخالفة جمركية حررت بحق تاجر القبض على مطلقي النار في احدى مدارس البادية الشمالية مدى تأثير قرارت الحكومه الضريبيه في (شهر شباط 2017) على نمط الانفاق للأسرة رؤساء بلديات الوسط يطالبون المصري بتعديل نظام الابنية رسالة نصية تحرك اللوزي فورا لمنزل مواطن بعدما إشتكاهُ الى الله مجهول يطلق النار بمدرسة اناث بالمفرق
عاجل
 

"مزاج مُعاكِس" برلمانياً يُحيّر الملقي ، والمشهد " غائم تماما "

جفرا نيوز - خاص 
تقول أوساط سياسية أردنية رفيعة إن المشهد السياسي في الداخل الأردني بدا في الساعات الأخيرة "غائم تماما"، من دون وجود أي قدرة على التنبؤ بتحولات الطقس السياسي في المرحلة المقبلة، في ظل رصد محاولات مؤثرة من جانب رئيس الحكومة هاني الملقي للانتقال سريعا بعد إجازة عيد الأضحى المبارك إلى تنفيذ تعديل وزاري موسع على حكومته الثانية، وإخراج عدة وزراء عليهم ملاحظات برلمانية، فيما لا تُعْرف وجهة نظر المراجع العليا إزاء هذا التعديل الذي لا يزال حبرا على ورق الملقي.

وتشير الأوساط إلى أن الملقي يريد أن يجد عدة مخارج وبدائل لغضبة برلمانية وشيكة ضد حكومته حال بدء أعمال الدورة البرلمانية العادية الثانية، خصوصا وأنه يستعد للتوقيع على سلسة قرارات غير شعبية تبدأ برفع الأسعار، وتمرير بعض القوانين التي سيكون لها علاقة بارتفاع الأسعار في الداخل الأردني، إذ سيركز الملقي على الإتيان بفريق اقتصادي رشيق داخل حكومته يعينه على الدفاع عن القرارات الحكومية، ويُسوّقها، وهي مهمة تبدو شاقة.

هل التعديل الوزاري هو "الورقة الوحيدة" التي يمكن للملقي أن يلقي بها فوق الطاولة؟ تسأل أوساط، إذ يأتي الجواب بالنفي، عبر الإشارة إلى أن الملقي إذا ما وجد "انسدادا سياسيا" أمام فكرة التعديل الوزاري الموسع سيكون بنكهة التغيير 
.