جفرا نيوز : أخبار الأردن | قبيلة بني حسن تعلن تشميس عدد من المجرمين
شريط الأخبار
يحدث في مدارس الاردن.. ضرب واطلاق رصاص وشج رؤوس واعتداء على المرافق مصدر: التنسيق مستمر بشأن انتشار قوات ألمانية بالمملكة %40 نسبة علامة النجاح بمواد ‘‘التوجيهي‘‘ أسعار الذهب تستقر وعيار ‘‘21‘‘ يبلغ 26 دينارا 3 وفيات بحادث تصادم في الطفيلة أجواء خريفية معتدلة بوجه عام الأمير علي: من واجبي الدفاع عن حق الأندية الأردنية وزير العمل: ارتفاع نسب البطالة تحد كبير الامانة تصنف التحرير الصحفي والكتابة مهن منزلية تنقلات واسعة بين ضباط الجمارك .. اسماء أمن الدولة تحكم بالأشغال الشاقة على مؤيدين لـ"داعش" الجيولوجيون يستنكرون قيام شرذمة بالمشاركة بمؤتمر اسرائيلي يميني مشبوه !! بعد الاعتداء عليهم في الرصيفة .. معلمون : يا جلالة الملك لا نأمن على انفسنا في المدارس !! صـور إحباط محاولة تسلل وتهريب كمية كبيرة من المخدرات من سورية الحكم شنقاً لمحامي بتهمة القتل الامن يلقي القبض على اخر الفارين من نظارة محكمة الرمثا ’البوتاس‘ توضح حقيقة توجه البوتاس الكندية لبيع حصتها في الشركة الطراونة والصايغ.. صورة برسالة سياسية وإهتمام أردني بالتواصل برلمانيا مع نظيره السوري 861 موظف يشملهم قرار أقتطاع 10% من أجمالي الراتب الامير علي : الفيصلي تعرض للظلم لكن هذا لا يبرر ردة فعله وقد عاقبناه !
عاجل
 

قبيلة بني حسن تعلن تشميس عدد من المجرمين

جفرا نيوز - اعلنت قبلية بني حسن تشميس عدد من المتورطين بقتل ابنهم فادي الخلايلة.

والتشميس بحسب القضاء العشائري: ان لم تتكفل بهم أي قبيله ولم يدخلوا بوجاهة أي طرف، ولم يقوموا بتسليم أنفسهم لأجهزة الدوله خلال العطوه الأمنيه بعد جريمتي الاعتداء على الأعراض والقتل.

يُعتبر "التشميس" أحد أهم الأركان الأساسيه بالقضاء العشائري والقانوني في قضيتي الاعتداء على الحرمات والقتل العمد إذا استطاع المجرم الهروب من مكان الجريمه بعد تنفيذها، فإن أمامه خياران لا ثالث لهما:

أولا: تسليم نفسه لأجهزة الدوله فوراً

ثانيا: طلب "دخاله" من إحدى القبائل وتسليم نفسه من خلال تلك القبيله لأجهزة الدوله تمهيداً لعرضه على العداله وإكمال إجراءات العطوه العشائريه مع القبيله التي تتكفل به وهنا يطول شرحها ويكون الترتيب ما بين القبيلتين وأجهزة الدوله.

إذا لم يقم القاتل بهذه الخطوات، تطلب الأجهزه الأمنيه "عطوه أمنيه" من أهل المقتول مدتها ثلاث أيام لإلقاء القبض على القاتل أو القتله مهما كان عددهم كما تسميهم قبيلة المقتول.

وإذا انتهت العطوه الأمنية ولم يقم القتلة بتسليم أنفسهم لأجهزة الدولة أو طلب الدخاله لإحدى القبائل حتى يتم تقديمهم للعدالة، تعلن قبيلة المقتول "التشميس" والذي هو تسمية المجرمين بشكل واضح وأنهم مطلوبون للدم ومهدور دمهم بحكم أنهم خرجوا من حماية الدوله أو أي قبيله تتكفل بهم.