جفرا نيوز : أخبار الأردن | نواب امتهنوا الاستعراض الاعلامي في مهاجمة الحكومة و "مذكرة الثقة" تشكو !
شريط الأخبار
بريطانيا ستستضيف العام القادم مؤتمرا لدعم الاستثمار في الأردن الملك: الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس واجب يفخر الأردن بحمله مطلوب خطير بقضية سلب مركبة واطلاق نار باتجاه دورية نجدة في قبضة البحث الجنائي الملك والسيسي يؤكدان أن حل الدولتين السبيل الوحيد لتحقيق السلام العادل شاهد كلمة جلالة الملك أمام الجمعية العامة للامم المتحدة .. بث مباشر ابرز محاور خطاب الملك: الأونروا وحل الدولتين والملف السوري ومكافحة الإرهاب ترامب يكشف عن تحالف أمني جديد في الشرق الأوسط يضم الأردن رئيس الديوان الملكي يفتتح مبنى سكن الفتيات اليافعات الرفاعي يكشف عن تحفظاته على قانون الضريبة ويطالب بشرح تداعيات مخالفة صندوق النقد القبض على "أب" عرّض حياة طفليه للخطر وهدد بشنقهما للمرة الرابعة .. أمن الدولة ترفض تكفيل 12 موقوفا في قضية الدخان بنود برنامج حكومة الرزاز للعامين المقبلين تحقيق بملابسات واقعة اساءة لمنتفع في دار رعاية من قبل زميله منح طلبة التوجيهي لفرعي الإدارة المعلوماتية والتعليم الصحي فرصتين إضافيتين الحكومة توافق على منح بلدية الزرقاء قرضا بـ 13,6 مليون دينار مبيضين :اضافة نقاط بيع خطوط الهواتف المتنقلة الى الانشطة التي تتطلب موافقات امنية مسبقة الاردن يترأس مجلس المحافظين للوكالة الدولية للطاقة الذرية ضبط كميات كبيرة من المخدرات بمداهمة أمنية في الموقر (صور) مفاجآت وتساؤلات حول القبول الجامعي كناكرية: لا تخفيض حاليا لضريبة المبيعات على مواد أساسية
 

نواب امتهنوا الاستعراض الاعلامي في مهاجمة الحكومة و "مذكرة الثقة" تشكو !

جفرا نيوز  - سليمان الحراسيس

تمتلئ مواقع التواصل الاجتماعي والوكالات الاخبارية المحلية ومنذ صباح الامس بتصريحات "نارية" يهاجم فيها عدد كبير من النواب الذين امتهنوا الاستعراض الاعلامي السياسات الاقتصادية الجبائية لحكومة الدكتور هاني الملقي.
هذة المرة ،يصب النواب جام غضبهم الاعلامي الاستعراضي فقط ، فالتجارب السابقة لا تغيب عن المشهد ، على نية الحكومة فرض ضريبة جديدة على رواتب الموظفين ممن تتجاوز رواتبهم 500 دينار للأعزب و1000 دينار للمتزوج ، وضرائب اخرى على عقود الايجار العقاري التجاري والسكني.
  ولمن لا يعلم فإن مذكرة نيابية موقعة من نحو 17 نائب منذ مارس الماضي تنتظر توقيع المستعرضين اعلاميا.
في الحقيقة ان المواطن لم يعد مهتما بتلك الاستعراضات كما في السابق ، فقد توهم كثيرا بها والتمس المواقف المعاكسة لها تماما تحت القبة ،يتابع اخبار البرلمان أولا بأول ويبدي اهتماما بالجهود النيابية الحقيقة التي اتخذت طريق الادوات الدستورية لمجابهة السياسيات الحكومية الاقتصادية الجبائية ، وكان اخرها المذكرة النيابية المطالبة بطرح الثقة بالحكومة ، ومذكرة لطلب عقد دورة استثنائية تناقش قضايا وطنية كالغاز الاسرائيلي وتعديلات المناهج ، وطلب تقرير لجنة متابعة الاسعار الذي وعد رئيس اللجنة نصار القيسي منذ خمسة شهور ايضا بتقديمه خلال اسبوع واحد ، وقرار لجنة النقل الخاص بالملكية الاردنية.
اذا ، المشهد يعيد نفسه كلما طلت علينا الحكومات بمشروع قانون جبائي ، لكن الجديد ! هو ان تجارب المواطن مع اداء النواب والعمل البرلماني ، احبطت جني اي من النواب المستعرضين اعلاميا اية ثمار !.
وصل الامر لبوح احد النواب لـ"جفرا نيوز" ان الحكومة لم تعد تكترث لتصريحاتنا ، فقد كنا في السابق نساوم على تصريحاتنا لاستجابة الحكومة لطلبات خدماتية !.