جفرا نيوز : أخبار الأردن | سيُقتل 2 مليون إنسان فوراً.. هذا ما سيحدث إذا ألقت كوريا الشمالية قنبلتها
شريط الأخبار
سطو مسلح على فرع بنك في عبدون وسلب الاف الدنانير دينار تحت تهديد السلاح جت تقدم خدم توصيل الديزل للمنازل جت تقدم خدم توصيل الديزل للمنازل صحيفة عربية : مطالبة الاصلاح بإسقاط الحكومة هدفها التغطية على دورها السلبي بمناقشة الموازنة تعرفوا على قاتل المناصرة النائب السابق البطاينه .. ( هزيمة العنجهية والتعالي والغرور ) انخفاض درجات الحرارة وأجواء باردة ليلا الامن يحقق بحادثة اعتداء على طالبة كويتية في اربد الأردن بحاجة لـ 7.3 مليار لمواجهة ‘‘اللجوء السوري‘‘ تنقلات واسعه في الضريبة .. أسماء "صندوق الحج" يوزع أعلى نسبة ارباح على صغار المدخرين منذ تأسيسه ماذا قال الإعلام الغربي عن لقاء الملك مع بنس؟ مصنعو الألبان : نرفض قرارات الحكومة الضريبية النائب العام يأمر بتشكيل فريق خاص للتحقيق بمصنع المواد المخدرة الغاء ضريبة الدخل على المركبات الهجينة اعتبارا من الغد القبض على شخصين اطلقا النار باتجاه موظفي الأمانة اثناء قيامهم بعملهم الملك: الأردن مستمر في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الملكية تدشن خطاً جوياً منتظماً إلى كوبنهاجن حزيران المقبل 4000 مواطن سجلوا لأداء فريضة الحج لغاية الأحد القبض على قاتل المناصرة في مصر
 

سيُقتل 2 مليون إنسان فوراً.. هذا ما سيحدث إذا ألقت كوريا الشمالية قنبلتها

جفرا نيوز -
ماذا سيحدث إذا سقطت القنبلة الهيدروجينية التي أعلنت عنها كوريا الشمالية قبل يومين على جارتها الجنوبية؟ ببساطة وبشكل قطعي، سيلقى نحو 2 مليون شخص حتفهم.. لكن هذه ليست النتيجة الوحيدة.
القنبلة النووية التي سقطت على مدينة هيروشيما اليابانية في آب 1945، كانت تزن 15 ألف طن، وقد تسبَّبَت في مقتلِ 135 ألف شخص. أما في السيناريو الكوري الجنوبي، إذا سقطت القنبلة ذاتها، فأي مبنى في محيط 500 قدم (نحو 152 متراً) من بؤرة الانفجار سوف يتفتَّت.

وكذلك أي شخص في محيط ميلٍ واحد (1.6 كيلومتر) سيُصاب بحروقٍ من الدرجة الثالثة. وسيلقى 620 ألف شخص حتفهم على الفور، ويزيد العدد في الأسابيع والشهور التالية نتيجةً للتعرُّض للإشعاع.
ولكن فيما يتعلق بالتجربة الكورية الشمالية، فإنه من حجم الهزة الزلزالية الناجمة عن الاختبار الأخير، والتي تزيد على 4 آلاف قدم تحت سطح الأرض، يقول مُحلِّلون كوريون جنوبيون إن حجم الانفجار يشير إلى أن القنبلة قد تزن 50 ألف طن، بحسب صحيفة "تلغراف" البريطانية.

وأفاد تقريرٌ نُشِرَ في صحيفة تشوسون إلبو الكورية الجنوبية بأن انفجار سلاحٍ كهذا فوق سيول قد يؤدي إلى مقتلِ 2 مليون شخص، بينما سيتسبَّب النبض الكهرومغناطيسي في شلِّ الأجهزة الإلكترونية كافة. لكن الصحيفة أشارت إلى أن حكومة كوريا الجنوبية لطالما قلَّلَت من شأنِ قوة أسلحة كوريا الشمالية النووية، بينما أفادت كلٌ من الولايات المتحدة والصين واليابان بأن اختبار الأحد الماضي 3 أيلول 2017 يصل حجمه إلى 100 ألف طن.
وسيتسبَّب انفجارٌ بهذا الحجم على سيول في "تبخير" المنشآت كافة التي تبعد 1200 قدم (نحو 366 متراً) عن بؤرة الانفجار. ويطرح التقرير أن المباني الموجودة في محيط 1.5 ميل (2.4 كيلومتر)، ستحترق، بينما سيُصاب أي شيءٍ في محيط 7 أميال (11.2 كيلومتر) بأضرارٍ بالغة.

وعلاوة على ذلك، أضاف التقرير أن أي شخصٍ في محيط 2.5 ميل (4 كيلومترات) من بؤرة الانفجار سيُصاب بحروقٍ من الدرجةِ الثالثة، و"لن ينجو أي كائنٍ حيٍّ من كارثةٍ كهذه".
وستشهد منطقةٌ، يبلغ محيطها أكثر من 2.5 ميل، في العاصمة سيول دماراً كاملاً، مع اندلاع حرائق عبر 11 ميلاً (17.7 كيلومتر) في جميع الاتجاهات.