جفرا نيوز : أخبار الأردن | هل يوافق ( الإنتربول ) على إصدار "النشرة الدولية الحمراء"بحق وليد الكردي ؟
شريط الأخبار
تجاوزات بالجملة ومخالفات قانونية في الشركة الاردنية لضمان القروض نقص مليون دينار في تحويل إيرادات الأوقاف "البرلمان العربي" يؤكد أهمية الوصاية الهاشمية على المقدسات تسمية شوارع وساحات عامة باسم القدس في الطفيلة والخالدية طقس بارد والحرارة حول معدلاتها بدء امتحانات الشامل السبت مستشفى معان ينفي وفاة طفل بانفلونزا الطيور تشكيلات ادارية واسعة في التربية - أسماء فتح باب الت.قدم لشغل رئاسة جامعات " اليرموك والتكنولوجيا والحسين " - شروط بعد نشر "جفرا نيوز" .. سارق حقائب السيدات في عمان بقبضة الامن - فيديو الجمارك تضبط شاحنة مصابيح كهربائية غير مطابقة للمواصفات المصري : 23 مليون دينار على بلدية الزرقاء تحصيلها وخوري : الوطن اهم من ارضاء الناخبين !! بيان توضيحي من جائزة الملتقى للقصة القصيرة العربية بدء توزيع بطاقات الجلوس على طلبة التوجيهي اغلاقات جزئية في شوارع العاصمة - تفاصيل نقابة الكهرباء تطالب الملقي بالمحافظة على حقوق العاملين في "التوليد المركزية" الكركي : "مش قادرين نغيّر اثاث عمره تجاوز الـ ٤٠ عاما" !! بيان صادر عن التيار القومي العربي الديمقراطي في الأردن ابو رمان يكتب: السهم يحتاج للرجوع إلى الوراء قليلا" حتى ينطلق بقوه البلقاء .. ضبط مطلوب بحقه 30 طلبا في يد الامن بعد كمين ناجح
عاجل
 

هل يوافق ( الإنتربول ) على إصدار "النشرة الدولية الحمراء"بحق وليد الكردي ؟

جفرا نيوز - خاص - المحامي صلاح المعايطه

كلّف مجلس الوزراء وزير العدل بإتخاذ الخيارات القانونية المتاحة بالتنسيق مع النيابة العامة وذلك بالتعميم على المحكوم عليه وليد الكردي دولياً عن طريق ( الإنتربول ) بواسطة " النشرة الدولية الحمرا " وهذا يعني احتمال إلقاء القبض عليه اثناء سفره الى دول أخرى غير بريطانيا بعيداً عن موافقة بريطانيا على هذا الأمر وفِي ذلك إيجابية يجب ان نذكرها هنا ، لكن يبقى هذا الأمر مرهون بموافقة ( الإنتربول ) على وضع "النشرة الحمراء" من عدمها وهذا الأمر يحتاج الى جهد حثيث من الحكومة لمتابعة هذا القضية اذا كانت جادة بملاحقة الكردي والقاء القبض عليه ، إذ يمكن للشرطة الدولية رفض إصدار النشرة الحمراء ولها حق التدقيق في المعلومات الواردة في طلبات إصدار هذه النشرة للتأكد من أنها لا تشكل خرقاً للمادتين (٢)و(٣) من القانون الأساسي للإنتربول ، حيث نصت المادة (٢) على مايلي :

" يجب ان ألا تتعارض النشرات مع الأعلان العالمي لحقوق الأنسان " ، وهذه المادة مرنة وتحتمل تأويلات كثيرة . كما نصت المادة (٣) على مايلي :

" يحظر على المنظمة حظراً باتاً أن تنشط أو تتدخل في مسائل أو شؤون ذات طابع سياسي أو عسكري أو ديني أو عنصري "
وللأسف فقد شاهدت مقال لصحفية مميزة تصف فيه القرار بشأن الكردي بأنه "قضية سياسية" !؟

مع الإشارة هنا الى أن مستوى التعاون القضائي الدولي في مجال استرداد المجرمين الفارين من وجه العدالة واسترجاع الأموال المتحصلة عن الفساد لم يبلغ المستوى المطلوب لوجود عراقيل وموانع قانونية معقدة وعدم وجود تعاون كافي من قبل العديد من الدول في هذا المجال في مقدمتها بريطانيا وجزرها المشهورة بإعتبارها الملاذ الأمن لتهريب الأموال المنهوبة اليها .
بإنتظار ان تخبرنا الحكومة بقرار ( الإنتربول) حول الموافقة على إصدار "النشرة الحمراء" المطلوبة ❓