شريط الأخبار
تشكيلة المكتب التنفيذي الجديد لـ "العمل الاسلامي" .. اسماء مصدر أمني: لا أضرار ولا نزوح إلى الأردن بسبب العملية العسكرية بدرعا الطراونة يطوق أزمة منع دخول طلبة أردنيين لليبيا بعد تواصله مع نظيره الليبي مجلس التعليم العالي يقر اجراءات تعيين رئيس "الاردنية" والتخصصات الجامعية لطلبة التوجيهي "الكهرباء": لا "تهكير" لذمم المشتركين وسنقاضي مروجي الاشاعات تسفير 3975 عاملا وافدا خلال النصف الاول من العام الامم المتحدة : "الالاف يتجهون الى الحدود الاردنية" الامانة تزيل 4 آلاف لوحة ويافطة إعلانية مخالفة منذ مطلع العام الضمان تُطلق حزمة خدمات الكترونية جديدة للاشتراك الاختياري على تطبيق الهاتف الذكي وزير المياه يعتذر لمواطني جرش حريق يأتي على 70 دونما في برقش والزراعة بصدد تفعيل قانون"سلوك المتنزهين" الاطباء تدين الاعتداء على طبيب وممرضين في مستشفى حمزة "التوجيهي" في الثلاثين من الشهر الجاري وتخصيص474 مدرسة لعقده صحيفة: قطر ستدعم الاردن بحجم كل المساعدات الخليجة الأمير وليام يزور الأردن والأراضي الفلسطينية والكيان الاتصالات تحجب لعبة الحوت الازرق لعنة التغريدات تلاحق الرزاز..هل وصف نائب حالي بـ"قوار زريعة" ؟..صورة 14 اصابة بحادثي تصادم في الطفيلة وعمان النائب الرياطي بعد أن أزاله خوري من «قروب» النواب: يخططون لأمر لا يريدون للشعب معرفته بالفيديو .. الأمن يوضح حقيقة تعرض فتاة للخطف من مركبة والدها في اربد
 

إيفانكا قد تغادر البيت الأبيض


لُقبت إيفانكا ترامب، بالأميرة الملكية من قِبَل أعدائها داخل البيت الأبيض، كما أفادت تقارير صحفية، ولكن هذا لا يعني دائماً التقدير، بل ربما يكون على العكس من ذلك تماماً، كما هو الحال مع ابنة الرئيس الأميركي، التي يرى محللون أنها قد تغادر البيت الأبيض قريباً.

وعبَّرَ بعض الأشخاص، الذين فضَّلوا عدم الإفصاح عن أسمائهم، عن غضبهم من ابنة الرئيس وزوجها جاريد كوشنر، إذ يتهمونهما بأنهما "يظنان أنهما مميزان".

ونشرت مجلة فانيتي تقريراً احتوى على انتقاد لاذع للزوجين، وجُمِع فيه آراء أولئك المطلعين على الإدارة وأصدقاء كوشنر في الوقت ذاته.

واتُّهمت إيفانكا مرار بالاستيلاء على دور السيدة الأولى من ميلانيا ترامب، زوجة أبيها السلوفينية الأصل.

فمنذ انتخاب دونالد ترامب رئيساً للولايات المتحدة الأميركية، توجّهت الأضواء إلى إيفانكا، وليس السيدة الأولى، نظراً للعلاقة الوطيدة التي تربطها بوالدها والكلام عن تأثّره بها.

ووجّهت العديد من الأسئلة لترامب، حول حقيقة تجسيد إيفانكا دور السيدة الأولى بدلاً من ميلانيا، التي غُيّبت بشكل ملحوظ.

غير أن إيفانكا صوَّبت هذا الموضوع، وقالت: "من غير اللائق الكلام أنني سأكون السيدة الأولى".

وقال مستشار سابق لترامب للمجلة: "عفواً، هذه ليست عائلة ملكية، وإيفانكا ليست أميرة ملكية".

وقال أصدقاء إيفانكا إنها شعرت بالألم بعد النقد الذي وُجِّه لها، لعدم قدرتها على إقناع والدها بالبقاء في إطار اتفاقية باريس للمناخ.

وانزعج عددٌ من مستشاري البيت الأبيض من تكليف ترامب لابنته بأن تأخذ مقعده بشكل مؤقت إلى جانب تيريزا ماي، رئيسة الوزراء البريطانية، في قمة مجموعة العشرين في هامبورغ، في تموز 2017.

وسعى ترامب نفسه من قبل إلى إبعاد ابنته عن تلك الهجمات قائلاً: "إن لم تكن ابنتي لكان الأمر أسهل كثيراً عليها، فربما كونها ابنتي هو الشيء السيئ الوحيد الذي اقترفته، وهذا إذا كنت تريد أن تعرف الحقيقة".

وانتشرت الشائعات بأنهما ربمايغادران الإدارة في نهاية المطاف، في ظل عجزهما الواضح عن التأثير على ترامب في القضايا الرئيسية، وفقا لـ "هاف بوست".

وتوقَّع أحد الخبراء الاستراتيجيين في مجلة فانيتي فير، أن الزوجين، اللذين لديهما ثلاثة أطفال، ربمايغادران واشنطن في نهاية العام الدراسي 2018.