جفرا نيوز : أخبار الأردن | تأشيرات الحج بين الوزارة والسفارة !
شريط الأخبار
يحدث في مدارس الاردن.. ضرب واطلاق رصاص وشج رؤوس واعتداء على المرافق مصدر: التنسيق مستمر بشأن انتشار قوات ألمانية بالمملكة %40 نسبة علامة النجاح بمواد ‘‘التوجيهي‘‘ أسعار الذهب تستقر وعيار ‘‘21‘‘ يبلغ 26 دينارا 3 وفيات بحادث تصادم في الطفيلة أجواء خريفية معتدلة بوجه عام الأمير علي: من واجبي الدفاع عن حق الأندية الأردنية وزير العمل: ارتفاع نسب البطالة تحد كبير الامانة تصنف التحرير الصحفي والكتابة مهن منزلية تنقلات واسعة بين ضباط الجمارك .. اسماء أمن الدولة تحكم بالأشغال الشاقة على مؤيدين لـ"داعش" الجيولوجيون يستنكرون قيام شرذمة بالمشاركة بمؤتمر اسرائيلي يميني مشبوه !! بعد الاعتداء عليهم في الرصيفة .. معلمون : يا جلالة الملك لا نأمن على انفسنا في المدارس !! صـور إحباط محاولة تسلل وتهريب كمية كبيرة من المخدرات من سورية الحكم شنقاً لمحامي بتهمة القتل الامن يلقي القبض على اخر الفارين من نظارة محكمة الرمثا ’البوتاس‘ توضح حقيقة توجه البوتاس الكندية لبيع حصتها في الشركة الطراونة والصايغ.. صورة برسالة سياسية وإهتمام أردني بالتواصل برلمانيا مع نظيره السوري 861 موظف يشملهم قرار أقتطاع 10% من أجمالي الراتب الامير علي : الفيصلي تعرض للظلم لكن هذا لا يبرر ردة فعله وقد عاقبناه !
عاجل
 

تأشيرات الحج بين الوزارة والسفارة !



بقلم : شحاده أبو بقر

من المعلوم حول شؤون الحج , أن عدد الحجاج من كل دولة يحسب على أساس عدد السكان وبواقع ألف حاج مقابل كل مليون ساكن , وعليه فإن حصة الاردن تبلغ سبعة آلاف حاج , إلا أن الأشقاء في السعودية يزيدونها مشكورين إلى عشرة آلاف , حيث تقوم وزارة الاوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الاردنية بتلقي طلبات الحج وتطبيق التعليمات في إختيار الحجاج على أساس السن وهذا إلى الآن جيد .

إلا أن الأمر لا يتوقف عند ذلك , فأمام رغبة الكثيرين وأنا منهم بأداء الفريضة التي أديتها قبل خمس سنوات بوساطة عين محترم أعطاني حصته في تأشيرتين , تقوم السفارة السعودية مشكورة من جانبها بمنح تأشيرات حج إضافية يقول كثيرون إنها بالآلاف لجهات ولأشخاص لا نعرف الأسس التي تعتمدها السفارة في منحها , خاصة تلك التي تمنح للأشخاص مثلا ! , الأمر الذي يحدث جلبة ويثير الكثير من الإشاعات عن أشخاص يدعى والله أعلم أنهم يتاجرون ببعض التأشيرات ويبيعونها للمتلهفين للحج ممن لم تنطبق عليهم تعليمات وزارة الاوقاف أو للراغبين بالإستفادة من إنخفاض كلفة الحج في حال الحصول على تأشيرة خارج برنامج وزارة الاوقاف , إلى غير ذلك من إشاعات وإدعاءات لا تنسجم مع قدسية فريضة الحج الواجبة على كل مسلم مستطيع .

هنا وفي ظل العتب وكثرة الإشاعات يبرز التساؤل التالي , ما دام يمكن زيادة حجاج الاردن مثلا لأكثر من عشرة آلاف من خلال التأشيرات التي تمنحها السفارة , فلماذا لا تعطى هذه الحصة لوزارة الاوقاف كوزارة سيادية أردنيا في هذا الأمر لتعطيها لمستحقيها حسب تعليماتها المعلنة تحقيقا للمساواة والعدالة بين الناس ,وتجنبا للشعور بالغبن لدى الكثيرين الراغبين في الحج إلا أن نقص سنة في السن مثلا يحول دون تحقيق رغباتهم وهم جميعا من كبار السن , فيما تتيح تأشيرات السفارة لمن هم أصغر سنا منهم تأدية الفريضة وبكلفة أقل من تلك التي يدفعها حجاج وزارة الاوقاف ! .
شخصيا أعرف أن التأشيرات تمنح في العادة لنواب وأعيان ولمؤسسات ولأشخاص يعتقد بأنهم مهمين من مختلف الجهات إما لهم شخصيا أو لآخرين يرشحونهم للسفارة للحصول عليها , وعليه تقدمت العام الماضي ومن خلال رئيس وزراء سابق بطلب تأشيرتين لشقيقتي التي لم تنطبق عليها تعليمات الوزارة ولإبنها كمحرم لها ولم نوفق .
في هذا العام , عندما سمعت أن الإعلاميين والصحفيين لهم فرصة للحصول على تأشيرة لهم أو لمن يرشحون من أقربائهم ,أعدت الطلب ثانية ووقعته بإسمي الرباعي كي يتأكد من يصل إليه في السفارة من تطابق الإسم مع إسم شقيقتي خشية الشك بأني ممن قد يتاجرون بالتأشيرات كما يقال , بعد أن حرمها نقص العمر سنتين أو أقل من الحج عبر برنامج وزارة الاوقاف , وإنتظرنا طويلا ولكن بلا جدوى أيضا حيث جربت الإتصال بالسفارة لأول مرة في حياتي ليقال لي ما فحواه إبتداء أن الكشف موجود والعمل جاري عليه , ثم لاحقا أنت متأخر ولو إتصلت بنا من قبل لربما جاملناك بهما .
هذه التجربة وما يدور من كلام حول من حصل ومن لم يحصل إلى جانب طلب وزارة الاوقاف ذاتها لمئات التأشيرات كما نسمع , تدعوني وكثيرين غيري لمطالبة الوزارة والحكومة بعامة بإجراء ما يلزم من مخاطبات لتولي شؤون الحج بالنسبة للأردنيين كاملا تحقيقا للعدالة في التوزيع ووقفا للشعور بالغبن وتخفيفا على السفارة وقطعا لدابر الإشاعات وإتاحة للفرصة لكبار السن قبل غيرهم لاداء الفريضة عندما تصبح حصة الاردن أكثر من عشرة آلاف بآلاف أخرى تمنح حاليا خارج إطار برنامجها للحج , ليشعر الجميع عندها بأن الاردنيين جميعا أمام الحق في أداء الفريضة سواء , وليس لأحد لا تنطبق عليه تعليمات الوزارة الحصول على حق غيره به أحق , أيا كان موقعه وصفته ومنصبه هو أو من يرشحه للحصول على التأشيرة .
بإختصار كامل حصة التأشيرات يفترض أن تذهب إلى الوزارة لتوزعها بعدالة حسب تعليماتها , فالناس جميعا في أعتاب الحرم سواء , والله من وراء القصد .
sh.abubaqar@yahoo.com