جفرا نيوز : أخبار الأردن | 30 مليون دينار إنفاق متوقع للأردنيين على الأضاحي
شريط الأخبار
أهم السلع المرشحة أسعارها للارتفاع القضاة للملقي.. هل تبدل المناصب ليموزين لنقل ركاب المطار العراق مستعد لمنح الأردن أسعار نفط تفضيلية ‘‘الأمانة‘‘ تبدأ بهيكلة قطاعاتها نهاية الشهر ارتفاع درجات الحرارة وأجواء خريفية لطيفة إسرائيل تتصيد للأردن وتنظم مؤتمرا عدائيا القبض على شخص بحوزته ٨ أسلحة نارية في منزله يعرب القضاة :في حال تم تحرير سعر الخبز فلن يتجاوز 35 قرش للكيلو المعايطة : الدولة لاتقف مع حزب دون اخر وعلى الأحزاب التفاعل اكثر مع المواطنين الملقي: نتعامل بجدية وحزم مع جريمة الاعتداء على المال العام ضبط نحو 10 آلاف عامل وافد مخالف وتسفير 6 آلاف منهم أعضاء هيئة تدريس في اردنية العقبه دون مكاتب الأشغال الشاقة 15 عاما لمتهم بتنفيذ مخطط إرهابي الملقي تخفى لشراء بطارية لسيارته واكتشف "تهربا ضريبيا" صدم اربع سيارات وحاول الفرار ليتبين ان بسيارته كمية من المخدرات الملكة رانيا تهنئ خريجي الدبلوم المهني من المعلمين عبر تويتر الجهود الرسمية في مجال الحقوق المدنية والسياسية مبيضين : الاردن تبنى نهجا واضحا في مكافحة الارهاب الملك يلتقي قادة ومدراء أجهزة أمنية دوليين
عاجل
 

30 مليون دينار إنفاق متوقع للأردنيين على الأضاحي

قدر تجار لحوم ومواش، أن يصل إنفاق الأردنيين على شراء الأضاحي حوالي 30 مليون دينار على أساس 150 دينارا متوسط سعر الأضحية، ومجموع استهلاك يصل إلى 200 ألف رأس.
وقالوا لـ"الغد"، إن إقبال المواطنين على شراء الأضاحي في الوقت الحالي ضعيف، مشيرين الى حركة نشطة حاليا بين التجار والمستوردين تحضيرا للموسم وتمهيدا لعرضها للبيع خلال فترة العرض المسموح بها.
ولفتوا الى ارتفاع سعر الأضحية الروماني بنسبة 25 % مقارنة بمستوياته العام الماضي، فيما تستقر أسعار الأضحية البلدية.
وبحسب لائحة الأسعار، يتراوح سعر الكيلوغرام القائم للأضحية الروماني حول مستوى 3.75 دينار، في حين يتراوح سعر كيلوغرام الأضحية البلدية بين 3.80 و4 دنانير، وذلك بحسب الوزن.
بدوره، قدر ممثل كبرى شركات استيراد المواشي واللحوم بالمملكة، عصام حجازي، أن يصل حجم استهلاك الأضاحي لهذا العام الى 200 ألف أضحية.
وتوقع أن يصل الإنفاق على شراء الأضاحي المستوردة والبلدية نحو 30 مليون دينار، وذلك على أساس متوسط سعري للأضحية 150 دينارا.
وبين حجازي أن أسعار الأضحية الروماني ارتفعت مقارنة بالعام الماضي بسبب قلة الكميات المعروضة والتي تسبب بها امتناع الجهات الرسمية عن منح رخص استيراد للتجار.
وتوقع أن تتصدر الأضحية البلدية قائمة الطلب خلال الموسم الحالي نظرا لقرب مستويات أسعار الأضحية المستوردة من البلدية.
وقال تاجر اللحوم، حسن عوني "إن الطلب على الأضاحي من قبل المواطنين ضعيف حاليا رغم توفر كميات كبيرة منها في السوق المحلية".
وبين حسن أن مظاهر النشاط التجاري في سوق الأضاحي تقتصر على التجار من خلال شراء كميات كبيرة والتحضير لعرضها للبيع اعتبارا من أمس.
وأوضح أن سعر كيلوغرام الأضحية البلدية قائما يتراوح بين 3.80 و4 دنانير، في حين يصل سعر كيلوغرام الأضحية المستوردة قائما 3.8 دنانير، وذلك بحسب الوزن.
وتوقع أن تنشط الحركة على شراء الأضاحي قبل حلول عيد الأضحى المبارك بيومين، وتستمر حتى آخر أيام العيد.
ومن جانب آخر، قال المتحدث الرسمي في وزارة الزراعة، الدكتور نمر حدادين "إن الوزارة أنهت جميع الاستعدادات لتأمين وتوفير الأضاحي؛ حيث تصل كميات الأضاحي المتوفرة في السوق المحلية 700 ألف أضحية بين بلدية ومستوردة".
وبين أن احتياجات السوق المحلية لا تتجاوز 300 ألف، مشيرا إلى أن الكمية الموجودة في السوق يجب أن تنعكس إيجابا لصالح المواطنين.
ودعا حدادين المواطنين الى شراء الأضاحي بعد اليوم الثاني من عيد الأضحى كون الأسعار تكون منخفضة مقارنة بالأيام الثلاثة السابقة.
وأوضح أن 90 % من الأضاحي المستوردة تأتي من رومانيا، مؤكدا أنها مطابقة لشروط وسنة الأضحية وتم فحصها قبل دخول السوق المحلية.
وقال المدير التنفيذي للمناطق في أمانة عمان الكبرى، المهندس عماد الضمور "إن الأمانة قامت بتجهيز 10 مواقع لبيع الأضاحي سهلة الوصول وتخدم جميع مناطق عمان".
وبين الضمور، أن التجهيزات تشمل توفير حفر وبراميل للدماء عند عملية الذبح، إضافة الى وجود طواقم بشرية مكونة من أطباء بيطريين مختصين لبيان الحالة الصحية للأضحية ومدى مطابقتها لشروط وسنة الأضحية ووجود مراقبي صحة وعمال نظافة.
وأوضح أن عمليات عرض الأضاحي في المواقع المحددة من قبل الأمانة ستكون اعتبارا من أمس، مبينا أن الحظائر التي حصلت على تراخيص وصلت حتى مساء أمس إلى 450 حظيرة.
ودعا الضمور المواطنين الى شراء الأضاحي من المواقع المحددة لبيع الأضاحي، وذلك لضمان شراء أضحية مطابقة للشروط الشرعية وخالية من أي أمراض.
وبدأت وزارة الصناعة والتجارة والتموين، مؤخرا، تطبيق خطة شاملة للرقابة على الأسواق تمتد إلى فترة عيد الأضحى المبارك، لضمان توفر جميع السلع والخدمات عند مستويات أسعار مناسبة.
وتتضمن العديد من المحاور أهمها تكثيف الرقابة على محال بيع المواشي الحية (الأضاحي) للتأكد من البيع حسب الصنف والمنشأ والتقيد بالأسعار المعلنة، إضافة إلى بيع اللحوم الطازجة.