جفرا نيوز : أخبار الأردن | الفخ الأمريكي الذي يُحاك في بورما وميانمار
شريط الأخبار
"الجزيرة القطرية" تنشر خبر توقيف الزميلين المحارمة والزيناتي ودعوات الى الغاء توقيف الصحفيين توقيف الزميلين عمر المحارمة والزيناتي اثر شكوى تقدم بها وزير المالية.. والصحفيون يبحثون التصعيد الاشغال الشاقة 7 اعوام لمهرب 23 ألف حبة كبتاجون الملك يصل إلى قبرص.. والأمير فيصل نائبا له دورية نجدة تنقذ عائلة مصرية من حريق شب داخل منزلهم في عمان 15 إصابة بتصادم " كوستر " وباص صغير في الزرقاء العلاف يوافق على مقابلة نزيل في الجويدة بموافقة مباشرة من " النواب " رفع الضريبة على غالبية السلع والخدمات 10 % الامن يغلق الطريق الصحراوي فزعة شرطي سير تحول دون وقوع كارثة بالعاصمة عمان "تفاصيل" المملكة على موعد مع منخفض ثلجي عميق الجمعة المومني: " مستقلة الانتخابات " تشرع بتحديث سجلات الناخبين مؤازرة شعبية للبطريرك ثيوفيلوس مجلس الوزراء يوافق على انشاء أول وقف للتعليم تخفيض رسوم نقل ملكية المركبات الحكومة تُقرّ آليّة الدعم وترفع ضريبة المبيعات على مجموعة من السلع الحكومة ترفع سعر السجائر 20 قرشا قرارات مجلس الوزراء رسميا .. "المحروقات" تقيل 4 أعضاء وتوافق على استقالة 3 آخرين بالتفاصيل :الحكومة تحدد مقدار الدعم المالي للفرد بعد الغاء دعم الخبز سنويا
 

الفخ الأمريكي الذي يُحاك في بورما وميانمار

جفرا نيوز 

لماذا يطيب لنا ان نُلدغ من نفس الجحر مرات ومرات ولا نتعض، كما لا أجد سبباً لتفسير سذاجتنا وإنقيادنا كالقطيع خلف بروباغندا الآلة الإعلامية الأمريكية المسيرة من الصهيونية العالمية بدون تحليل وتمحيص لما تنشره، ان الصحوة الإعلامية الأمريكية (الإنسانية) المفاجئة على مذابح المسلمين الرهونج في بورما وميانمار ليست شفقة عليهم ولا حباً بالمسلمين الذين يُذبحون ويُقتلون كل يوم بالمئات في الوطن العربي تحت نظر السيد الأمريكي ومباركته ، لقد تعلمنا حيثما تُسلط وسائل الإعلام الغربية عدساتها سيكون مكان الحدث القادم وما يجري اليوم في موضوع مسلمي بورما ما هو إلا بداية الشحن النفسي لنا لتقبل فكرة (الجهاد) لإنقاذهم.
الموضوع ببساطة، مع قرب انتهاء مسرحية الجهاد في سوريا والعراق ترغب أمريكا في التخلص من الكومبارس (المجاهدين) بنقلهم الى منطقة اخرى لخدمة مآربها ومصالحها، فوجدت ضالتها في بورما وميانمار ليكونوا شوكة في خاصرة الصين، وإثارة القلاقل في بلد يشكل ممر بري حيوي للصين للوصول للمحيط الهادئ وهي تعمل من سنوات على إقامة خطوط سكك حديدية عبرها وموانئ تخدم مشروع طريق الحرير البحري الممتد من سواحلها الشرقية وحتى الخليج العربي، بالتوازي مع طريق الحرير البري الممتد عبر آسيا الوسطى وإلى أوروبا، وذلك إنتقاما منها لرفضها وقف دعم نظام كوريا الشمالية بعد ان افشل اصحاب رؤوس الأموال تهديد ترامب لها قبل ايّام بسحب الإستثمارات الأمريكية منها، للعلم الصراع في بورما هو صراع عرقي ضد أقلية الرهونج المنحدرة من أصول بنغالية ومضى عليه عقود قبل ان تكتشفه أمريكا هذا الشهر !!!!

د. عصام الغزاوي.