جفرا نيوز : أخبار الأردن | الاشغال الشاقة 12 عاما لمتهم ضرب امه بالتبني حتى الموت
شريط الأخبار
عطوان يكتب عن بوح مسؤول اردني كبير ! الكردي يطعن بمذكرة (النشرة الحمراء) التي رفعتها الحكومة للانتربول الملك : مستعدون لدعم العراق الأمن يقنع فتاة بالعدول عن الإنتحار في عمان الملك:القضية الفلسطينية هي راس أوليات السياسة الخارجية المعايطة: اننا نريد الاعتماد على أنفسنا القبض على سائق دهس فتاتين بعد هروبه المعتدون على ناشئي الوحدات ما زالوا موقوفين الشيخ خليفه بن احمد يزور الشاب عيسى الذي تعرض للاعتداء في البحرين - صور الطراونة: شراكتنا مع المجتمع المدني استراتيجية الأشغال الشاقة 10 سنوات لثلاثيني طعن عشرينيا دون سبب ! الصحفيين: أنصفوا موظفي التلفزيون أسوة بموظفي قناة المملكة حاكم ولاية يوتا الأمريكية ووفداً إقتصادي أمريكي يزور هيئة الإستثمار القبض على شخص واصابة اخر اثناء محاولة تهريب مخدرات بالأسماء - مدعوون للأمتحان التنافسي في ديوان الخدمة ملتقى متقاعدي جنوب شرق عمان:الاردن وقيادته سيبقى حرا ابيا عصيا على الدسائس والموامرات خبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية:الاردن متقدم في أسس الأمان النووي الفراعنة في ندوة حوارية سياسية بعنوان (التحولات في المنطقة العربية) رئيس بلدية الهاشمية وموظفوه يغلقون الطريق والبوابة الرئيسية للمصنع الصيني ! الملقي :قوائم الاعفاءات الجمركية أنتهت
عاجل
 

الاشغال الشاقة 12 عاما لمتهم ضرب امه بالتبني حتى الموت

جفرا نيوز - صادقت محكمة التمييز على حكم يقضي بحبس شاب عشريني بالأشغال الشاقة 12 عاما لقتله امه بالتبني بعصا خشبية حتى الموت.

واكتسب الحكم بذلك الدرجة القطعية بعدما كشف ان المتهم ابنها بالتبني ولم يكن يعلم بذلك وكان يعتقد انه ابنها بالولادة، وقبل ارتكابه للجريمة بفترة بسيطة علم انه ابنها بالتبني فانقلب حاله وتغيرت معاملته معها واصبح يضربها بشكل مستمر .

وبين القرار ان المتهم كان يعاملها كأمه من دون ان يعرف الحقيقة بانها مربيته، وعندما بلغ العشرينات من العمر عرف بالحقيقة فكان الخبر مفاجئا بالنسبة له إذ تأكد من خلال الأوراق الرسمية كونه مسجل باسم غير اسم زوج المقتولة.
وفي يوم الحادث في العاشر من ايار 2016 واثناء جلوسها في صالة المنزل فوجئت به يخلع برواز احد ابواب المنزل الخشبية ويهاجمها ويقوم بضربها حتى تمكن حفيدها من تخليصها منه وقام الاخير بإسعافها لأقرب مستشفى حيث توفيت هناك.

وكانت محكمة الجنايات الكبرى قررت في حينها ادانته بجناية الضرب المفضي للموت، ولكون المتوفية أنثى قررت المحكمة وضع الجاني بالأشغال الشاقة مدة 12 عاما، وايدتها محكمة التمييز بعد ان توصلت الى ان القرار متفق والقانون من حيث التجريم والعقوبة التي تقع ضمن الحد القانوني لمثل هذه الجريمة.