جفرا نيوز : أخبار الأردن | إيفانكا قد تغادر البيت الأبيض
شريط الأخبار
وقف العمل بعقوبة السجن في بعض الحالات اعتباراً من الشهر القادم وفاة شخص بعد تعرضه للطعن من قبل زوجته في عمّان الطراونة يعود الوحش انخفاض درجات الحرارة وفرصة لزخات من المطر ضبط مروج مخدرات في السلط وبحوزته كمية كبيرة منها شحادة: "المعاملة بالمثل" شرطا رئيسيا لمنح الجنسية للمستثمرين الأردن في مؤشر مدركات الفساد لعام 2017 توجيه بتوفير مقرات لمجالس المحافظات الأشغال الشاقة لمتهمين بالترويج لداعش اتفاق بين موظفي "الرأي" وإدارتها الملك يستقبل وفد كبار الضباط بجامعة الدفاع الوطني الأميركية الملك يستقبل وفد كبار الضباط بجامعة الدفاع الوطني الأمريكية القبض على شخص قام بسلب احد المصانع في احدى مناطق البادية الوسطى تنقلات واسعة في الجمارك (أسماء) وفاة طفلين غرقاً في عجلون البدء بتطبيق "العقوبات المجتمعية" بدلا من "الحبس" اذار المقبل السعودية تنفذ حكم القتل تعزيرًا في الأردني ’العجالين‘ أمن الدولة تدين 11 متهما بينهم طالبة جامعية في 11 قضية إرهابية الطراونة يعلن اجراءات الحكومة حيال تقرير المركز الوطني لحقوق الانسان في عامهم الاول : 995 يوم حصيلة غياب النواب ولا مناقشة لطلب استجواب
عاجل
 

إيفانكا قد تغادر البيت الأبيض


لُقبت إيفانكا ترامب، بالأميرة الملكية من قِبَل أعدائها داخل البيت الأبيض، كما أفادت تقارير صحفية، ولكن هذا لا يعني دائماً التقدير، بل ربما يكون على العكس من ذلك تماماً، كما هو الحال مع ابنة الرئيس الأميركي، التي يرى محللون أنها قد تغادر البيت الأبيض قريباً.

وعبَّرَ بعض الأشخاص، الذين فضَّلوا عدم الإفصاح عن أسمائهم، عن غضبهم من ابنة الرئيس وزوجها جاريد كوشنر، إذ يتهمونهما بأنهما "يظنان أنهما مميزان".

ونشرت مجلة فانيتي تقريراً احتوى على انتقاد لاذع للزوجين، وجُمِع فيه آراء أولئك المطلعين على الإدارة وأصدقاء كوشنر في الوقت ذاته.

واتُّهمت إيفانكا مرار بالاستيلاء على دور السيدة الأولى من ميلانيا ترامب، زوجة أبيها السلوفينية الأصل.

فمنذ انتخاب دونالد ترامب رئيساً للولايات المتحدة الأميركية، توجّهت الأضواء إلى إيفانكا، وليس السيدة الأولى، نظراً للعلاقة الوطيدة التي تربطها بوالدها والكلام عن تأثّره بها.

ووجّهت العديد من الأسئلة لترامب، حول حقيقة تجسيد إيفانكا دور السيدة الأولى بدلاً من ميلانيا، التي غُيّبت بشكل ملحوظ.

غير أن إيفانكا صوَّبت هذا الموضوع، وقالت: "من غير اللائق الكلام أنني سأكون السيدة الأولى".

وقال مستشار سابق لترامب للمجلة: "عفواً، هذه ليست عائلة ملكية، وإيفانكا ليست أميرة ملكية".

وقال أصدقاء إيفانكا إنها شعرت بالألم بعد النقد الذي وُجِّه لها، لعدم قدرتها على إقناع والدها بالبقاء في إطار اتفاقية باريس للمناخ.

وانزعج عددٌ من مستشاري البيت الأبيض من تكليف ترامب لابنته بأن تأخذ مقعده بشكل مؤقت إلى جانب تيريزا ماي، رئيسة الوزراء البريطانية، في قمة مجموعة العشرين في هامبورغ، في تموز 2017.

وسعى ترامب نفسه من قبل إلى إبعاد ابنته عن تلك الهجمات قائلاً: "إن لم تكن ابنتي لكان الأمر أسهل كثيراً عليها، فربما كونها ابنتي هو الشيء السيئ الوحيد الذي اقترفته، وهذا إذا كنت تريد أن تعرف الحقيقة".

وانتشرت الشائعات بأنهما ربمايغادران الإدارة في نهاية المطاف، في ظل عجزهما الواضح عن التأثير على ترامب في القضايا الرئيسية، وفقا لـ "هاف بوست".

وتوقَّع أحد الخبراء الاستراتيجيين في مجلة فانيتي فير، أن الزوجين، اللذين لديهما ثلاثة أطفال، ربمايغادران واشنطن في نهاية العام الدراسي 2018.