جفرا نيوز : أخبار الأردن | عيدية الملقي للأردنيين : رفع المحروقات و ضريبة على الرواتب
شريط الأخبار
الأردنية تعلن أسماء الدفعة الثانية من طلبة الموازي (رابط) ساري مديرا لمكتب الباشا الحمود الملك يتحدث عن التحديات التي تواجه الاردن لـ "قناة فوكس نيوز" اليوم 41% من حالات الطلاق بالمملكة قبل الزفاف انخفاض على درجات الحرارة وأجواء خريفية معتدلة متوقعة مصيـر منتظـر لـ (3) رئاسـات.. وتوقـع تعـديـل وزاري وأعضـاء جـدد للمحكـمة الدستـورية أحزاب تدعو لوقفة احتجاجية بوسط البلد تحت شعار "هلكتونا" الملك يواصل لقاءاته مع قادة الدول ورؤساء الوفود المشاركين باجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة الخطيب يعود نقيبا للفنانين بريطانيا ستستضيف العام القادم مؤتمرا لدعم الاستثمار في الأردن الملك: الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس واجب يفخر الأردن بحمله مطلوب خطير بقضية سلب مركبة واطلاق نار باتجاه دورية نجدة في قبضة البحث الجنائي الملك والسيسي يؤكدان أن حل الدولتين السبيل الوحيد لتحقيق السلام العادل شاهد كلمة جلالة الملك أمام الجمعية العامة للامم المتحدة .. بث مباشر ابرز محاور خطاب الملك: الأونروا وحل الدولتين والملف السوري ومكافحة الإرهاب ترامب يكشف عن تحالف أمني جديد في الشرق الأوسط يضم الأردن رئيس الديوان الملكي يفتتح مبنى سكن الفتيات اليافعات الرفاعي يكشف عن تحفظاته على قانون الضريبة ويطالب بشرح تداعيات مخالفة صندوق النقد القبض على "أب" عرّض حياة طفليه للخطر وهدد بشنقهما للمرة الرابعة .. أمن الدولة ترفض تكفيل 12 موقوفا في قضية الدخان
عاجل
 

عيدية الملقي للأردنيين : رفع المحروقات و ضريبة على الرواتب

جفرا نيوز 

عشية  ليلة العيد حصريا رفعت حكومة الرئيس هاني الملقي في الأردن اسعار المحروقات وبمختلف انواعها مما اثار مجددا على المستوى الشعبي تظهر الإنزعاج وتكثر من التعابير المضادة للحكومة ولرئيسها من وزن..” الله لا يبارك للحكومة في العيد”.
الملقي كان قد وعد الأردنيين بمفاجأة سارة الأربعاء وحسب مصدر مقرب منه قصد الإعلان عن مذكرة رسمية تطالب بجلب رجل الأعمال الفار من العدالة وليد الكردي وهو جلب يشكك الشارع أصلا بإنفاذه فعلا.
 لكن تعليقات وسائط التواصل استمرت في البحث عن المفاجأة التي قيل انها سارة ليتبين انها سلبية وتتعلق برفع سعر المحروقات قبل فصل الخريف.
 حصل ذلك بالتوازي مع تسريب مصدر رسمي لمعلومة تتعلق بتعديلات على قانون الضريبة بعد عطلة العيد تؤدي لرفع النسبة الضريبية مجددا على دخل الموظفين بحيث تقل وتختصر الخصومات.
يظهر ذلك ان الملقي يستجيب لضغط طاقمه الإقتصادي الموصي بالمزيد من رفع اسعار الضرائب والسلع والخدمات كخيار وحيد لتخفيض عجز الموازنة المالية للدولة وهي مجازفة إجتماعية ومالية كبيرة برأي الكثير من المراقبين.
 النية تتجه فعلا حكوميا لتخفيض الخصومات في جدول ضريبة الدخل وزيادة رقعة المواطنين الذين تشملهم هذه الضريبة في الوقت الذي لا تقدم فيه الحكومة اي من خدمات الرفاه الإجتماعي.
ويضغط طاقم الفريق الإقتصادي ايضا بإتجاه رفع نسبة ضريبة المبيعات في الوقت نفسه وزيادة الأسعار على قوائم الخدمات.
خطة الحكومة في هذا الإتجاه تجاهل كل التحذيرات الإجتماعية ذات البعد الأمني وإيجاد وتوفير وسيلة لخفض الميزانية بمقدار نصف مليار دينار إضافية .
يقر هذا الإتجاه  وزير المالية عمر ملحس ووزير التخطيط عماد فاخوري ومحافظ البنك المركزي ضمن معادلة تحذر من ان مخاطر تجاهل خطوات جريئة من هذا النوع ستكون أكبر بكثير من محاذير الإمتناع عن إكمال برنامج التصحيح الإقتصادي.