جفرا نيوز : أخبار الأردن | سياسة التدوير وضعت زيدان في مأزق أمام ليفانتي
شريط الأخبار
الأمير علي: من واجبي الدفاع عن حق الأندية الأردنية وزير العمل: ارتفاع نسب البطالة تحد كبير الامانة تصنف التحرير الصحفي والكتابة مهن منزلية تنقلات واسعة بين ضباط الجمارك .. اسماء أمن الدولة تحكم بالأشغال الشاقة على مؤيدين لـ"داعش" الجيولوجيون يستنكرون قيام شرذمة بالمشاركة بمؤتمر اسرائيلي يميني مشبوه !! بعد الاعتداء عليهم في الرصيفة .. معلمون : يا جلالة الملك لا نأمن على انفسنا في المدارس !! صـور إحباط محاولة تسلل وتهريب كمية كبيرة من المخدرات من سورية الحكم شنقاً لمحامي بتهمة القتل الامن يلقي القبض على اخر الفارين من نظارة محكمة الرمثا ’البوتاس‘ توضح حقيقة توجه البوتاس الكندية لبيع حصتها في الشركة الطراونة والصايغ.. صورة برسالة سياسية وإهتمام أردني بالتواصل برلمانيا مع نظيره السوري 861 موظف يشملهم قرار أقتطاع 10% من أجمالي الراتب الامير علي : الفيصلي تعرض للظلم لكن هذا لا يبرر ردة فعله وقد عاقبناه ! خوري ينعى قائد عسكري سوري مثير للجدل النائب الاسبق البطاينة يكتب ..أزمة جديدة تدق الأبواب أربعيني يطلق النار على نفسه في تلاع العلي محاكمة عشريني خطط لقتل ضابط أمن ومهاجمته بالسلاح مصدر رسمي: لن يعاد فتح مكتب لـ‘‘حماس‘‘ في الأردن ارتفاع درجات الحرارة وأجواء دافئة
عاجل
 

سياسة التدوير وضعت زيدان في مأزق أمام ليفانتي

أهدر ريال مدريد نقطته الرابعة بعدما سقط في فخ التعادل الثاني في أرضه ووسط جماهيره بالليجا، ليواصل التأخر في سباق الاحتفاظ بلقب الدوري الإسباني.

وتعد هذه المرة الأولى منذ ثلاثة عقود التي يفشل فيها ريال مدريد في تحقيق الفوز بأول مباراتين له بالليجا على أرضه، وتحديدا منذ عام 1988.

لم ينجح فريق المدرب زين الدين زيدان في النهوض من عثرة الجولة الماضية أمام فالنسيا (2-2) ليسقط اليوم أمام فريق آخر من نفس المدينة، ليفانتي، الذي لعب بشكل متماسك وحصد نقطته الخامسة وهو نفس رصيد الملكي، بعد التعادل (1-1) في سانتياجو برنابيو اليوم السبت.

سياسة التدوير الواسعة التي أجراها "زيزو" اليوم أدت إلى هذا التعادل المخيب للآمال لجماهير الفريق الملكي، ليفشل الفرنسي للمرة الأولى في تحقيق الفوز عقب فترة التوقف الدولي.

التغييرات هذه المرة شملت حراسة المرمى والدفاع وخط الوسط وكذلك الهجوم، بعدما آثر المدرب الفرنسي إراحة الكوستاريكي كيلور نافاس، ليراهن للمرة الأولى هذا الموسم على كيكو كاسيا، كما دفع بثيو هيرنانديز في الدفاع وبالشاب ماركوس يورنتي في خط الوسط، وبمهاجم صريح وحيد هو الفرنسي كريم بنزيمة، ليلعب بخطة (4-2-3-1).

وبدت حاجة الريال لنجم وسطه الكرواتي لوكا مودريتش، الذي منحه المدرب راحة واستبعده من قائمة المباراة، إضافة لإيسكو الذي لم يشارك منذ بداية اللقاء وظهر في النصف ساعة الأخيرة.

كما ظهرت بشدة عورة الريال في خط الهجوم بعد تعرض الفرنسي كريم بنزيمة للإصابة وفشل الويلزي جاريث بيل في حل اللغز الدفاعي لليفانتي وحارسه المتألق.

وبهذا يتواصل العقم التهديفي لخط هجوم الريال وسط غياب نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو للإيقاف، بفشل بيل وبنزيمة في هز الشباك للمباراة الثالثة على التوالي بالليجا.

وبمعاندة التوفيق لكتيبة الملكي مجددا تظهر العيوب الآن، ليبدو واضحا أن "زيزو" استخدم سياسة التدوير بشكل زائد عن الحد وفي غير التوقيت المناسب لها، في مستهل الموسم.

ورغم عودة سرخيو راموس لقيادة الدفاع بعد غيابه المباراة الماضية للإيقاف، إلا أن هذا لم يمنع من تكرار الفريق الملكي للأخطاء الدفاعية التي عاقبته بالهدف الأول الذي تقدم به ليفانتي عبر إيفان لوبيز خلال الربع ساعة الأولى من عمر اللقاء.

وجاء الهدف من خطأ في التمركز لداني كارفاخال وناتشو فرنانديز اللذين تركا مساحات شاسعة داخل المنطقة استغلها لاعب ليفانتي لوبيز ألفاريز ليسجل بأريحية ثاني أهدافه في الليجا.

كما أن استغلال الريال لسلاحه الكبير في التسجيل عبر الرأسيات والذي ساهم في إدراكه هدف التعادل عبر لوكاس فاسكيز، لم يفلح مع نجمه الويلزي جاريث بيل الذي تبارى في إهدار الفرص السهلة الواحدة تلو الأخرى بنفس الطريقة، ليثبت مجددا حاجة الريال لمهاجم صريح، بعد رحيل ألفارو موراتا.

وجاء طرد البرازيلي مارسيلو ليعقد مهمة الفريق الملكي، وليحرم من جهوده في المباراة المقبلة الهامة بالليجا أمام ريال سوسييداد، ولينضم لغياب محتمل لبنزيمة وآخر مؤكد لكريستيانو، لتواصل الظروف معاندة المرينجي.

هذه الظروف ستجعل زيدان مجبرا على الأرجح في الاعتماد على عناصره الأساسية خلال مواجهة الفريق الباسكي القادمة خارج الديار، وتنحية سياسة التدوير جانبا، إذا ما أراد عدم إهدار مزيد من النقاط في مستهل الموسم، رغم أن الفريق سيخوض مواجهة في منتصف الأسبوع بدوري الأبطال أمام أبويل نيقوسيا القبرصي.