جفرا نيوز : أخبار الأردن | مصور برازيلي خدع العالم ثم اختفى .. اليكم قصته
شريط الأخبار
ملحس يرد على نبيل غيشان الامير علي : الفيصلي تعرض للظلم لكن هذا لا يبرر ردة فعله وقد عاقبناه ! خوري ينعى قائد عسكري سوري مثير للجدل النائب الاسبق البطاينة يكتب ..أزمة جديدة تدق الأبواب أربعيني يطلق النار على نفسه في تلاع العلي محاكمة عشريني خطط لقتل ضابط أمن ومهاجمته بالسلاح مصدر رسمي: لن يعاد فتح مكتب لـ‘‘حماس‘‘ في الأردن ارتفاع درجات الحرارة وأجواء دافئة ‘‘الكنديون‘‘ يعتزمون بيع حصتهم في ‘‘البوتاس‘‘ ‘‘التربية‘‘ تحقق بشبهة اعتداء معلمة على طالب ابتدائي القبض على مطلوبين بقضايا شيكات هربا من محكمة الرمثا لطوف ترعى ورشة عمل اطلاق تقرير المساءلة عن صحة المراهقين بعد ضبطهم يوم امس .. هروب متهمين من " نظارة " محكمة الرمثا !! الملك يتسلم التقرير السنوي للمركز الوطني لحقوق الإنسان للعام 2016 رئيس مجلس النواب الكويتي يطرد وفدا اسرائيليا من البرلمان الدولي - فيديو الفريحات :القضاء على الارهاب يتطلب جهدا دوليا الفقيه : رجال الامن العام جند الوطن ، واي تجاوز منهم يوجب المسائلة، و نولي حقوق الانسان اهمية كبرى - صور المسلماني : منظمو المؤتمر الصهيوني لا يمثلون إلا أنفسهم م.حمدان يوضح موقفه من انتخابات " شركات التوظيف " بعد استبعاد العدوان الضمان الاجتماعي تُنظّم برنامجاً تدريبياً لمدرّبي مُؤسَّسة التَّدريب المهني في إقليم الوسط
عاجل
 

مصور برازيلي خدع العالم ثم اختفى .. اليكم قصته

استطاع شاب برازيلي أن يخدع الآلاف من الناس ونصب على وسائل إعلام كبرى، بعدما ادعى كونه مصورا ومحترفا ذا قصة إنسانية مؤلمة، لكن تبين فيما بعد أنه مجرد "كاذب"، فالصور التي نال بفضلها شهرة وإشادة واسعتين ليست له.

وادعى إلدورادو مارتينز،أنه اختار التفرغ للتصوير في مناطق حروب عدة حول العالم، بعدما نجا من تجربة مريرة مع سرطان الدم، وفق ما نقلت صحيفة "غارديان" البريطانية.

وذاع صيت مارتينز الذي يبلغ من العمر 32 عاما، بفضل صور مؤثرة ومعبرة، واستقطب 120 متابع إلى صفحته على موقع نشر الصور "إنستغرام".

ونشرت منابر إعلامية عريقة حول العالم صور الشاب البرازيلي مثل صحيفة "وول ستريت جورنال" و"بي بي سي" و"غيتي".

وأظهر تحقيق لـ"بي بي سي" في البرازيل أن المصور مزيف، وأن الصور التي نسبها لنفسه التقطها في الحقيقة شاب يعشق ركوب الأمواج يدعى ماكس هيبوورث بوفي.

وزعم "المصور الكاذب" أنه أصيب بسرطان الدم في الثامنة عشرة من عمره، وقضى 7 أعوام في العلاج، وادعى أنه سافر إلى نقاط متوترة، ورافق الجيش السوري الحر لالتقاط الصور رغم ضراوة الحرب في البلاد.

ولدى اكتشافه أن أمره قد افتضح، حذف "المصور الكاذب" حسابه على إنستغرام، وأخبر من راسلوه أنه سيقضي عاما في الطبيعة في أستراليا، حتى يأخذ قسطا من الراحة.