شريط الأخبار
الحكومة تقرر الاستمرار باقتطاع 10% من رواتب الرئيس والوزراء وثائق تكشف ان قرار انهاء عقود الصيانة تم في عهد هلسة وليس الكسبي المبيضين والكسبي يتفقدان الطريق الصحراوي .. صور القبض على شخص من جنسية عربية حاول سرقة صراف الي بالرابية الأمير وليام يصل عمّان في مستهل جولته بالشرق الأوسط تعليمات حكومية جديدة بشأن "المركبات والاثاث والسفر" - تفاصيل بانوراما.. الجنوب سوريا يغلي.. الأردن يحذر وأميركا "تسحب يدها" الرزاز يمنع شراء المركبات ويسمح بسيارة واحدة لكل وزير زيد عماد موسى الصيصان خرج ولم يعد ووالدته تناشد حملة تفتيش لمكافحة عمالة الاطفال سوريا تخفض رواتب الأردنيين في "الحرة المشتركة" والشمالي يوضح لجفرا نيوز "ماطلنا منذ 3 سنوات" جفرا نيوز تكشف حقيقة اهداء الطراونة مركبة لابنته بقيمة 300 الف دينار ..والطراونة "القانون هو الملجأ" مطالبة شعبية لتحويل دينار التلفزيون لمرضى السرطان الطراونة يرفع دعاوى قضائية ويؤكد أن القضاء قادر على جلاء الحقيقة من الإشاعة الصحة لجفرا نيوز :تعديلات التامين الصحي على طاولة مجلس الوزراء .. ومشتركون يشكون رفض شمول والديهم العسكريين الرزاز: عدم التهاون في تطبيق العقوبة أو تعطيل أي ملف متعلق بالفساد أردنية تُدشن قرار السعودية بالسماح للمرأة بقيادة السيارات هل أصبحت ظاهرة الاعتداء على أراضي الدولة بحاجة الى ارادة سياسية لوقفها ؟ رئيس ووزراء على الـ"فيس بوك" .. تعاطي جديد للشكل الحكومي تأسيس ائتلاف وطني من 8 احزاب
عاجل
 

"مزاج مُعاكِس" برلمانياً يُحيّر الملقي ، والمشهد " غائم تماما "

جفرا نيوز - خاص 
تقول أوساط سياسية أردنية رفيعة إن المشهد السياسي في الداخل الأردني بدا في الساعات الأخيرة "غائم تماما"، من دون وجود أي قدرة على التنبؤ بتحولات الطقس السياسي في المرحلة المقبلة، في ظل رصد محاولات مؤثرة من جانب رئيس الحكومة هاني الملقي للانتقال سريعا بعد إجازة عيد الأضحى المبارك إلى تنفيذ تعديل وزاري موسع على حكومته الثانية، وإخراج عدة وزراء عليهم ملاحظات برلمانية، فيما لا تُعْرف وجهة نظر المراجع العليا إزاء هذا التعديل الذي لا يزال حبرا على ورق الملقي.

وتشير الأوساط إلى أن الملقي يريد أن يجد عدة مخارج وبدائل لغضبة برلمانية وشيكة ضد حكومته حال بدء أعمال الدورة البرلمانية العادية الثانية، خصوصا وأنه يستعد للتوقيع على سلسة قرارات غير شعبية تبدأ برفع الأسعار، وتمرير بعض القوانين التي سيكون لها علاقة بارتفاع الأسعار في الداخل الأردني، إذ سيركز الملقي على الإتيان بفريق اقتصادي رشيق داخل حكومته يعينه على الدفاع عن القرارات الحكومية، ويُسوّقها، وهي مهمة تبدو شاقة.

هل التعديل الوزاري هو "الورقة الوحيدة" التي يمكن للملقي أن يلقي بها فوق الطاولة؟ تسأل أوساط، إذ يأتي الجواب بالنفي، عبر الإشارة إلى أن الملقي إذا ما وجد "انسدادا سياسيا" أمام فكرة التعديل الوزاري الموسع سيكون بنكهة التغيير 
.