شريط الأخبار
بالفيديو .. الأمن يوضح حقيقة تعرض فتاة للخطف من مركبة والدها في اربد رغد صدام حسين تنفي وفاه الدوري الحكومة تدخل إلى «الثقة» بـ «شعبية» الرئيس وسط انتقادات لتشكيلتها طقس صيفي معتدل اليوم وغدا وفاة شاب غرقا في العقبة الملك يعقد لقاءت مع ابرز المسؤولين الامريكيين في واشنطن (صور) تحرير الشام تعتقل الاردني الحنيطي الصفدي: اتصالات مكثفة مع أمريكا وروسيا للحفاظ على "خفض التصعيد" وفاتان و5 اصابات بحادثي تدهور في عمان والبلقاء الغرايبة يستخدم اوبر وكريم الأردن يطلب التهدئة من فصائل جنوب سوريا العيسوي غرق ب"أفواج المُهنئين".. "ديوان الأردنيين" سيُفْتح حارسات الاقصى: هذا ما فعله مدير أوقاف القدس عزام الخطيب (فيديو) الكويت: القبض على اردني ملقب بـ "إمبراطور المخدرات" أجواء صيفية اعتيادية مع نشاط في الرياح كناكرية: مراجعة قرار رسوم السيارات الهجينة خلال اسبوع الحسين للسرطان: قرار الحكومة بحاجة إلى تفسير انتحار فتاة شنقاً في منزل ذويها بالزرقاء إعادة فتح مدخل مدينة السلط بعد إغلاقه من قبل محتجين العثور على الفتاة المتغيبة ١٩ عاما عن منزل ذويها في حي نزال
عاجل
 

نواب امتهنوا الاستعراض الاعلامي في مهاجمة الحكومة و "مذكرة الثقة" تشكو !

جفرا نيوز  - سليمان الحراسيس

تمتلئ مواقع التواصل الاجتماعي والوكالات الاخبارية المحلية ومنذ صباح الامس بتصريحات "نارية" يهاجم فيها عدد كبير من النواب الذين امتهنوا الاستعراض الاعلامي السياسات الاقتصادية الجبائية لحكومة الدكتور هاني الملقي.
هذة المرة ،يصب النواب جام غضبهم الاعلامي الاستعراضي فقط ، فالتجارب السابقة لا تغيب عن المشهد ، على نية الحكومة فرض ضريبة جديدة على رواتب الموظفين ممن تتجاوز رواتبهم 500 دينار للأعزب و1000 دينار للمتزوج ، وضرائب اخرى على عقود الايجار العقاري التجاري والسكني.
  ولمن لا يعلم فإن مذكرة نيابية موقعة من نحو 17 نائب منذ مارس الماضي تنتظر توقيع المستعرضين اعلاميا.
في الحقيقة ان المواطن لم يعد مهتما بتلك الاستعراضات كما في السابق ، فقد توهم كثيرا بها والتمس المواقف المعاكسة لها تماما تحت القبة ،يتابع اخبار البرلمان أولا بأول ويبدي اهتماما بالجهود النيابية الحقيقة التي اتخذت طريق الادوات الدستورية لمجابهة السياسيات الحكومية الاقتصادية الجبائية ، وكان اخرها المذكرة النيابية المطالبة بطرح الثقة بالحكومة ، ومذكرة لطلب عقد دورة استثنائية تناقش قضايا وطنية كالغاز الاسرائيلي وتعديلات المناهج ، وطلب تقرير لجنة متابعة الاسعار الذي وعد رئيس اللجنة نصار القيسي منذ خمسة شهور ايضا بتقديمه خلال اسبوع واحد ، وقرار لجنة النقل الخاص بالملكية الاردنية.
اذا ، المشهد يعيد نفسه كلما طلت علينا الحكومات بمشروع قانون جبائي ، لكن الجديد ! هو ان تجارب المواطن مع اداء النواب والعمل البرلماني ، احبطت جني اي من النواب المستعرضين اعلاميا اية ثمار !.
وصل الامر لبوح احد النواب لـ"جفرا نيوز" ان الحكومة لم تعد تكترث لتصريحاتنا ، فقد كنا في السابق نساوم على تصريحاتنا لاستجابة الحكومة لطلبات خدماتية !.