شريط الأخبار
الأردن يطلب التهدئة من فصائل جنوب سوريا هذا المنصب ينتظر جمال الصرايرة.. ب"انتظار الإجراءات" العيسوي غرق ب"أفواج المُهنئين".. "ديوان الأردنيين" سيُفْتح حارسات الاقصى: هذا ما فعله مدير أوقاف القدس عزام الخطيب (فيديو) الكويت: القبض على اردني ملقب بـ "إمبراطور المخدرات" أجواء صيفية اعتيادية مع نشاط في الرياح كناكرية: مراجعة قرار رسوم السيارات الهجينة خلال اسبوع الحسين للسرطان: قرار الحكومة بحاجة إلى تفسير انتحار فتاة شنقاً في منزل ذويها بالزرقاء إعادة فتح مدخل مدينة السلط بعد إغلاقه من قبل محتجين العثور على الفتاة المتغيبة ١٩ عاما عن منزل ذويها في حي نزال الحكومة تعلن استقالة جميع الوزراء من عضويّة الشركات الملك يغادر إلى الولايات المتحدة في زيارة عمل بدء امتحانات الشامل النظرية .. الرابع من اب المقبل صدور الإرادة الملكية السامية بتعين رؤساء واعضاء مجالس أمناء الجامعات الرسمية "زراعة اربد" :لا وجود لخراف بمواصفات الخنازير في أسواقنا اعضاء الفريق الوزاري يستكملون اشهار ذممهم المالية الدميسي يطالب الحكومة بشمول ابناء قطاع غزة "باعفاءات السرطان" وحصرها بمركز الحسين النسور ينفي علاقة مدير الضريبة السابق برئاسة حملته الانتخابية اعفاء جميع مرضى السرطان وتأمينهم صحيا ومنح مدراء المستشفيات صلاحية تحويلهم
عاجل
 

الحاج ريدجو وأولاده الخمسة على جبل عرفات

جفرا نيوز _ ريما أحمد أبو ريشة

تحققت أمنية الحاج ريدجو كليبيتش على جبل عرفات ، وريدجو من بلدة تيشنيا ( تيشان ) التي تقع في شمال البوسنة والهرسك .

وكان قد أدى فريضة الحج عام 2006 وتمنى أن يؤديها وجميع أفراد عائلته منذ وقتئذ .

حقق الله جل وعلا أمنيته و ها هو يصطحب زوجته عائشة , إبنته أسماء , أبنائه خير الدين , محمد , جمال , رامز وابنه شمس الدين الذي رافقته زوجته ماهرة أيضا . 

يقول الحاج ريدجو : رأيت أثناء تأديتي فريضة الحج قبل أحد عشر عاماً رجلاً وحوله جميع أفراد عائلته فتمنيت أن يحقق الله لي ذلك ودعوته والحمد لله فقد استجاب لدعوتي وحقق لي مرادي .

وأضاف : كم هو مدهش لي أن البعض يشتري لأبنائه سيارات بدل اصطحابهم لأطهر بقعة في الأرض لتأدية فريضة تعلقهم بربهم وتجلب لهم السعادة !!! .

لم أعد أبنائي بغير الحج  وكانت دعوتي لربي أن يحقق لي رغبتي ، ولما أبلغتهم بما أتمنى فرحوا ودعوا ربهم أن يستجيب .

 أحد أبنائي طبيب والآخر مهندس والثالث محامي وولدان أنهيا الدراسات العسكرية وابنتي طالبة تدرس الحقوق .

وينهي حديثه بقوله : " أحمدك يا ألله  فأنت أعلم كم كان يخيفني الموت دون تحقيق رغبتي هذه " ..