جفرا نيوز : أخبار الأردن | السجن لبريطاني ساهم بـ 21 جريمة اغتصاب أطفال
شريط الأخبار
نادي خريجي جامعة بيروت يشيدون بجهود جلالة الملك ويستنكرون قرار ترامب مفكرة الثلاثاء شموط يدعو الى تشكيل مجلس عربي لحقوق الانسان موازنة الأردن 2018.. عجز متزايد وإنفاق مرتفع مقابل إيرادات صعبة المنال قريبا.. تغييرات بين صفوف كبار الموظفين الحكوميين الامن يوضح حقيقة حجز رخص مركبة لعدم وجود "غطاء بلف" (صورة) الملقي: الأردنيون لن ينتظروا مساعدة من أحد وسنعتمد على الذات الثلاثاء.. ارتفاع إضافي على درجات الحرارة ‘‘شبهة جنائية‘‘ في وفاة طفل حديث الولادة ألقي بقناة الملك عبدالله مكافحة الفساد) توقف 4 مقاولين بالعقبة الشواربة ينفي تسمية شارع السفارة الاميركية بـ "القدس" عوض الله : القدس قضية محورية للهاشميين الملك: قمة اسطنبول حول القدس ستنظر في تحديات القرار الأمريكي الحكومة تحدد السقف الأعلى للبطاطا بـ 750 فلسا للكيلو عدم قانونية طلب المحكمة الجنائية الدولية بإحالة الاْردن الى مجلس الأمن الاردن: ندرس جميع الخيارات للتعامل مع قرار المحكمة الجنائية الرفاعي : القرار الامريكي مرفوض وظالم وسيخلق مشاكل خطيرة - فيديو اتلاف 3676 تنكة زيت مغشوش المبيضين يؤدي اليمين القانونية أمام الملك الرفاعي سفيراً للأردن في تركيا
عاجل
 

السجن لبريطاني ساهم بـ 21 جريمة اغتصاب أطفال


 

 أصدرت محكمة بريطانية حكما على شاب مواطن، مولع جنسيا بالأطفال، بالسجن لمدة 16 عاما، بعد اعترافه بالضلوع في جرائم اغتصاب، على الرغم من كونه يبعد آلاف الأميال عن مواقع الجرائم.

وأفادت هيئة الإذاعة البريطانية بإنشاء بول لايتون، الذي يبلغ من العمر 32 عاما، وهو من بلدة سيهام في مقاطعة دُرَم البريطانية، نحو 40 حسابا زائفا على موقع فيسبوك، بهدف مصادقة مراهقين في كل من بريطانيا، وكندا، والولايات المتحدة، وأستراليا.

وقالت "بي بي سي" إن لايتون احتال على المراهقين لكي يرسلوا له صورا ذاتية (سيلفي) عارية، ثم ابتزهم ليرتكبوا انتهاكات جنسية ضد أقارب لهم من الأطفال.

واعترف لايتون في وقت سابق بضلوعه في 21 جريمة، وذلك في محكمة نيوكاسيل الجنائية.

وكانت المحكمة قد استمعت إلى فتى من ولاية فلوريدا الأميركية، يبلغ من العمر 14 عاما، خدعه لايتون وتحدث إليه عبر فيسبوك على أنه فتاة، ثم ابتزه ليغتصب ابنة شقيقه، التي تبلغ من العمر عاما واحدا، بشكل متكرر.

ووفقا لـ"بي بي سي"، فقد هدد لايتون هذا المراهق بنشر فيديوهات لهذه الانتهاكات الجنسية، إذا لم يصنع المزيد منها.

ووجهت السلطات الأميركية منذ ذلك الحين اتهامات للفتى الأميركي. ووصف القاضي الأميركي، بول ريد، الجريمة بأنها "حملة اغتصاب".

وأضاف: "لقد أقر المتهم بضلوعه في جريمة الاغتصاب لهذه الطفلة الرضيعة، وهو يبعد أربعة آلاف ميلا عن موقع الجريمة، وذلك لأنه استخدم عمها كوسيلة للاغتصاب".

وعلمت المحكمة أن لايتون ابتز فتاتين بريطانيتين، وانتهك جنسيا طفلة تبلغ من العمر تسع سنوات، وتعيش في شمال شرق انجلترا.

ويحقق مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي مع ضحايا آخرين، قد يكون لايتون استهدفهم.

واعتقلت الشرطة لايتون في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وذلك في خضم التحقيق في بلاغات بأنه تبادل صورا غير لائقة.

وحينما فحصت الشرطة هاتفه، وجدت أدلة على أنه انتهك نحو مئة طفل في أميركا الشمالية.

وأقر لايتون بثلاث تهم بالاغتصاب، وجرائم أخرى من بينها الابتزاز، ودفع الأطفال إلى الانخراط في أنشطة جنسية، والتقاط صور غير لائقة لأطفال، واعتداءات جنسية.