جفرا نيوز : أخبار الأردن | الملك يفتتح مشروع صحارى في العقبة
شريط الأخبار
فتاتان تسرقان حقائب نسائية اثناء حفل زفاف في عمان مساء الامس. والامن يحقق... نتنياهو: خط دفاعنا يبدأ من غور الأردن حين يصبح الحلم نقره والنقره روايه... وفاة طفل وإنقاذ آخر بعد غرقهما بمسبح في إربد وزراء يقتربون من الخط الأحمر يحدث في مدارس الاردن.. ضرب واطلاق رصاص وشج رؤوس واعتداء على المرافق مصدر: التنسيق مستمر بشأن انتشار قوات ألمانية بالمملكة %40 نسبة علامة النجاح بمواد ‘‘التوجيهي‘‘ أسعار الذهب تستقر وعيار ‘‘21‘‘ يبلغ 26 دينارا 3 وفيات بحادث تصادم في الطفيلة أجواء خريفية معتدلة بوجه عام الأمير علي: من واجبي الدفاع عن حق الأندية الأردنية وزير العمل: ارتفاع نسب البطالة تحد كبير الامانة تصنف التحرير الصحفي والكتابة مهن منزلية تنقلات واسعة بين ضباط الجمارك .. اسماء أمن الدولة تحكم بالأشغال الشاقة على مؤيدين لـ"داعش" الجيولوجيون يستنكرون قيام شرذمة بالمشاركة بمؤتمر اسرائيلي يميني مشبوه !! بعد الاعتداء عليهم في الرصيفة .. معلمون : يا جلالة الملك لا نأمن على انفسنا في المدارس !! صـور إحباط محاولة تسلل وتهريب كمية كبيرة من المخدرات من سورية الحكم شنقاً لمحامي بتهمة القتل
عاجل
 

الملك يفتتح مشروع صحارى في العقبة

جفرا نيوز

افتتح جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين بحضور ولي عهد مملكة النرويج الأمير هاكون، اليوم الخميس، مشروع صحارى الممول من الاتحاد الأوروبي ومملكة النرويج، لتخضير مساحات من الأراضي الممتدة من منطقة خليج العقبة تجاه وادي عربة.

ويعتمد المشروع على الطاقة الشمسية ويوفر العديد من فرص العمل، ويقسم المشروع إلى 4 مراحل، الأولى بناء مركز بحث وعرض جنوب وادي عربة، ومن ثم التوسع في وادي عربة من خلال زيادة المساحة الخضراء حول المركز، في حين تشمل المرحلة الثالثة استعمال المياه الجوفية في المنطقة، والمرحلة الأخيرة التوسع في المنطقة الخضراء بين وادي عربة والبحر الميت.


وتشير دراسة الجدوى من المشروع إلى وجود إمكانات كبيرة من أجل ايجاد قيمة مضافة للأردن عبر إنتاج الغذاء والمياه والطاقة من خلال نظام متكامل يزيل ثاني أكسيد الكربون من الغلاف الجوي، وكذلك تحقيق التكامل بما يسهم في تأمين الغذاء والطاقة والمياه في الأردن، ويحسّن الوضع الاقتصادي لمخطط مشروع قناة البحرين الأحمر- الميت.


وتتضمن المكونات الرئيسية للمشروع، بيتا زجاجيا لمياه البحر، حيث يتم فيه ضخ المياه في أنابيب الجهاز وتقطيرها عبر شبكة مواجهة لمهب الريح، وبالتالي وعندما تهب ريح طبيعية في هذا البيت الزجاجي تتبخر المياه، ما يجعل الجو الداخلي باردا نسبيا ما يعني ظروفا مثالية لزراعة المحاصيل.
ويستهدف المشروع زراعة الأراضي بمختلف أنواع الفواكه والمحاصيل ويعتمد المشروع في كافة مراحله الانتاجية على الطاقة النظيفة ' الطاقة الشمسية ' حيث ستقام العديد من محطات توليد الطاقة الشمسية في المنطقة ومحطات لتحلية مياه البحر، وسيتم مد انابيب مياه من البحر الاحمر مباشرة لمنطقة المشروع واستغلال المياه الناتجة عن التحلية في عمليات الري زراعيا والتوسع في تخضير المنطقة المعرضة لمزيد من التصحر.


ويوفر المشروع في حال اكتمال مراحله ما يقارب 800 فرصة عمل وطنية في مجالات مختلفة وسيبدأ المشروع بانشاء مركز للبحوث في المنطقة على مساحة 20 هكتارا- 200 ألف متر مربع-، حيث يتخصص هذا المركز بالابتكار وبناء الكفاءة على ان يتم التوسع لاحقا لزراعة 200 هكتار بمساحة اجمالية مقدارها 2مليون متر مربع.