شريط الأخبار
المهندسين: مركزان للنقابة بالقدس وعمّان الصفدي يبحث مع لافروف الأفكار الروسية لاعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم الأمن العام تشارك المجتمع المحلي ممثلاً بمبادرة حرير بحملته الانسانية تحت عنوان ( كلنا شركاء ) "المهندسين" تبحث وقف قرار حبس مجلسها الأسبق كلام سليم.. وحملة مشبوهة تفاصيل جديدة حول قضية مصنع الدخان القبض على 5 أشخاص بعد سرقتهم محطة وقود في عمان الملك يهنئ الرئيس المصري بذكرى ثورة 23 تموز "الأردنية" تقرر إلغاء رفع رسوم التأمين الصحي الاردن يدين الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة ضد المسجد الاقصى بالصور - حكومة الرزاز تحصل على ثاني أقل ثقة في آخر 4 حكومات وعناب والغرايبة وغنيمات أكثر الوزراء تعرضا للنقد الشواربة من مسلخ عمان "خطأ مطبعي" خلف ختم الدجاج بتاريخ لاحق ! الرزاز يتواصل مع مواطن من خلال خدمة الصم والبكم في الامن العام 5 الاف طلب اشتراك في الضمان خلال 2018 تكريم سائق تكسي أعاد مصاغ ذهبية لأصحابها اخلاء سكن وظيفي "مهدد بالانهيار" للاطباء في البتراء الرزاز : هيبة الامن في غاية الاهمية غنيمات : الحكومة تصر على معرفة المتورطين بـ "الدخان المزور" ومحاسبتهم ولا نتائج للان الرزاز "انتحاري" ضد الفساد "تزوير الدخان" لُغمٌ ضخم ينفَجِر في حُضن الحكومة والرزاز مُصِر على "التحقيق"
عاجل
 

قبيلة بني حسن تعلن تشميس عدد من المجرمين

جفرا نيوز - اعلنت قبلية بني حسن تشميس عدد من المتورطين بقتل ابنهم فادي الخلايلة.

والتشميس بحسب القضاء العشائري: ان لم تتكفل بهم أي قبيله ولم يدخلوا بوجاهة أي طرف، ولم يقوموا بتسليم أنفسهم لأجهزة الدوله خلال العطوه الأمنيه بعد جريمتي الاعتداء على الأعراض والقتل.

يُعتبر "التشميس" أحد أهم الأركان الأساسيه بالقضاء العشائري والقانوني في قضيتي الاعتداء على الحرمات والقتل العمد إذا استطاع المجرم الهروب من مكان الجريمه بعد تنفيذها، فإن أمامه خياران لا ثالث لهما:

أولا: تسليم نفسه لأجهزة الدوله فوراً

ثانيا: طلب "دخاله" من إحدى القبائل وتسليم نفسه من خلال تلك القبيله لأجهزة الدوله تمهيداً لعرضه على العداله وإكمال إجراءات العطوه العشائريه مع القبيله التي تتكفل به وهنا يطول شرحها ويكون الترتيب ما بين القبيلتين وأجهزة الدوله.

إذا لم يقم القاتل بهذه الخطوات، تطلب الأجهزه الأمنيه "عطوه أمنيه" من أهل المقتول مدتها ثلاث أيام لإلقاء القبض على القاتل أو القتله مهما كان عددهم كما تسميهم قبيلة المقتول.

وإذا انتهت العطوه الأمنية ولم يقم القتلة بتسليم أنفسهم لأجهزة الدولة أو طلب الدخاله لإحدى القبائل حتى يتم تقديمهم للعدالة، تعلن قبيلة المقتول "التشميس" والذي هو تسمية المجرمين بشكل واضح وأنهم مطلوبون للدم ومهدور دمهم بحكم أنهم خرجوا من حماية الدوله أو أي قبيله تتكفل بهم.