جفرا نيوز : أخبار الأردن | إقبال لافت على أسواق الألبسة الشعبية قبيل العيد
شريط الأخبار
طقس معتدل بأغلب مناطق المملكة شخص ينتحل صفة طبيب أسنان ويدير عيادة بأوراق مزورة حصر أصول مباني المؤسسات الحكومية لنقلها الى الخزينة الرزاز: يجب الوصول لشبكة نقل تعفي الشباب من قروض السيارات "قانون الضريبة" .. الحكومة لم تنجح في حوار أبناء 6 محافظات تعديلات (ضريبة الدخل) إلى النواب الأسبوع المقبل كمين لـ البحث الجنائي يقود إلى مشبوه بحقه 6 طلبات في الهاشمي الشمالي تشكيلات في وكالة الانباء الأردنية (أسماء) صرف رواتب القطاع العام والمتقاعدين يبدأ الأحد أمن الدولة تنفي تكفيل الذراع الأيمن للمتهم الرئيس بقضية الدخان الدكتورة عبلة عماوي أمينا عاما للمجلس الأعلى للسكان الأردن يتسلم "فاسدا" من الإنتربول و"النزاهة" توقف موظفا في بلدية عين الباشا الرزاز يعمم: ضريبة الابنية والاراضي يدفعها المالك وليس المستأجر الملك يغادر إلى نيويورك للمشاركة باجتماعات الجمعية العامة الأمن يشرك ضباطا في برنامج الماجستير (اسماء) الرزاز: الحكومة تتطلع لزيادة عدد فرص العمل إلى 30 ألف فرصة الامن العام يوضح ملابسات شكوى مستثمر بالرزقاء عويس : إجراءات قاسية ضد العابثين ببرنامج توزيع المياه القبض على 6 أشخاص في اربع مداهمات امنية متفرقة لمروجي المخدرات إغلاق مصنع ألبسة في بصيرا بسبب "البق"
عاجل
 

إقبال لافت على أسواق الألبسة الشعبية قبيل العيد

تشهد الأسواق الشعبية إقبالا لافتا من المواطنين هذه الأيام لشراء مستلزماتهم من الملابس بالتزامن مع موسم عيد الأضحى المبارك وافتتاح المدارس.
ويفسر متسوقون الإقبال الكبير على هذه الأسواق كونها توفر سلعا بأسعار أقل من نظيرتها في المحلات الأخرى، مؤكدين أن ارتفاع الأسعار أدى بهم إلى البحث عن بدائل في الأسواق الشعبية أو محال التصفية الأوروبية بغض النظر عن الجودة.
وتقول الاربعينية أم احمد إن أسعار الملابس مرتفعة جدا اذا ما قورنت بدخل الفرد، فغلاء المعيشة اجبر المواطنين على الاهتمام بأساسيات الحياة، مشيرة إلى أن شراء الملابس في الأعياد والمناسبات لم يعد مقدورا عليه، فيما يقول الخمسيني محمد غانم إن الأسعار تتباين من منطقة إلى أخرى، مؤكدا ان الأسعار في بعض مناطق شرق عمان مقبولة مقارنه بالمناطق الاخرى.
أما تجار الألبسة فيؤكدون أن الملابس تسعر تبعا لجودتها ومصدر إنتاجها، موضحين ان بعضهم عمل على استيراد الأقمشة الرخيصة وتصنيعها محليا لتجنب التكاليف المرتفعة، مشيرين إلى حملات تنزيلات تعلن بين الفترة والأخرى تقلل من الربح وتجنب الخسارة وتصرف البضاعة.
وارجع التاجر هشام محمد ارتفاع أسعار ملابس الأطفال إلى ارتفاعها في المصدر، إذ أنها في بعض الأحيان تكون أغلى من ملابس الكبار بفارق كبير، موضحا ان الأسعار تتفاوت حسب الصنف وجودة السلعة.
وقال ان الحركة الشرائية تحسنت خلال الأيام الأخيرة، وان أسعار الألبسة لديه في متناول الجميع، مشيرا إلى أن هناك خيارات عديدة أمام المواطن الباحث عن السعر والجودة التي تناسب قوته وقدرته الشرائية.
واكد التاجر ابراهيم سرداح ان جودة السلعة هي التي تفرض السعر، موضحا ان هناك أصنافا من الملابس تكون جودتها متدنية ولا تخدم المواطن، في حين يقول التاجر جعفر السيد إن الإقبال على شراء الألبسة لا زال محدودا بسبب ضعف القدرة الشرائية وتركيز المواطنين على شراء المواد الغذائية اكثر، متوقعا أن تتحسن الأسواق بعد اقتراب العيد، إلا أن فؤاد الساريسي (تاجر ألبسة) يؤكد أن أسعار الملابس معتدلة نسبيا بسبب تراجع إقبال المواطنين على الشراء، وأن الأسعار الحالية مقارنة مع أسعار الموسم من العام الماضي منخفضة.
ويبين بائع ألبسة الأطفال اسامة عبد الفتاح أن الحركة التجارية ستشهد نشاطا في الايام المقبلة بعد تسلم الرواتب، فيما يقول آخرون ان المواطن ينتظر اللحظات الأخيرة لشراء مستلزماته.-(سمير العدوي -( بترا)